الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح حلقة عمل التخطيط الاستراتيجي لضمان جودة الأداء بالتعليم والتدريب المهني
افتتاح حلقة عمل التخطيط الاستراتيجي لضمان جودة الأداء بالتعليم والتدريب المهني

افتتاح حلقة عمل التخطيط الاستراتيجي لضمان جودة الأداء بالتعليم والتدريب المهني

كتب ـ محمود محسن:
افتتحت يوم أمس حلقة عمل التخطيط الاستراتيجي لضمان جودة الأداء بالتعليم والتدريب المهني التي تنظمها وزارة القوى العاملة بكلية السياحة، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني، وسوف تستمر حتى اليوم الخميس.
وتهدف الحلقة إلى إعداد الإطار العام للخطة الإستراتيجية الجديدة لفترة التخطيط المقبلة (سبتمبر 2014 – أغسطس 2019) من خلال إشراك جميع المستفيدين الداخليين والخارجيين، وتعريف الموظفين الرئيسيين في المراكز والمعاهد على كيفية إعداد الأهداف الجانبية والاستراتيجيات ومؤشرات الأداء، وذلك لتمكينهم من إعداد خطة استراتيجية تتلاءم مع البيئة الداخلية والخارجية لكل مركز ومعهد.
وستناقش الحلقة عددا من المحاور منها التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء، وإعداد الأهداف الجانبية والاستراتيجيات ومؤشرات الأداء، وتطبيق ومراقبة تنفيذ وتقييم الخطة.
وقالت سعادة منى بنت سالم الجردانية وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني، أن الحلقة مهمة جدا لأن التعليم والتدريب المهني يشهد نقلة نوعية خاصة بعد اعتماد مجلس التعليم على أنه التعليم والتدريب المهني مسار تعليمي للطلاب بعد الصف الثاني عشر، وبدأنا نأخذ الطلاب من القبول الموحد، والآن نستطيع أن نقول إن كل مركز تدريب مهني هو مؤسسة تعليم عال يأخذ نفس ملامح التعليم العالي، وعليه أن هذه الحلقة أصبحت حتمية حتى يتم تدريب كافة المعنيين بضمان الجودة بالمؤسسة، فضلا عن أنه أيضا يقومون بعملية متابعة الجودة وأيضا متابعة مؤشرات الأداء لكل المؤسسات التعليمية، بالتالي أصبحنا نحن الآن لابد أن نقوم بما نقوم به في كلياتنا التقنية نقوم به أيضا في مراكز التدريب المهني.
وأكدت سعادة منى الجردانية على أن هناك شراكات عالمية لقياس ضمان الجودة، وقد تم العمل بها، بعدما قامت الوزارة بمسح ومراجعة شاملة للتدريب المهني من قبل مؤسسة معتمده دولياً، حيث تم الاطلاع على التقرير الأولي، وتوجد للوزارة خطة عمل طويلة المدى وننوي تنفيذها في أقرب فرصه، موضحة بأن مخرجات مراكز التدريب المهني مؤهلة للعمل في القطاع الخاص، ولكن عدد المخرجات لم يصل بعد للعدد المأمول.
من جانبه قال حاجي بن فقير البلوشي المدير العام للمديرية العامة للتدريب المهني بوزارة القوى العاملة: “تسعى وزارة القوى العاملة من هذه الحلقة لتبادل الخبرات والآراء ووجهات النظر حول أهم التطورات التي ظهرت في التعليم والتدريب المهني، بهدف تخريج كوادر ذات جودة عالية من الإتقان والكفاءة المهنية التي يحتاجها الاقتصاد الوطني”.
وأوضح البلوشي على أن التطور الذي تشهده السلطنة على مدى العقود الأربعة يصاحبه إعداد لخطط استراتيجية لتنمية الموارد البشرية وذلك بهدف تحقيق الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني (عمان 2020)، مما جعل وزارة القوى العاملة تتبنى مشروعا تطويريا يهدف لتحسين وتطوير نظام التعليم والتدريب المهني من خلال تبني نظام تدريبي وتعليمي مطور ومفتوح يتسم بالمرونة ويساق الى التعليم العالي، كما يهدف النظام الى تحسين مخرجات التعليم والتدريب المهني بمساراته ومستوياته المختلفة لضمان إتقان الطلبة والمتدربين للكفاءات المهنية التي يتطلع إليها سوق العمل، والكفاءات الأكاديمية التي تطلبها مؤسسات التعليم العالي.
من جهتها قالت غادة بنت خير سرحان مديرة دائرة الجودة بديوان عام وزارة القوى العاملة: أن العلاقة بين التخطيط الاستراتيجي وضمان الجودة علاقة فاعلة ويجب تقويتها، لذا بادرت الدائرة بوضع خطط استراتيجية لمراكز التدريب المهني ومعاهد تأهيل الصيادين للوفاء بالتزامها نحو جودة التعليم والتدريب المهني معبرة عن سعادتها بالتفاعل الإيجابي من المراكز والمعاهد .

إلى الأعلى