الأحد 24 يونيو 2018 م - ١٠ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التربية والتعليم تطلع على سير العمل في عدد من مدارس قريات
وزيرة التربية والتعليم تطلع على سير العمل في عدد من مدارس قريات

وزيرة التربية والتعليم تطلع على سير العمل في عدد من مدارس قريات

قامت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بزيارة إلى عدد من مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط.
حيث زارت مدرسة وادي العربيين للتعليم الأساسي (1 ـ 10) بنات، ومدرسة أُبي بن ثابت للتعليم الأساسي (5 ـ 10) بنين، ومدرسة فنس للتعليم الأساسي (5 ـ 9) بنات في ولاية قريات.
هدفت الزيارة إلى متابعة الجهود التي تبذل في الحقل التربوي من أجل الارتقاء بالتحصيل الدراسي للطلبة والطالبات، والالتقاء بالهيئات التدريسية والادارية في هذه المدارس، والتعرف عن قرب على الاحتياجات الفعلية للمدارس والعاملين فيها، والمساعدة في تذليل العقبات التي قد تواجه العمل التربوي في هذه المدارس وفق الإمكانات المتاحة.
والتقت معاليها بإدارات المدارس المزورة، وتعرفت منهم على الجهود التي يبذلها أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية في سبيل توفير البيئة التعليمية الجاذبة للطلاب والارتقاء بمستوياتهم التحصيلية، وتقييم كل مدرسة لنتائجها خلال الفصل الدراسي الماضي والآلية التي وضعت من أجل الارتقاء بمستوى التحصيل الدراسي خلال الفصل الحالي، وأهمية تفعيل الشراكة مع فئات المجتمع المحلي في العملية التعليمية، وقيام مجالس الآباء والأمهات بالأدوار المنوطة بهم وفق أسس تربوية واضحة تحقق الدور المأمول من عملية التواصل بين البيت والأسرة والمجتمع.
وقامت معاليها بزيارة عدد من الفصول الدراسية في المدارس المزورة وحضرت حصصا دراسية في عدد من المواد الدراسية، كما اطلعت على سير العمل في مرافق مدرسية مختلفة، والتقت بعدد من المعلمين والمعلمات وتعرفت منهم على آرائهم ومقترحاتهم فيما يتعلق بتطويرالعملية التعليمية وأشارت معاليها إلى توجه الوزارة لتطبيق سلاسل العلوم والرياضيات في الحلقة الأولى والتي سيتم التوسع فيه خلال السنوات القادمة، وأن هذا التطبيق يأتي تماشيا مع متطلبات تطوير التعليم ومسايرة الاحتياجات المستقبلية لسوق العمل.
وأشارت معاليها في معرض ردها على تساؤلات الهيئات التدريسية على أن استقرار الهيئتين الإدارية والتدريسية في المدارس البعيدة يحظى باهتمام كبير من قبل الوزارة التي بدأت وبالتعاون مع الجهات المعنية بتطبيق مشروع “توطين الوظائف التدريسية” في عدد من المحافظات والمناطق البعيدة، والذي يهدف إلى اختيار عدد من أبناء هذه المحافظات لدراسة التخصصات التربوية التي تحتاجها الوزارة ليتم تعيينهم لاحقا في محافظاتهم، وهو الأمر الذي سيسهم على استقرار الهيئات التدريسية في مدارس المناطق البعيدة، وتم التطرق إلى الأسس المعمول فيها في عملية انتقال الهيئات التدريسية وفق الشواغر المتاحة وانطباق الشروط.
رافق معاليها في هذه الزيارة الدكتورة معصومة بنت حبيب العجمية مستشارة الوزيرة لتطوير الأداء اللغوي والدكتور علي بن سيف الجهوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط وعدد من مديري العموم بمديريات ديوان عام الوزارة والمسؤولين التربويين وعدد من مشرفي عموم المواد الدراسية بدائرة الإشراف التربوي.

إلى الأعلى