الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أهالي ولايتي نخل ووادي المعاول يعربون عن فرحتهم بطرح مناقصة ازدواجية طريق (بركاء – نخل)

أهالي ولايتي نخل ووادي المعاول يعربون عن فرحتهم بطرح مناقصة ازدواجية طريق (بركاء – نخل)

ـ المشروع سيساهم في الحد من الحوادث المرورية وسيفتح آفاقا اقتصادية كبيرة لولايات جنوب الباطنة
نخل ـ من سيف بن خلفان الكندي:
أعرب أهالي ولايتي نخل ووادي المعاول عن فرحتهم الغامرة بعد طرح مناقصة ازدواجية طريق بركاء-نخل وهو المشروع الذي طال انتظاره لعشرات السنين قبل أن يتم تصميم مساره وطرح مناقصته مؤخرا حيث يعد المشروع اضافة هامة لكافة ولايات محافظة جنوب الباطنة ومن المؤمل أن يفتح آفاقا اقتصادية وتجارية كبيرة لتلك الولايات نظرا لارتباطه بمشروع خط الباطنة السريع ولقربه من المنطقة الصناعية بولاية بركاء التي تشهد نموا عمرانيا وتجاريا مضطردا هذا من جهة. ومن الجانب الآخر فان الطريق سيساهم في تنمية القرى السياحية التي تزخر بها ولايات محافظة جنوب الباطنة، حيث سيسهل على السياح تنقلهم من والى تلك القرى الخلابة.
وفي رصد لأصداء الفرحة العارمة التي أثلجت صدور كافة أهالي ولايتي نخل ووادي المعاول بل وكافة مرتادي الطريق في باقي ولايات محافظة جنوب الباطنة.
حيث أعرب سعادة خالد بن هلال بن ناصرالمعولي رئيس مجلس الشورى وممثل ولاية وادي المعاول عن شكره وامتنانه الى المقام السامي لجلالته حفظه الله وأبقاه والى الحكومة الرشيدة لاعتماد هذا المشروع من ضمن المشاريع الانمائية التي تشهدها السلطنة في كافة الجوانب.
وأضاف: إن هذا الطريق يعد بالفعل اضافة جديدة لمشاريع البنية الأساسية فهو سيدفع بحركة التنمية في تلك الولايات الى الأمام مما سينعكس ايجابا على الحركة العمرانية بقرى ولايات محافظة جنوب الباطنة، كما أن ارتباط الطريق مباشرة بشبكة الطريق الرئيسية بالمحافظة سيسهل على الأهالي حركة التنقل خاصة الذين تضطرهم أعمالهم الى الانتقال يوميا من ولاياتهم الى محافظة مسقط، كما أن المشروع سيقلل من الازدحام الذي يشهده الطريق الحالي جراء تقاطعه مع المنطقة الصناعية بولاية بركاء التي تزداد فيها وتيرة الحركة المرورية بسبب وجود شاحنات النقل اليومية التي تؤرق مرتادي الطريق.
أما المكرم المهندس سالم بن سعيد الغتامي عضو مجلس الدولة فقد تقدم بأسمى آيات الولاء والعرفان الى جلالته حفظه الله ورعاه الذي يولي للتنمية والبنية الأساسية بمحافظات السلطنة كافة الأهتمام مشيرا في الوقت ذاته الى أن لمشروع ازدواجية طريق بركاء- نخل أهمية قصوى لما يمثله من شريان اقتصادي وتجاري مهم جدا للمرحلة المقبلة نظرا لما ستشهده هذه المحافظة من مشاريع واعدة اقتصاديا وتجاريا وتنمويا موضحا بأن النظرة المستقبلية البعيدة المدى للمشروع تدل على الأهمية الاستراتيجية لمشاريع الطرق التي توليها وزارة النقل والاتصالات اهتماما بالغا لأنها تعتبر العمود الفقري لباقي مشاريع البنية الأساسية ولله الحمد فإن السلطنة من اقصاها الى أقصاها ينفذ بها حزمة كبيرة من المشاريع لترتبط بشبكة متقدمة وعالية الجودة من مشاريع الطريق وفقا لمواصفات هندسية عالية الجودة، وكل من هذا المشروع ان يحقق الأهداف التي سينفذ من اجلها هذا الطريق ومن ضمنها زيادة الاستقرار الاجتماعي والحركة العمرانية بقرى المحافظة وزيادة التواصل بين محافظة جنوب الباطنة وكافة محافظات السلطنة نظرا للأهمية الاقتصادية الحيوية لمحافظة جنوب الباطنة باعتبار أن هذا الطريق يعد استكمالا لمنظومة الطرق الحيوية بها.
