الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق عُمان للإبحار يحافظ على المركز الثالث في الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي
فريق عُمان للإبحار يحافظ على المركز الثالث في الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي

فريق عُمان للإبحار يحافظ على المركز الثالث في الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي

يواصل فريق عُمان للإبحار منافسات الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي بنسخته السابعة والثلاثين متقدما بفارق خمس نقاط عن فريق برتاين موتويل، وبذلك يحافظ على المركز الثالث متطلعا لنتائج أفضل فيما تبقى من السباق. وكان الفريق قد عاد بقوة للمنافسة بعد نتائج سباقات جرانفيل القصيرة يوم الجمعة الماضي والتي حل فيها الفريق سادسا وخامسا وسابعا قبل أن يخوض السباق المحيطي في شمال فرنسا يوم السبت12 يوليو، وقبل التوجه إلى مدينة روزيز الإسبانية التي ستنطلق منها منافسات النصف الثاني من مراحل الطواف الفرنسي.
وكان الفريق قد حلّ ثالثا خلف فريق كورير دنكيرك الأول وفريق جروباما 34 الثاني يوم الأحد 13 يوليو بعد سباق استغرق 17 ساعة متواصلة، وبعد منافسة قوية من ملاحقه فريق برتاين موتويل الذي حل رابعا بفارق نقطتين فقط عن فريق عمان للإبحار لتتوجه الفرق بعدها لخوض السباقات القصيرة والتي حل فيها فريق الفريق في المركزين الثاني والثالث، وبهذا تكون الفرق قد اختتمت آخر السباقات المقامة في مدينة روسكوف.
ويضم الفريق العُماني كلا من ناصر المعشري وفهد الحسني وعلي البلوشي ومحمد المجيني إضافة إلى مجموعة من البحّارة الفرنسيين منهم داميان ليهل وسيدني جافنييه وجيليز فافينيك وسيدريك بوليني وجالومي بيرينجير وجيرالد فينيار وأليكساندر بالو. وأثبت علي البلوشي عزمه على الإبقاء على المركز الثالث من الإجمالي العام قبل خوض النهائي في مدينة نيس: “لقد أفقنا من الأخطاء التي ارتكبناها في سباقات جرانفيل القصيرة وعوضناها في سباقات روسكوف، فأصبح مستوانا التكتيكي أفضل من ذي قبل وعملنا بجهد كبير لنحقق نتائج جيدة هذه المرة ، وقد كان أمرا استثنائيا لا سيما أن الطاقم ضم أربعة بحارة عمانيين لأول مرة”.
وأضاف البلوشي :”لقد حققنا تقدما كبيرا منذ العام الماضي، فنحن نبحر بمستوى ثابت على متن ثلاثة من أفضل القوارب ولا ندع تركيزنا ينقطع للحظة واحدة. صحيح أننا ارتكبنا بعض الأخطاء مؤخرا ولكننا نتعلم منها قبل خوض المرحلة القادمة في البحر المتوسط، وسينضم للطاقم كل من الربان سيدريك بوليني ليأخذ مكان سيدني جافنييه في التكتيكات للسباقات القصيرة والبحار جالومي بيرينجير. وكالعادة سيعتمد الطاقم على نظام التناوب ليكون الجميع جاهزا وسنبذل أقصى جهدنا لتحقيق النتائج المرجوة”.
وعقب البحار الفرنسي داميان ليهل والفائز مرتين بطواف فرنسا للإبحار الشراعي أن استراتيجية الفريق للنصف الثاني من المنافسات ستكون المحافظة على الأداء والتركيز الذي أظهره الطاقم حتى الآن وأن الجهد الذي بذلوه منذ بداية الموسم يأتي بثماره الآن، فأصبح الفريق قويا ومتماسكا أكثر من قبل والمرحلة القادمة ستكون فرصة مناسبة لإثبات ذلك.
وقد تم تجهيز القوارب يوم الإثنين ليتم شحنها برا إلى قبالة ساحل البحر المتوسط الذي سيشهد منافسات بقية مراحل الطواف الفرنسي.وسيتخلّل ذلك التوجّه إلى روزيز الإسبانية حيث ستستهل المنافسات بجولة أخرى من السباقات القصيرة يوم الجمعة 18 يوليو قبل خوض جولة السباق المحيطي من مدينة روزيز إلى مدينة جروسيان في هايرز الفرنسية يوم السبتليت وجهوا بعدها إلى مدينة نيس بحلول 25-27 يوليو الجاري.
ويقوم مشروع عُمان للإبحار بتنفيذ برنامج صيفي دولي لفرق الإبحار العُمانية على ضوء خطّة تهدف لتنمية وتطوير مهارات البحّارة الشباب وإكسابهم القدرة على المنافسة على الصعيد الدولي بالاستفادة من الحضور الكبير لأي سباق أو فعالية دولية إضافة إلى العمل على غرس مجموعة من المبادئ في نفوس الرياضيين منها حسّ الثقة وسعة البال والقدرة على حل المشكلات والانضباط والعزم وروح المبادرة والإقدام. كما تأتي ضمن استراتيجية للوصول إلى أسواق ووجهات عالمية جديدة للتعريف بالمقومات والإمكانات السياحية وكفاءة البنى الأساسية التي تحظى بها السلطنة من خلال المشاركة في المعارض والفعاليات المصاحبة، وتعزيز مكانة البلاد على صعيد الإبحار والمنافسات الدولية علاوة على إشراك الشباب العُماني في رياضة الإبحار المحترف بدءا بالمراحل التأسيسية ووصولا للمنتخبات الوطنية ومن ثم بلوغ المنافسات الأولمبية وفقا لخطة عملية طويلة الأمد.

إلى الأعلى