Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الأديب أحمد الزبيدي في ذمة الله

07

مسقط – الوطن:
ودعت الساحة الثقافية العُمانية أمس الكاتب والأديب أحمد الزبيدي الذي توفي أمس بالمستشفى السلطاني عن عمر ناهز 72 عاما.
ولد الزبيدي عام 1945م في مدينة صلالة، وفيها درس الابتدائية (المدرسة السَّعيديَّة)، وبسبب الظروف التي شهدتها البلاد في ذلك الوقت وتداعياتها تنقَّل بين أكثر من عاصمة عربية، فأكمل دراسته الإعدادية والثانوية في القاهرة، ثم درس الحقوق في دمشق، وعاش فترات في عدن وبغداد، منخرطًا في العمل السياسي الذي كان في أوجه على صعيد المنطقة والبلاد العربية، وعاد إلى السلطنة في منتصف سبعينيَّات القرن الماضي.
نشر الزبيدي أول مجموعة قصصية له بعنوان (انتحار عبيد العماني) عام 1985.
وفاز الزبيدي بجائزة الانجاز الثقافي البارز في السلطنة لعام 2013 التي تمنح للشخصيات أو المبادرات العمانية المستقلة التي كدت في سبيل التميز الإبداعي على صعيد الإنتاج الثقافي.
وقد تم مساء أمس مواراة جثمان الراحل الثرى في مقبرة العامرات، فيما يقام العزاء في مسجد عثمان بن عفان، بالحيل الجنوبية في ولاية السيب.


تاريخ النشر: 8 مارس,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/248541

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014