الأربعاء 20 يونيو 2018 م - ٦ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / تأثير عالمي يستدعي الاستدامة

تأثير عالمي يستدعي الاستدامة

مع قطعها شوطًا كبيرًا في توسيع القاعدة الاقتصادية حتى باتت مؤثرة في السوق العالمي .. تمضي السلطنة في تطوير صناعة الغاز عبر العمل على استدامتها كمصدر للطاقة من جهة، وتعزيز السلامة والكفاءة في عمليات معالجة الغاز من جهة أخرى.
فمع شروع السلطنة في تنفيذ التوجهات الطموحة لتنويع مصادر الدخل، جاء تسخير موارد الغاز الطبيعي للتصدير في شكله المسال على رأس الأولويات، ليصبح الغاز المساهم الأول للاقتصاد الوطني بعد النفط؛ مساهمًا بشكل مباشر في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية قدمًا بالسلطنة.
وفي استمرار لتطور صناعة الغاز، تشير التقديرات إلى أن السلطنة تزود العالم بما نسبته 3% من مورد الغاز الطبيعي المسال من إجمالي الطلب العالمي لهذا المورد، لتصبح مساهمًا في تحقيق التوازن بين العرض والطلب لهذا الوقود الذي يتميز بالعديد من الخصائص والمميزات التي جعلته خيارًا لمصادر الطاقة النظيفة.
ولاستمرار هذا التطور حرصت السلطنة على اغتنام فرصة انعقاد مؤتمر جمعية مصنعي الغاز لاستعراض تجربتها، والاطلاع على التجارب الأخرى، وتبادل الخبرات سعيًا لتعزيز السلامة والكفاءة في عمليات معالجة الغاز.
فالمؤتمر الذي تنظمه جمعية مصنعي الغاز لفرع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال يمثل محفلًا يلتقي فيه الفنيون والإداريون وتشارك فيه السلطنة بعدد من أوراق العمل تتعلق بصناعة الغاز، كما أن أوراق العمل الـ150 تمت مراجعتها وتصنيفها على أساس جودتها وأهميتها وارتباطها بالمواضيع التي تهم السلطنة ومصنعي الغاز فيها.
ومع الدور الذي يلعبه الغاز الطبيعي في الوقت الحالي والمستقبلي، واحتلال هذه الصناعة موقعًا مهمًّا في توجهات التنويع الاقتصادي ينبغي إيلاء الاهتمام إلى المزيد من المشروعات التي تتعلق بإنتاج الغاز ومعالجته لزيادة حصة السلطنة في السوق العالمي.

المحرر

إلى الأعلى