الجمعة 22 يونيو 2018 م - ٨ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / ملتقى المشاريع البحثية الاستراتيجية بجامعة السلطان قابوس يستعرض المشاريع الممولة من المكرمة السامية
ملتقى المشاريع البحثية الاستراتيجية بجامعة السلطان قابوس يستعرض المشاريع الممولة من المكرمة السامية

ملتقى المشاريع البحثية الاستراتيجية بجامعة السلطان قابوس يستعرض المشاريع الممولة من المكرمة السامية

نظمت جامعة السلطان قابوس أمس ملتقى المشاريع البحثية الاستراتيجية الممولة من منحة المكرمة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في نسخته الثانية، استعرض الملتقى تسعة بحوث استراتيجية حظيت بالتمويل من منحة المكرمة السامية التي توجت بها مسيرة البحث العلمي في الجامعة، وتنوعت البحوث المقدمة في الملتقى بين تربوية وطبية وزراعية واقتصادية وغيرها، والتي تتماشى مع التوجهات الحالية للسلطنة المنصبة في إطار تحقيق التنمية المستدامة والشاملة واستهدف الملتقى الباحثين في تخصصات علمية وإنسانية واجتماعية من داخل الجامعة وخارجها ، إضافة إلى ممثلي مؤسسات البلد المختلفة، وطلبة مؤسسات التعليم العالي في المراحل الجامعية الأولى والعليا؛ وذلك بهدف توسيع نطاق الاستفادة من نتائج هذه البحوث، وتعزيز أواصر التعاون بين المؤسسات.

وفي الكلمة الرئيسية للملتقى أكدت الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي على أن نتائج هذه المشاريع البحثية التي تحظى بدعم المكرمة السامية لها تأثير كبير على السلطنة اجتماعيا واقتصاديا مشيرة إلى أنه من الناحية الاجتماعية، يتمثل تأثير هذه المشاريع في تطوير المهارات والمعارف الخاصة بالسلطنة ؛ مما يسهم في الحفاظ على التراث الثقافي الفريد للبلد ، ويعزز مكانته بين مجتمع الأمم ، إضافة إلى ما تسهم به في انتقال السلطنة إلى مجتمع قائم على المعرفة، يزخر بقوى عاملة تتسم بالمهارات العالية والديناميكية والابتكار، وهو الأمر ذاته الذي يتيح لها مواكبة المشهد العالمي المتغير باستمرار.

أما من الناحية الاقتصادية فقد نوهت الدكتورة رحمة إلى أن القيمة المضافة التي تحققها المشاريع البحثية الممولة من منحة المكرمة السامية يمكن أن تسهم في تنمية الابتكار، وخلق فرص عمل في الصناعات المتطورة ذات التقنية العالية ، إضافة إلى تعزيز القدرة التنافسية الدولية، والتنويع، ونمو القطاع الخاص وهي جميعها تمثل أهدافًا رئيسية لخطط التنمية في السلطنة ، ويدعمها البحث العلمي ، بحيث يتم توجيه المشاريع البحثية الممولة من منحة المكرمة السامية نحو الاهتمام بها بالبحث والتقصي.

رعى افتتاح الملتقى سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وقد شهدت الجلسة الأولى عروضا في المجال التربوي ، حيث قدمت الأستاذة الدكتورة ثويبة البروانية مديرة مركز التميز في التعليم والتعلم وأستاذة بكلية التربية، قسم المناهج والتدريس، عرضا موجزا حول المشروع البحثي «مهارات التفكير الناقد لدى طلبة جامعة السلطان قابوس مقارنة بين القياس والتوقعات» تلاه العرض المقدم من قبل الدكتور علي بن شرف الموسوي أستاذ بكلية التربية، قسم تكنولوجيا التعليم والتعلم ، حول «فاعلية تصميم برمجيات التقانة الحديثة وتوظيفها في تعلم القراءة باللغة العربية في مدارس الحلقة الأولى للتعليم الأساسي بالسلطنة « الذي أثبتت نتائجه الرئيسية فاعلية البرمجيات في تحصيل الطلبة في القراءة؛ وأن اتجاهات الطلبة نحو استخدام البرمجيات في تعلم اللغة العربية كانت إيجابية. ثم استعرض الدكتور كاشف نايف زايد أستاذ بكلية التربية، قسم التربية الرياضية، مشروعه البحثي حول «تقييم نمط الحياة: النشاط البدني والعادات الغذائية والسلوكيات الخاملة ومؤشر كتلة الجسم لدى المراهقين العمانيين (15-17) والذي أظهرت نتائجه أن المراهقين العُمَانيين يقضون بالمتوسط (5.3) ساعة يوميا أمام الشاشات (التلفزيون أو الألعاب الإلكترونية الرقمية) وأن (55٪) منهم لا ينالون القسط الكافي من النوم .

إلى الأعلى