الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م - ٧ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون الثنائي بين السلطنة وسريلانكا في المجال البرلماني
بحث التعاون الثنائي بين السلطنة وسريلانكا في المجال البرلماني

بحث التعاون الثنائي بين السلطنة وسريلانكا في المجال البرلماني

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه في مقر المجلس بالبستان أمس معالي رئيس البرلمان السريلانكي كاروجاياسوريا والوفد المرافق له.
ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس في مستهل المقابلة بمعالي الضيف والوفد المرافق له، متمنياً لهم طيب الإقامة، وأن تكلل الزيارة بتحقيق الأهداف المرجوة في دعم العلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.
وأكد معاليه أهمية مثل هذه الزيارات في توثيق العلاقات القائمة بين البلدين وفتح مسارات جديدة للتعاون الثنائي بينهما، بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، مشيراً معاليه في هذا الصدد إلى الزيارة التي قام بها إلى جمهورية سريلانكا الديمقراطية الإشتراكية خلال شهر ديسمبر الماضي وما تخللها من مباحثات بناءة، وما تمخض عنها من نتائج إيجابية.
وأعرب معالي الدكتور رئيس المجلس عن تطلعه للمزيد من التعاون بين البلدين الصديقين خلال الفترة المقبلة خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية بالإضافة إلى الجوانب البرلمانية.
تم خلال اللقاء استعراض سبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، إضافة الى تبادل وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه أعرب معالي رئيس البرلمان السريلانكي عن سعادته بزيارة السلطنة، مشيداً بما تشهده من تطور في المجالات كافة.
وأضاف: إن الهدف الرئيسي للزيارة هو الإسهام في تعزيز التعاون الثنائي بين السلطنة وسريلانكا وتوسيعه ليشمل العديد من المجالات الواعدة التي تعود بالمنفعة على البلدين وشعبيهما الصديقين.
واستطرد معاليه: نتطلع الى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقتنا مع عمان بما يسهم في تعميق التعاون الثنائي ويدفع به نحو المزيد من التقدم والازدهار بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.
حضر اللقـاء المكرمـان نائبـا الرئيـس وعدد من المكرميـن أعضـاء المجلـس وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس وسعـادة سفير جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية لدى السلطنة.
وكان معالي رئيس البرلمان السريلانكي والوفد المرافق له قد وصل البلاد فجر امس في زيارة رسمية للسلطنة تستغرق عدة أيام.
ويتضمن برنامج الزيارة الالتقاء بعدد من كبار المسؤولين وزيارة بعض المعالم التاريخية والحضارية في السلطنة.
يذكر أن الوفد يضم نائب وزير الدولة لشؤون الاستجواب والمصالحة الوطنية ونائب وزير الصحة والتغذية وعدداً من الأعضاء بالبرلمان السريلانكي.
من جانبه استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى ظهر أمس بمقر المجلس معالي كارو جايا رئيس البرلمان بالجمهورية السريلانكية والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً.
وخلال اللقاء أعرب سعادة رئيس مجلس الشورى عن عمق العلاقات المشتركة بين الدولتين الصديقتين في مختلف المجالات، مؤكداً على أهمية تعزيز هذه العلاقات خاصة في المجالات التشريعية والرقابية بين المجالس المنتخبة، كما قدًم رئيس المجلس نبذه تعريفية عن مجلس الشورى ومراحله المتطورة طوال أكثر من ثلاثة عقود، مشيرًا إلى التطور الذي حظي به المجلس من خلال صلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصاته، كما تحدث سعادته عن أدوار انعقاد المجلس الأربعة، وآليه العمل في لجان المجلس الدائمة، وكذلك نظام العمل في الجلسات الاعتيادية، كما قّدّم نبذة عن الأدوات والوسائل التشريعية والرقابية المتاحة لدى الأعضاء.
من جانبه قدّم معالي رئيس البرلمان بالجمهورية السريلانكية نبذة عن البرلمان السريلانكي وأعماله التشريعية، مؤكداً على أهمية التعاون من أجل تعزيز العلاقة بين المجلسين في المجال البرلماني وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة وسبل تطوير العلاقات المشتركة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.
حضر المقابلة سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام المجلس والمكرم الدكتور سعيد بن مبارك المحرمي عضو مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مكتب المجلس.
من جانب آخر وفي إطار زيارة الضيف لمجلس الشورى، قام معاليه والوفد المرافق له بجولة في عدد من مرافق مبنى مجلس عمان وتعّرف على النمط المعماري العماني بالمجلس والامكانيات الحديثة المتاحة لأعضاء مجلس الشورى من أجل تسهيل ممارسة أعمالهم التشريعية والرقابية.

إلى الأعلى