الجمعة 22 يونيو 2018 م - ٨ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / استعراض العلاقات الثنائية بين السلطنة والأردن في مختلف المجالات
استعراض العلاقات الثنائية بين السلطنة والأردن في مختلف المجالات

استعراض العلاقات الثنائية بين السلطنة والأردن في مختلف المجالات

مسقط ـ العمانية: استقبل معالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية بمكتبه أمس وفد مجلس الأعيان الأردني في لجنة الأخوة البرلمانية العُمانية الأردنية برئاسة معالي نايف الحديد والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حاليًا.
تم خلال المقابلة استعراض العلاقات العُمانية ـ الأردنية الوطيدة وآفاق تعزيزها بفضل التوجيهات السامية للقيادتين الحكيمتين للبلدين الشقيقين وقد أشاد وفد مجلس الأعيان الأردني بشمولية مسيرة النهضة المباركة والتنمية المستدامة التي قادها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
حضر المقابلة المكرم محمد بن حمد المسروري رئيس الجانب العُماني في اللجنة وأعضائها المكرمين كما حضرها سعادة السفير زهير النسور سفير المملكة الأردنية الهاشمية المعتمد لدى السلطنة.
كما استقبل معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أمس وفد الجانب الأردني من لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الأعيان الأردني برئاسة معالي نايف الحديد، بحضور المكرم محمد بن حمد المسروري رئيس الجانب العماني من اللجنة والمكرم الشيخ ناصر بن سعيد الهدابي، والمكرم سيف بن علي العامري عضوي اللجنة .
ورحب معالي رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالوفد، مؤكداً على عمق العلاقات التي تربط السلطنة والمملكة الأردنية الهاشمية، والآفاق الرحبة للتعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والاستثمارية، مشيرا معاليه في هذا الصدد إلى أن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية، وتوفر تسهيلات كبيرة للمستثمرين بغية جذب الاستثمارات للمنطقة التي تتمتع بالعديد من المزايا النسبية والتنافسية التي تـؤهلها لأن تصبح محطة إقليمية للنقل البحري وبوابة إمداد لوجستي لمنطقة الخليج.
وأشار معاليه إلى أن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تتميز بتنوع الاستثمارات ما بين المشروعات الصناعية والتجارية والسياحية والاجتماعية الامر الذي يؤهلها لتكون نموذجاً للمدن الاقتصادية المتكاملة.
واطلع الوفد على عرض مرئي تضمن استعراضاً للاهداف الوطنية لانشاء المنطقة، ومن أبرزها: تنويع مصادر الدخل الوطني، وتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين، وتنمية محافظة الوسطى، إضافة الى المزايا والحوافز لتشجيع المستثمرين على الاستثمار في المنطقة، والمشاريع الاستثمارية في الدقم ومنها الحوض الجاف وميناء الدقم والمصفاة وميناء الصيد البحري والمطار والمجمعات السكنية والتجارية واللوجستية.
كما استقبل سعادة الدكتور محمد بن عوض الحسان المكلف بتسيير أعمال مكتب الوكيل للشؤون الدبلوماسية بوزارة الخارجية بمكتبه امس وفد الجانب الأردني من لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الأعيان الأردني برئاسة معالي نايف الحديد وأكد سعادة الدكتور على توافق نهج البلدين فيما يتعلق بالسياسة الخارجية والتنسيق بينهما في مختلف المحافل الدولية.
وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين السلطنة والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بما يخدم مصالحهما المشتركة ويعود بالنفع على الشعبين الشقيقين.
كما زار وفد مجلس الأعيان الأردني امس جامع السلطان قابوس الأكبر ببوشر حيث استمع الوفد إلى إيجاز عن تاريخ بناء الجامع وتعرفوا على التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية، وزار الوفد كذلك دار الأوبرا السلطانية مسقط وتعرف على دورها ومكانتها كإحدى المؤسسات الرائدة في مجال الفن والثقافة في السلطنة مشيدا بدور الدار في التواصل الحضاري والفني وتعزيز التقارب والتبادل الثقافي بين الشعوب.

إلى الأعلى