الجمعة 14 ديسمبر 2018 م - ٦ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / تعزيز التعاون المشترك بين السلطنة والأردن في المجال البرلماني
تعزيز التعاون المشترك بين السلطنة والأردن في المجال البرلماني

تعزيز التعاون المشترك بين السلطنة والأردن في المجال البرلماني

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة امس بمقر المجلس في البستان وفد الجانب الأردني من لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الأعيان الأردني برئاسة معالي نايف الحديد رئيس لجنة الأخوة الأردنية العمانية وذلك في اطار زيارة الوفد الرسمية للسلطنة.
ونوّه معالي رئيس المجلس بالعلاقات الوطيدة التي تربط بين السلطنة والمملكة لأردنية الهاشمية وحرص البلدين على تطويرها وتنميتها بتوجيهات من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ واخيه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، مشيراً معاليه إلى أن العلاقات الأخوية بين السلطنة والأردن علاقات تاريخية ومتجذرة وتحتكم إلى العديد من العوامل المشتركة التي تجمع البلدين الشقيقين.
وأكد أن هناك آفاقاً واسعة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والبرلمانية .. وغيرها وبصورة تترجم متانة العلاقات الثنائية بينهما ويخدم مصالحهما المشتركة.
واطلع معاليه الوفد على مسار تطور التجربة البرلمانية في السلطنة، وصولاً إلى الثنائية البرلمانية، مستعرضاً أوجه التشابه بين التجارب في السلطنة والأردن.
وقال معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة: إن زيارة وفد مجلس الأعيان الأردني للسلطنة تأتي في إطار الزيارات المتبادلة بين المجلسين وتأكيداً على الدور المهم الذي تقوم به لجان الصداقة في تعميق أواصر العلاقات بين الدول.
وأضاف معاليه: كما تمثل الزيارة فرصة لتبادل الخبرات في مجال العمل البرلماني بما يساعد في تطوير آلياته وتعظيم مخرجاته في كلا المجلسين.
وأعرب معالي الدكتور رئيس المجلس عن تطلعه في أن تسهم الزيارة في المزيد من التدعيم لمجالات التعاون بين البلدين وتوسيعها بما يواكب تطلعات الشعبين الشقيقين.
تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون المشترك بين البلدين في عدد من المجالات والتأكيد على دور الزيارات المتبادلة بين المجلسين في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.
من جانبه أعرب معالي نايف الحديد رئيس لجنة الأخوة الأردنية ـ العمانية عن سعادته والوفد المرافق له بزيارة السلطنة مشيداً بما تشهده من تطور، ومنوهاً في هذا الصدد بالرؤية السديدة لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وقيادته الحكيمة التي أثمرت عن النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها السلطنة في جميع المجالات.
وأكد معاليه على تفرد العلاقات العمانية ـ الأردنية، مشيداً بمواقف السلطنة وجهودها الداعمة لاستقرار المنطقة وتعزيز السلم والأمن الدوليين.
حضر المقابلة المكرم محمد بن حمد المسروري رئيس اللجنة و المكرمين أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية الأردنية بمجلس الدولة وسعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة وسعادة زهير النسور سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى السلطنة.
* مباحثات برلمانية بناءة
على صعيد متصل عقدت لجنة الصداقة بين مجلس الدولة ومجلس الأعيان الأردني جلسة مباحثات رسمية برئاسة المكرم محمد بن حمد المسروري رئيس الجانب العماني من اللجنة ومعالي نايف الحديد رئيس الجانب الأردني وبحضور أعضاء اللجنة.
وأكد المكرم محمد المسروري على التطور المستمر في العلاقات العمانية ـ الأردنية، مشيراً في هذا الصدد الى دور اللجنة في الدفع بهذه العلاقات الى آفاق أرحب في ظل القناعة المشتركة بضرورة الارتقاء المستمر بمجالات التعاون وتوسيعها ترجمة لتوجيهات قيادتي البلدين الشقيقين.
فيما وصف معالي نايف الحديد العلاقات الأردنية ـ العمانية بأنها نموذجية وراسخة ووطيدة وترتكز على وحدة الهدف والتوجه والمصير، مشيراً إلى التنسيق بين البلدين الشقيقين في المحافل الدولية كافة وحيال جميع القضايا، متطرقاً الى الإمكانيات الواعدة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات.
وتم خلال المباحثات استعراض أوجه التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة وخاصة في جوانب التعليم والصحة والاستثمار.
وكان قد وصل إلى البلاد صباح امس وفد الجانب الأردني من لجنة الصداقة العمانية ـ الأردنية بمجلس الأعيان الأردني برئاسة معالي نايف الحديد في زيارة رسمية للسلطنة تستغرق عدة أيام.
وكان في إستقبال الوفد المكرم محمد بن حمد المسروري رئيس الجانب العماني من اللجنة والمكرم الشيخ ناصر بن سعيد الهدابي عضو اللجنة والمكرم الدكتور بخيت بن أحمد المهري عضو اللجنة وسعادة السفير الأردني لدى السلطنة وعدد من موظفي الأمانة العامة بالمجلس.
ويضم الوفد البرلماني الأردني معالي حيدر محمود عضو اللجنة ومعالي الدكتوربسام التلهوني عضو اللجنة وسعادة حماد المعايطة عضو اللجنة وسعادة غازي الطيب عضو اللجنة.

إلى الأعلى