السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مؤتمر جمعية مصنعي الغاز يبحث تعزيز السلامة والكفاءة في عمليات معالجة الغاز
مؤتمر جمعية مصنعي الغاز يبحث تعزيز السلامة والكفاءة في عمليات معالجة الغاز

مؤتمر جمعية مصنعي الغاز يبحث تعزيز السلامة والكفاءة في عمليات معالجة الغاز

وكيل النفط والغاز:
السلطنة قطعت شوطا كبيرا في صناعة الغاز وأصبحت مؤثرة بالسوق

مسقط ـ العمانية:
بدأت أمس أعمال مؤتمر جمعية مصنعي الغاز السنوي في نسخته السادسة والعشرين تحت شعار “تعزيز السلامة والاعتمادية والكفاءة في عمليات معالجة الغاز” الذي تنظمه جمعية مصنعي الغاز لفرع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ويستمر 3 أيام.
رعى حفل افتتاح المؤتمر سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز الذي أكد على أهمية المؤتمر في التواصل بين الشركات المصنعة للمعدات والأجهزة المستخدمة في انتاج الغاز وشركات التصنيع والإنتاج.
وقال العوفي: إن المؤتمر يعد نقطة لقاء بين الفنيين والاداريين ويتمثل محوره الأساسي في الأمن والسلامة وكفاءة المحطات وأن السلطنة تشارك بعدد من أوراق العمل تتعلق بصناعة الغاز والتي سيتم خلالها استعراض تجربة السلطنة في هذا المجال، مشيرا إلى أنه ولأول مرة تشارك جمعية مصنعي الغاز الأوروبية في هذا المؤتمر مما يدل على أن صناعة الغاز في السلطنة قطعت شوطا كبيرًا وأصبحت مؤثرة في السوق.
من جانبها قالت وضحة أحمد الخطيب رئيسة جمعية مصنعي الغاز لفرع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية: إن المؤتمر الذي تستضيفه السلطنة لهذا العام يضم 150 ورقة عمل تمت مراجعتها وتصنيفها على أساس جودتها وأهميتها وارتباطها بالمواضيع التي تهم السلطنة ومصنعي الغاز فيها.
وأوضحت أن ما يميز جمعية مصنعي الغاز هو التركيز على تجربة الدولة المضيفة للمؤتمر بحيث يتم نقل المعلومات الفنية والخبرات الموجودة بالعالم إليها، مبينة أن المؤتمر يركز على المواضيع الخاصة بالسلامة والأمن وصناعة الغاز ونقل الخبرات العلمية في هذا المجال.
من جهته قال حارب بن عبدالله الكيتاني الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال: “نتطلع من خلال هذا المؤتمر الى تبادل المعرفة والخبرات مع كبار المسؤولين التنفيذيين والخبراء في صناعة الغاز،” مؤكدًا أن المؤتمر يعد فرصة ثمينة لمناقشة دور الغاز الطبيعي في الوقت الحالي والمستقبل القريب، مما لا شك فيه أن هناك رؤى جديدة وقيمة إضافية لصناعة الغاز على مستوى العالم.
وتقدم في المؤتمر العديد من أوراق العمل والجلسات النقاشية التي تبحث سبل تعزيز السلامة والاعتمادية والكفاءة في عمليات معالجة الغاز التي تتيح للمسؤولين وصناع القرار والمختصين في قطاع الغاز لتبادل المعارف ورفع مستوى الوعي لديهم ومناقشة الخيارات الاستراتيجية التي يقدمها مورد الغاز الطبيعي على صعيد استدامة توفّر الطاقة ودورها في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وما يتعلق بالتحديات التي يواجها قطاع الغاز وكيفية التغلب عليها.
يذكر أن جمعية مصنعي الغاز لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تأسست في عام 1993 ومقرها مملكة البحرين وتتبع لجمعية مصنعي الغاز في الولايات المتحدة الأميركية وتهدف إلى تطوير الأداء وتعزيز العمليات التشغيلية وتحسين نظم الصحة والسلامة والبيئة وغيرها من الجوانب الفنية والتكنولوجية والاقتصادية وغير ذلك من مجالات الإدارة والنظم والمقاييس.
ويضم الفرع في عضويته 30 شركة نفطية من بينها الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وهو يسعى عبر نشاطاته المختلفة إلى تعزيز التعاون بين الشركات العاملة في صناعة الغاز بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فضلا عن تبادل الخبرات.
وتشير التقديرات إلى أن السلطنة تزود العالم بما نسبته 3% من مورد الغاز الطبيعي المسال من إجمالي الطلب العالمي لهذا المورد والذي يسهم بشكل بارز في تحقيق التوازن بين العرض والطلب لهذا الوقود الحيوي. حيث يتميز الغاز الطبيعي المسال بالعديد من الخصائص والمميزات الذي جعلته خياراً لمصادر الطاقة النظيفة.
وقد قطعت صناعة الغاز الطبيعي في السلطنة شوطًا كبيرًا استرشادًا بالرؤية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لتنويع مصادر الدخل الوطني، حيث أخذت السلطنة في توسيع قاعدتها الاقتصادية، وشرعت في تنفيذ عدد من السياسات الرائدة والطموحة لتنويع مصادر الدخل تتمثل في تسخير مواردها من الغاز الطبيعي للتصدير في شكله المسال والذي أصبح اليوم المساهم الأول للاقتصاد الوطني بعد النفط لتسهم بشكل مباشر في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية قدماً بالسلطنة.
حضر حفل الافتتاح عدد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص ورؤساء تنفيذيون وخبراء دوليون في قطاع الغاز الى جانب ممثلين عن فرعي جمعية مصنعي الغاز لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفرع الجمعية الأوروبية.

إلى الأعلى