الجمعة 20 أبريل 2018 م - ٤ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام حلقة عمل “فن الحفر والطباعة اليدوية على اللينو”
ختام حلقة عمل “فن الحفر والطباعة اليدوية على اللينو”

ختام حلقة عمل “فن الحفر والطباعة اليدوية على اللينو”

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
اختتمت أمس الأول في مرسم الشباب في دار سيت حلقة عمل”فن الحفر والطباعة اليدوية على اللينو” والتي قدمها الفنان التشكيلي سيف العامري، بمشاركة (27) فنانا وفنانة من المهتمين بهذا المجال، حيث استمرت هذه الحلقة11يوما وهي أولى فعاليات شهر مارس.
تأتي هذه الحلقة في إطار البرنامج الذي وضعته وزارة التراث والثقافة ممثلة في دائرة الفنون التشكيلية بالمديرية العامة للفنون، حيث يشرف على هذه الفعاليات سلطان بن سيف الرواحي- مدير دائرة الفنون التشكيلية، وصالح بن سعيد السيابي المشرف على المرسم.
انقسمت حلقة “فن الحفر والطباعة اليدوية على اللينو” إلى عدة مراحل نظرية وعملية، حيث قام المحاضر بتعريف المشاركين بهذا الفن نشأته وتاريخه وأشهر الفنانين العالميين والمحليين المتخصصين فيه، كما تم تعليم المشاركين كيفية إنتاج وإخراج أعمال فنية ذات مستوى فني مميز باستخدام العديد من التقنيات المختلفة المستخدمة في الطباعة اليدوية، من جانب اخر هدفت هذه الحلقة إلى ترسيخ مفهوم الحفر على اللينو والطباعة لدى الفنانين الشباب، وتكتسب أهمية كبيرة من خلال تأسيس مجموعة من الفنانين القادرين على ممارسة هذا المجال.
وفي هذا الإطار قال محاضر هذه الحلقة الفنان التشكيلي سيف العامري: حلقة العمل هي ضمن روزنامة وزارة التراث والثقافة متمثلة في دائرة الفنون التشكيلية بالمديرية العامة للفنون والخطة تتضمن حلقات عمل فنية متنوعة ومحاضرات وندوات ومعارض وعرض تجارب لفنانين تشكيليين عمانيين أو فنانين من جنسيات أخرى ومن ضمنها حلقات فنية تخصصية وكما هو معلوم أنا متخصص في مجال الجرافيك الطباعة اليدوية لأكثر من24 عاما في هذا المجال وأضاف”العامري”: هذه الحلقة هي تخصصية في مجال الحفر والطباعة اليدوية كحلقة مبتدئه في الأسود والأبيض وهناك حلقة عمل متوسطة سوف تقام بقادم الوقت وأيضا هناك حلقة متقدمة ونحاول نحن من خلال هذه الثلاث حلقات تطوير قدرات المشاركين لمستقبل مشرق لحياتهم الفنية وأتمنى من المشاركين المثابرة والبحث عن المعرفة لأن العلم والمعرفة سلاح النجاح في كافة المجالات وأشكر وزارة التراث والثقافة على هذا الدعم والخطط المدروسة في سبيل تطوير قدرات الفنان التشكيلي العماني وأشكر أيضا أعضاء مرسم الشباب بدار سيت على المجهودات الواضحة وتسخير كل ما نحتاجه لنجاح حلقات العمل المتاحة في المرسم.
وقالت المشاركة خديجة المعمرية : حب المعرفة وكسب التعلم من أهم الدوافع التي جعلتني أبحث وأشارك بحلقات عمل من هذا النوع ونحن حاليا في عمر تأسيس لمستقبل تشكيلي زاهر ويجب أن نتبع خططا مدروسة ونكتسب الخبرات من الفنانين الكبار وعلى راأس الهرم محاضر هذه الحلقة الفنان التشكيلي سيف العامري، أما حلقة الجرافيك “الطباعة على اللينو” فكانت حلقة جميلة ومفيدة لنا كفنانين والمحاضر سخر كل قدراته في سبيل تعليمنا طريقة الحفر والطباعة والأساليب التي يمكن أن نستخدمها للطباعة على اللينو وتعرفنا على أنواع الأحبار والأوراق المستخدمه، وأضافت “المعمرية”: وبعد هذه الحلقة سيكون لي مشاركات في الدورات القادمة للجرافيك للمستوى المتوسط والمتقدم وكذلك في كافة المناشط والفعاليات الأخرى التي تنظمها وزارة التراث والثقافة.
أما أماني الوهيبية فتقول: في بداية الأمر كانت الصورة غير واضحة لي ولا أملك الكثير من أسرار الفن التشكيلي ولكن أثناء هذه الحلقة تعرفت على الكثير من المعلومات الفنية التي تخص محاور هذه الحلقة وكان المحاضر شعلة من النشاط حيث قدم لنا الكثير من النقاط الفنية التي تساعدنا بقادم الوقت وبداخلي شغف أكبر لممارسة هذا الفن التشكيلي وسوف أحاول أن أطور من قدراتي الفنية وأكون من العلامات المميزة في مجال الفن التشكيلي بكافة أنواعه.

إلى الأعلى