من جانبه أوضح سعادة سالم بن عبدالله البريكي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية نخل بأن هناك استبشارا وفرحة عامرة من الجميع خاصة بعد اعلان مناقصة طريق بركاء نخل وهو المشروع الذي طال انتظاره من الأهالي ومرتادي الطريق، وهنا يسرني أن أرفع اسمى آيات الشكر وجزيل العرفان الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والى الحكومة الرشيده على الاهتمام بهذا الطريق، ونخص بالشكر وزارة النقل والاتصالات التي بذلت جهودا يشكرون عليها حتى تم طرح هذه المناقصة.
وقال: إن الطريق سيساهم في التقليل من الحوادث المرورية التي يعاني منها الكثير من مرتادي الطريق، فقد فقدنا ضحية تلك الحوادث الأليمة بهذا الشارع الكثير من شباب ولايات محافظة جنوب الباطنة ومن السياح والمقيمين الذين ندعو لهم بالرحمة.
وقال: إن الطريق سيعزز من المكانة الاقتصادية والعمرانية وسيسهل حركة الانتقال الى كافة محافظات السلطنة، وبالنسبة لولاية نخل فانها من الولايات السياحية الجميلة التي يرتادها المئات من السياح وبشكل يومي وان تنفيذ هذا المشروع سيساهم في زيادة الحركة السياحية بالولاية، كما أن وجود الجسور العلوية والمخارج الآمنة والدوارات ستسهل في انسيابية الطريق ومرونة التنقل بين كافة القرى المحاذية للشارع العام.
وقال بدر بن مالك بن سيف المعولي عضو المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة: لمن دواعي الغبطة والسرور ان نستبشر بهذه المكرمه التي طالما انتظرها مواطنو ولايتي نخل ووادي المعاول هذا الطريق الذي ينقذ مرتادوه من الحوادث امرورية التي اودت بحياه الكثيرين وجاءت هذه المكرمه بازدواجيه الشارع مما سيؤدي الى تنشيط الحركه الاقتصاديه والتجارية نظرا لما تتمتع به المنطقه من مقومات اقتصادية عاليه نظرا لما يمر به الى مناطق صناعية فهو يربط.صناعيه بركاء مرورا بصناعيه وادي المعاول الى صناعيه نخل الامر الذي سيؤدي الى تنشيط الحركه الاقتصادية وزياده الحيويه في المجال التجاري بالإضافة الى ذلك فان المخططات السكنية والتجارية سوف تنتعش ذلك ان هذا الطريق سيختصر المسافه الى محافظة مسقط نظرا لارتباطه المباشر بطريق مسقط السريع مما يسهل تنقل البضائع التجاريه ليس لهذه المنطقة فحسب بل يربط الطريق لكثير من محافظات السلطنه منها محافظة الداخليه ومحافظه الظاهرة، ويربط محافظه مسقط بمحافظة جنوب الباطنة مما سيجعل هذا الطريق امتدادا للحركه الاقتصادية لمحافظه مسقط والمحافظات الاخرى وهو ما سيعود بالنفع لاهالي الولايتين.
وقال ناصر بن منصور الريامي عضو المجلس البلدي بولاية نخل: لله الحمد فقد تم طرح المناقصة لمشروع ازدواجية طريق بركاء-نخل حيث أن هذا المشروع سيقلل كثيرا من وتيرة الحوادث المرورية، مشيرا في نفس الوقت بأن هناك مشاريع واعدة للطرق بالولاية منها هذا المشروع الحيوي اضافة الى مشروع المرحلة الثانية من طريق وادي مستل بولاية نخل اضافة الى العديد من المشاريع التنموية الأخرى، وهذا هو الطموح والأمل في أن تتواصل حركة التنمية والعمران لتشمل كافة ولايات محافظة جنوب الباطنة.
