الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تقرير حقوقي يرصد معاناة أطفال غزة بسبب العدوان
تقرير حقوقي يرصد معاناة أطفال غزة بسبب العدوان

تقرير حقوقي يرصد معاناة أطفال غزة بسبب العدوان

غزة:
قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أمس الخميس، إن أطفال قطاع غزة، يعانون من اضطرابات النوم والصدمة أو الذهول وتغيرات في الشهية، جراء جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة في قطاع غزة.
وجاء في بحث ميداني، أجراه المرصد الأورومتوسطي، على عيّنة من 340 طفلاً من سكان قطاع غزة، أن 96% منهم يعانون من ما يُعرف بـ’اضطرابات النوم لدى الأطفال’، كما يعاني 87% من الأطفال الذين شملتهم العينة من ‘إصابات بالصدمة أو الذهول’، ولوحظ على 89% منهم وجود ‘تغيرات في الشهية’.
وأضاف أنه رغم أن إسرائيل صادقت على اتفاقية حقوق الطفل، إلا أنها في الواقع تخالف هذا الالتزام بشكل صارخ، حيث إن القوات المسلحة الإسرائيلية تمتلك تقنيات عسكرية متقدمة تمكّنها من تحديد الأهداف بدقة تكفل تجنيب المدنيين والأطفال دائرة القتل، وهو ما يعني أن الابتعاد عن حصد أرواح الأطفال الأبرياء ‘ممكن عملياً’، غير أن الهجمات الإسرائيلية بعيدة عن هذا الالتزام بشكل واضح.
وقال المرصد: إن إسرائيل تستهتر، وبشكل صارخ، بحياة أطفال غزة، مشيرا إلى إحصائية أولية لحصيلة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر حتى منتصف ليل يومه التاسع.
وأكّد أنّ القوات الإسرائيلية مع استمرار هجومها تصرّ على استهداف المنشآت المدنية بشكل متعمد، فإضافة إلى استمرارها في سياسة هدم المنازل وقصفها على رؤوس ساكنيها دون سابق إنذار، والاستهداف المتعمد للمدنيين من النساء والأطفال، استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية محطة معالجة المياه العادمة المركزية في القطاع ما نجم عنه إغراق عشرات الدونمات بالمياه العادمة وخسائر تقدر ب 200 ألف دولار.
ووفق المرصد فقد بلغ عدد الضحايا في يوم الأربعاء اليوم التاسع للهجوم 27 قتيلاً بينهم 8 أطفال أربعة منهم من عائلة واحدة، وامرأتان مسنتان.
وقال إن الزوارق العسكرية الإسرائيلية قامت باستهداف مجموعة من الأطفال كانوا يلعبون بالقرب من منازلهم على شاطئ غزة، ما أدى إلى مقتل أربعة أطفال من عائلة ‘بكر’ وإصابة آخرين، وصفت جراح بعضهم بالخطيرة. وإن عدسة الصحفية ‘ستيفاني ديكر’، والتي تواجدت في المكان مصادفةً، وثقت كيف قامت النيران الإسرائيلية التي أطلقتها القوارب بملاحقة أطفال عائلة بكر من أجل قتلهم.
وأضاف الأورومتوسطي، أن 3 أطفال آخرين قتلوا في نفس اليوم، منهم أخ وأخته، نتيجة غارات نفذتها القوات الجوية الإسرائيلية في خان يونس جنوب القطاع، وهم الطفل أسامة الأسطل ويبلغ من العمر 6 أعوام، وأخته الطفلة ياسمين الأسطل وتبلغ من العمر 4 أعوام، فيما يبلغ الطفل الآخر 10 أعوام، وهو الطفل إبراهيم أبو دقة. كما قُتل الطفل حمزة ثاري (6 أعوام) في غارة إسرائيلية على منطقة جباليا شمال مدينة غزة.و بهذا يرتفع عدد الضحايا الإجمالي حسب الإحصائية الى 217 قتيلا، بينهم 48 طفلا و 27 امرأة.
وحسب المرصد، فقد بلغ عدد الجرحى لليوم التاسع من الهجمة 173 جريحا تراوحت إصاباتهم بين متوسطة وطفيفة وخطيرة، بينهم 38 طفلا و 17 امرأةً، ليرتفع عدد الإصابات منذ بداية الهجوم إلى 1674 جريحاً، منهم 462 طفلاً 288 من النساء.
وبلغ عدد الهجمات التي نفذتها القوات الإسرائيلية يوم الأربعاء 555 هجمة منها 294 هجمة صاروخية و127 قذيفة من سلاح البحرية، و134 قذيفة بالمدفعية، الأمر الذي يرفع عدد الهجمات التي نفذها الجيش منذ بدء هجومه على غزة إلى 4399 هجمة، منها 2697 هجوما صاروخيا، 860 قذيفة من البحرية، 842 قذيفة مدفعية.
وذكر أنّه يوم الأربعاء الماضي دُمّر 268 منزلا، 47 منزلاً منها دمرت بشكل كامل، و221 أخرى دمرت بشكل جزئي، وبذلك ترتفع حصيلة البيوت المهدمة منذ بدأ الهجمة إلى 2037، منها 312 بشكل كلي و1725 بشكل جزئي.
ونوه المرصد إلى استمرار نزوح العائلات التي تركت منازلها ولجأت إلى منازل عائلات أخرى أو إلى نحو 16 مدرسة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين في شمال قطاع غزة، حيث تشير تقديرات المرصد إلى لجوء نحو 20 ألف شخص إلى تلك المراكز.

إلى الأعلى