الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / سعود الحارثي يجسد ذكريات ثلاثة عقود لصفحات من الشورى في “كتاب”
سعود الحارثي يجسد ذكريات ثلاثة عقود لصفحات من الشورى في “كتاب”

سعود الحارثي يجسد ذكريات ثلاثة عقود لصفحات من الشورى في “كتاب”

صدر للكاتب سعود بن علي بن عبدالله الحارثي كتاب جديد يحمل عنوان “صفحات من الشورى.. ذكريات ثلاثة عقود”، يضم هذا الكتاب بين جنباته 415 صفحة تروي للقارئ سيرة ومذكرات الكاتب، في بداية الغلاف مجموعة من العناوين منها كلمة بقلم محمد إبراهيم خليل يليها عنوان”الوفاء للصحبة” بقلم راشد بن حمد الغافري و”شاهد عيان” بقلم كمال الدين قرشي عمر،ومن ثم نبذة عن الكتاب وكاتبه بقلم خلفان بن علي الرشيدي.
تشكل الكتاب في محاور عديدة مرورا بفصول محددة في كل محور، فقد جاء المحور الأول بعنوان “الدوافع والغايات” تضمن أكثر من فصل وهي “أهداف وغايات التوثيق”،”التطور الوظيفي”، “كتاباتي الصحفية عن الشورى”، وفصل “الشورى في فكر السلطان” الذي تضمن “الجولات السامية”،”الشورى في الخطابات السامية”،”الخطاب السلطاني من منصة الاحتفال إلى قبة مجلس عمان”.
أما في الفصل الخامس فجاء بعنوان “مسيرة الشورى..تحديات الممارسة” وتطرق الكاتب هنا إلى الإصدارين السابقين الإصدار الأول حمل عنوان”الشورى عقود من الذكريات الجميلة” والآخر” الشورى والتطلعات المجتمعية والدروس المستقاة” تناول فيهما جوانب متعددة من مسيرة الشورى في عمان خلال الثلاثة عقود الماضية، شملت التطورات التشريعية والمؤسسية، كما تضمنت قراءة المؤلف وتقييمه لأنظمة وقواعد العمل وأساليبه وللعضوية ولإنجازات منظومة الشورى في التأثير على المجتمع العماني من خلال المشاركة في وضع الخطط التنموية، ومشروعات الميزانيات العامة للدولة والسياسات الاجتماعية والاقتصادية والرقابة على أداء الجهاز التنفيذي، كما احتوت على رؤية المؤلف لنجاحات وإخفاقات تجربة الشورى وما واجهته من تحديات خلال تلك المرحلة التأسيسية للتجربة. وتطرق الكاتب في اصداره الثالث إلى المراحل التي مرت بها مسيرة الشورى بدءا من المجلس الاستشاري للدولة مرورا بمجلس الشورى وقيام مجلس عمان، واستعرض الكاتب التطورات التي رافقت تلك المراحل في الصلاحيات والممارسات والقوانين والانتخابات ودخول المرأة إلى المجلس. أما الفصل السادس الذي جاء بعنوان “طبيعة العمل في مجلس الشورى” فقد تضمن خمسة محاور وهي”الدراسات”،”المضابط”،”البيانات الوزارية”،”مشروعات القوانين والخطط الخمسية والموازنات السنوية”،”الوسائل والأدوات البرلمانية”.
وجاءت باقي فصول هذا الإصدار لتوضح أبرز الموضوعات التي درسها المجلس وما تقوم به الأمانة العامة سواء في الواقع الإداري أو ذكر نماذج من بيئة العمل، وتطرق الكاتب إلى المشاركات الخارجية وأحداث2011م ومعالجة الوضع القائم بحقول النفط والغاز وإلى المرسوم السلطاني رقم99/2011م، وإلى تقويم أداء مجلس الشورى وعرج الكاتب إلى أول انتخابات رئاسية في تاريخ المجلس،وحملت آخر ثلاثة فصول من الكتاب إلى “صور ومواقف”،”نماذج لمقترحات ومرئيات” ،”تقيم الأشهر الأولى من مرحلة التقاعد”.
خلاصة هذا الكتاب كما ذكر محمد إبراهيم محمد خليل في كلمته أنه نتاج المثابرة الوثيقة والصبر والتعب المضني، على جمع المواد الرسمية منها والانطباعية، وتتبع رصد الأحداث بمصداقية متجردة لتخرج في هذا الثوب القشيب،وتصبح منهلا للباحثين وأصحاب الدراسات العليا من أبناء هذا الجيل في عمان والأجيال القادمة،تساعدهم في التوصل إلى النتائج التي ينشدونها لتبنى عليها مخرجات أعمالهم عن تجربة الشورى في عمان بصورة مطمئنة تحوي الإنجازات والإخفاقات على أسس موضوعية وحقائق بينة.

إلى الأعلى