وقال سالم الناعبي عضو المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة: تلقينا خبر مناقصة ازدواجية الشارع بالبهجة والسرور ككافة افراد المجتمع في الولايتين فالمشروع سيساهم في الحد من حوادث الطرق التي ازهقت الكثير من الارواح ومن ناحية اخرى هي مبادرة تنموية لتطوير الولايتين واهتمام واضح من الحكومة الرشيده برعاية مواطنيها وتوفير الخدمات لهم وهذا المشروع الحيوي سيسهل بدرجة كبيرة في ازدهار الحركة السياحية والاقتصادية والتي بدأت تتزايد في الآونة الاخيره نظرا لما تمتاز به الولايتان من آثار تاريخية كالقلاع ومعالم سياحية كالعيون والأفلاج ونتمنى أن ينجز المشروع بأسرع وقت ممكن وان يعم الخير كافة ولايات ومحافظات السلطنة.
وقال يعقوب بن صالح العبيداني عضو المجلس البلدي: ان الاعلان عن طرح مناقصة مشروع ازدواجية طريق بركاء – نخل أثلج قلوب الجميع فعمت الفرحة كل بيت، واستبشر الأهالي خيرا بهذا المشروع الذي سيساهم في زيادة الحركة العمرانية والتجارية وسيعد رافدا حيويا يعزز التواصل الاجتماعي بين أهالي ولايات محافظة جنوب الباطنة، كما انه سوف يسهل حركة التنقل على الموظفين الذين يستخدمون هذا الطريق بشكل يومي ومتواصل، فبعد ان يكتمل المشروع سيختصر وقت الموظفين الذين ينتقلون يوميا من ولايتهم الى محافظة مسقط.
وقال: لايسعنا الى أن نتقدم بأسمى عبارات الولاء والعرفان الى باني النهضة المباركة جلالته ـ حفظه الله وأبقاه ـ والى كافة الجهات التي ساهمت في طرح هذا المشروع.
ويقول الشيخ محمد بن سعيد العوفي رشيد قرية المشابط بولاية نخل: إن هذا الطريق هو من المشاريع التي انتظرها كافة أهالي ولايتي نخل ووادي المعاول، ولا يسعنا الا أن نجزي الولاء والعرفان الى قائد المسيرة المظفرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على ما يقدمه من منجزات تنموية لكافة ولايات السلطنة.
وقال العوفي: لقد بذل الجميع جهودا حثيثة أثمرت عن تعاون ومتابعة مستمرة مع وزارة النقل والاتصالات من أجل طرح مناقصة المشروع وقبل ذلك كانت مرحلة تصميمه وفقا لمواصفات عالمية في انشاء الطرق، فكل الشكر والتقدير نرفعه الى وزارة النقل والاتصالات وكافة العاملين بها الذين كان لهم الدور الكبير في متابعة مراحل تصميم المشروع وقال نتمنى أن يتم الاسراع في تنفيذ الطريق نظرا للحاجة الماسة والملحة لهذا المشروع الذي كان حلما لكافة أبناء المحافظة وأصبح على مشارف التنفيذ.
من جانب آخر قال الشيخ محمد بن صالح بن سعيد الكندي من منطقة الصعبة بولاية نخل: إن اهالي ولاية نخل والولايات المجاورة استبشرو خيرا بهذا المشروع الحيوي وعمت الفرحة الجميع، وأضاف: نرفع اسمى آيات الثناء والولاء والعرفان الى المقام السامي لجلالته ـ حفظه الله وأبقاه ـ الذي يحرص على أن تصل التنمية الى كافة ربوع السلطنة ، كما نتقدم بجزيل الشكر والتقدير الى وزارة النقل والاتصالات ممثلة في المديرية العامة للطرق وجميع العاملين بها والتي بذلت الجهد الكبير في متابعة مسار الطريق وانتهاء بطرح المناقصة، ونهنئ كافة الأهالي بهذا المشروع الذي طال انتظاره.
أما الشيخ عبدالله بن حميد السدي رشيد محلة الحجل بولاية نخل فقد أعرب عن مدى الفرحة التي تغمر القلوب من أبناء هذا الوطن بفضل قائده الشهم الذي وعد فأوفى وحقق لشعبه ما يتطلع اليه من منجزات تتوالى كل يوم، ولله الحمد فقد حظيت الولاية وكافة ولايات جنوب الباطنة بمنجزات كبيرة طالت كافة القرى ومنها مشاريع الطرق المهمة جدا والتي منها هذا المشروع الحيوي والهام فكل الشكر والتقدير الى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ وله منا الولاء والعرفان، وسيساهم هذا الطريق في خدمة كافة قرى ولايات جنوب الباطنة.

إلى الأعلى