الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تخريج 100 اختصاصي ابتكار صناعي
تخريج 100 اختصاصي ابتكار صناعي

تخريج 100 اختصاصي ابتكار صناعي

مسقط ـ (الوطن):
تصوير ـ سعيد البحري:

احتفل مركز الابتكار الصناعي أمس بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ووحدة دعم التنفيذ والمتابعة بتخريج الدفعة الأولى من اختصاصيي الابتكار الصناعي والتي تضم 100 اختصاصي ابتكار صناعي وعرض برامج المركز الأربعة بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمعنيين بالابتكار الصناعي وذلك في كلية عمان السياحة.
وفاز بالمركز الاول فريق “iCool”، وبالمركز الثاني فريق “Qutoof”، وبالمركز الثالث فريق “HT1″، وبالمركز الرابع فريق “Fishelizer”، وبالمركز الخامس فريق “Give and Gain”، كما تم الاعلان عن فوز خمسة مشاريع ضمن برنامج تدريب 100 اختصاصي ابتكار صناعي.
وقال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية راعي حفل التخرج إن البرنامج مبتكر لإعداد اختصاصيين في مجال الابتكار الصناعي فعند توفير البيئة الحاضنة لابداعات الشباب فإنهم سينتجون، موضحا أن النماذج التي تم عرضها تعكس مدى ما وصلت إليه إبداعات الشباب وقدراتهم.
وأضاف معاليه إن من أكبر التحديات التي تواجه العالم في مجال انتاج الغذاء هي توفير الغذاء بالشكل الكافي لذلك فإن الابتكار والبحث العلمي واستخدام التقنيات تعد من الوسائل الرئيسية في انتاج غذاء اكبر لاطعام العالم، لذلك يجب علينا تشجيع مثل هذه المبادرات واحتضانها وتوفير الدعم الكافي لها.
وقام المركز والشركاء العالميون من مؤسسات تدريب وجامعات بالمملكة المتحدة بتأهيل 100 شخص الى مستوى “اختصاصيين في الابتكار الصناعي” بالإضافة إلى عرض برامج المركز الأربعة والمتمثلة في تأهيل 100 اختصاصي ابتكار، وإنشاء مؤسسات صناعية “شركة ناشئة في الابتكار”، ودعم شركات قائمة في مجال الابتكار، ودعم القطاع الصناعي.
وأوضح الدكتور عبدالله بن محمد المحروقي الرئيس التنفيذي لمركز الابتكار الصناعي في كلمته: إن المركز باشر في تحويل استراتيجيته وأهدافه الى واقع حسب ما وضع له من قبل البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي حيث تم تفعيل جميع البرامج الأربعة الداعمة للابتكار وهي تأهيل راس المال البشري، والقدرة على تفعيل قاعدة المعرفة الصناعية، ودعم إنشاء مؤسسات صناعية مبتكرة، ودعم الابتكار في الصناعات القائمة ودعم الابتكار في القطاعات الصناعية الواعدة من خلال البناء على نماذج الابتكار الخارقة والتعاون الوطني والدولي، والاستفادة من نقل التكنولوجيا واستغلال سياسات الملكية الفكرية.
وأضاف الرئيس التنفيذي للمركز: خلال الثلاثة أشهر من تأسيس المركز تم تعيين اثني عشر موظفا من خبراء واستشاريين وكفاءات إدارية ومالية وأصبح المركز يلعب دورا محوريا في تمكين الابتكار الصناعي على جميع المستويات وضبط الأداء بمؤشرات نجاح دقيقة تمكن تقييم فعالية أداء المركز شهريا.
أهداف المركز
ويعد مركز الابتكار الصناعي إحدى المبادرات التي خرج بها قطاع الصناعات التحويلية في مرحلة المختبرات إحدى مبادرات البرنامج الوطني للتنويع الاقتصادي، والتي تشرف على تنفيذها وزارة التجارة والصناعة وتدعمها وتتابع تنفيذها وحدة دعم التنفيذ والمتابعة وفق مؤشرات قياس دقيقة ولوحة تحكم مركزية؛ وذلك من أجل تفعيل التعاون التكاملي بين القطاع الصناعي والأكاديمي والحكومي لإيجاد قاعدة للمعرفة؛ من خلال تطوير رأس المال البشري، ودعم الابتكار الصناعي ونقل التكنولوجيا، لتعزيز الكفاءة الإنتاجية الصناعية المبنية على المعرفة والابتكار؛ بهدف رفع مستوى التنافسية العالمية، حيث يعمل المركز بالتعاون مع شركاء عالميين من مؤسسات تدريب وجامعات عريقة من المملكة المتحدة ـ على تنفيذ برمجه ومن ضمنها تدريب 100 اختصاصي ابتكار صناعي خلال الفترة من 10 ديسمبر 2017 وحتى 4 مارس الجاري، ويتحمل المركز تكاليف التدريب لجميع المشاركين.
وتأتي برامج مركز الابتكار الصناعي بهدف بناء القدرات البحثية والابتكارية في القطاع الأكاديمي والصناعي؛ لمواجهة المشاكل والتحديات الصناعية التي تواجه المبتكرين في القطاع الصناعي؛ حيث يُعدُّ المركز حاليا لتنفيذ برنامج تأهيل اختصاصي الابتكار الصناعي، بالتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات؛ وعلى رأسها: وزارة التجارة والصناعة، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، حيث جاء اختيار المشاركين على اساس ضمان شمولية تمثيل القطاعات ذات الصلة بالصناعة وتم إشراك خريجين جدد في مجالات الهندسة وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الصناعية، وموظفي الجهات الحكومية ذات الصلة وأكاديميين من خلال التركيز على ثلاثة مكونات أساسية وهي أسس ومفاهيم الابتكار وكيفية تطوير الابتكار بالإضافة إلى كيفية المتاجرة بالابتكار.
يذكر أن مركز الابتكار الصناعي تم اعتماد مشروع تحويله إلى شركة حكومية من خلال مخرجات البرنامج الوطني للتنويع الاقتصادي ليكون المظلة الوطنية لتمكين الابتكار الصناعي ويتولى تفعيل التعاون التكاملي بين القطاع الصناعي والأكاديمي والحكومي بهدف إيجاد قاعدة للمعرفة الصناعية ويتميز المركز بالاستقلال المالي والإداري ويمتلك الصلاحية لتطوير اللوائح القانونية والتشريعية بما يتناسب مع المهام الجديدة الموكلة إليه، وعليه يعمل المركز على تفعيل منظومة الابتكار الصناعي وتأسيس بيئة ابتكار قوية تدعم تحقيق أهداف خطط وبرامج الحكومة لتعزيز التنويع الاقتصادي ورفع مساهمة القطاع الصناعي المعرفي في الدخل القومي والتنويع الاقتصادي.

إلى الأعلى