الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / دار الأوبرا السلطانية مسقط تقدم الإبهار الموسيقي مع جوستافو دوداميل وأوركسترا سيمون بوليفار
دار الأوبرا السلطانية مسقط تقدم الإبهار الموسيقي مع جوستافو دوداميل وأوركسترا سيمون بوليفار

دار الأوبرا السلطانية مسقط تقدم الإبهار الموسيقي مع جوستافو دوداميل وأوركسترا سيمون بوليفار

مسقط ـ “الوطن” :
تعرض دار الأوبرا السلطانية مسقط عرضا تعليميا مصغرا للعائلات يوم السبت الموافق ( 25 يناير) والذي يحييه الفنان والمايسترو الأسطورة العالمية جوستافو دوداميل بمصاحبة أوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية.
يأتي هذا العرض إضافة إلى برنامج حفلة تشيكوفسكي والتي ستؤديها الأوكسترا ويقودها “جوستافو دوداميل” أحد أشهر قائدي فرق الأوركسترا على المستوى العالمي والتي ستقام يوم الجمعة الموافق (24 يناير) ، حيث نظمت دار الأوبرا السلطانية مسقط ليلة استثنائية تلي ليلة الحفل تقيم فيها فعالية عائلية تعليمية، حيث الفنان والمايسترو العالمي الشهرة جوستافو دودامين بتقديم عزف المقطوعة الخامسة من سيمفونية بيتهوفن وتقديم شرح مبسط للجمهور حول هذه المقطوعة الموسيقية وعن مدى أهميتها وشهرتها العالمية بمصاحبة أوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية، ليؤد للجمهور على أن هذه الفعالية العائلية التعليمية لا ينبغي تفويت فرصة حضورها وأنها إحدى أهم الفعاليات التي تركز عليها الدار في توجهها للتعاون مع المجتمع المحلي.
جاءت فكرة إنشاء أوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية من ما يسمى “السيستيما” وهو نظام تعليم موسيقى فنزويلي يمول مالياً من قبل القطاع العام، والذي ساعد عدد لا يحصى من الأطفال المحرومين بسبب الظروف المعيشية الصعبة، ومحاولة انتشالهم من البيئات التي تنتشر فيها الجريمة وتعاطي المخدرات. تجمع الأوركسترا حالياً بين شغف الموسيقى وخدمة المجتمع وتقديم العروض الفريدة من نوعها لجمهورها والتي ينبغي حضورها والاستمتاع بها وتقديرها.
يستطيع الفنان والمايسترو العالمي جوستافو دوداميل وأوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية استغلال هذه الفعالية العائلية التعليمية لمشاركة تجاربهم الأدائية مع جماهير دار الاوبرا السلطانية مسقط وذلك من خلال فهمهم الشخصي للقوة الداخلية للموسيقى والتعليم الموسيقى. ما زال جوستافو دوداميل يلهم الجماهير من جميع الأعمار بموسيقاه العاطفية، حيث يعمل حالياً مدير موسيقي لأوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية في فنزويلا وأوركسترا مدينة لوس أنجلوس الفيلهارمونية، حيث إنتشر تأثير موسيقاه في أربع قارات حول العالم. قام جوستافو دوداميل بالعمل وقيادة العديد من فرق الأوركسترا العالمية مثل فرقة أوركسترا فيينا الوطنية، وفرقة أوركسترا برلين، وفرقة أوركسترا مدينة نيويورك، وفرقة أوركسترا مدينة ميونخ وبعض فرق الأوركسترا العالمية الأخرى.
وعلى الرغم من صغر سنة (مواليد 1981م) وضع جوستافو دوداميل بصمته في عالم الموسيقى الكلاسيكية، وحقق نجاحا لم يتم تحقيقه من قبل الكثير من الفنانين. لقد تضمن مشواره الفني قيادة الفرق الموسيقية منذ صغر سنه حيث عمل كقائد لفرقة أوركسترا سيمون بوليفار السيمفونية في فنزويلا لمدة خمسة عشر موسما ويعمل حالياً مديرا للموسيقى للموسم الخامس في أوركسترا مدينة لوس أنجلوس. حصل دوداميل على العديد من الجوائز والألقاب جراء مشاركاته مع العديد من الفرق الموسيقية وقيادة العديد من فرق الأوركسترا، حيث صنفته مجلة “تايم” ضمن الشخصيات الـ 100 الأكثر تأثيراً في عام 2009م.

إلى الأعلى