الخميس 20 سبتمبر 2018 م - ١٠ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / قتلى بأعمال عنف قبلي في ليبيا

قتلى بأعمال عنف قبلي في ليبيا

طرابلس ـ أ ف ب:
قتل ثلاثة اشخاص وجرح 20 آخرون أمس الأول في اقتتال بين القبائل جنوب ليبيا، بحسب مصادر طبية، في حلقة جديدة من اشتباكات مستمرة منذ شهر. ووقع القتال في مدينة سبها على بعد حوالي 600 كلم جنوب طرابلس حيث تتحول الخلافات القبلية في كثير من الأحيان إلى سفك للدماء. وقال مركز سبها الطبي على مواقع التواصل الاجتماعي أن ثلاثة مدنيين بينهم فتاة، قتلوا بعد يومين من توقف القتال. ويدور الخلاف في الاشتباكات الاخيرة التي وقعت في منطقة فزان المهمشة، والمعروفة بطرق التهريب، بين قبيلة اولاد سليمان وقبيلة التبو. والخميس قالت الأمم المتحدة انها تشعر بـ”قلق بالغ” من تصاعد القتال الذي ادى إلى مقتل ستة مدنيين وشهد تعرض مستشفى إلى ضربات متكررة. ومنذ الاطاحة بنظام الزعيم معمر القذافي في 2011، تشهد منطقة فزان نزاعا بين قبيلة التبو والطوارق، اضافة إلى قبيلتين عربيتين هما اولاد سليمان والزوايا. ودخلت ليبيا في حالة من الفوضى عقب الاطاحة بالقذافي، حيث تتنازع حكومات وميليشيات متعددة السيطرة على البلد الغني بالنفط. وتسعى حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس إلى ترسيخ سيطرتها خارج المناطق الغربية، بينما يسيطر المشير خليفة حفتر على معظم مناطق شرق ليبيا. واعلن رئيس الحكومة فايز السراج امس “حزمة من الإجراءات لحماية وتأمين المنطقة الجنوبية من جميع المخاطر”، وذلك عقب اجتماع مع عدد من القادة في المنطقة. ودعت وزارة الصحة الأطراف المتحاربين إلى عدم التعرض للمرافق الطبية في المدينة، وقال مسؤولون انهم سيرسلون 10 عربات تحمل مواد طبية إلى المنطقة.

إلى الأعلى