الأربعاء 18 يوليو 2018 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الرئيس التنفيذي لـ «المناطق الصناعية» يلتقي برواد ورائدات الأعمال في السـلطنة
الرئيس التنفيذي لـ «المناطق الصناعية» يلتقي برواد ورائدات الأعمال في السـلطنة

الرئيس التنفيذي لـ «المناطق الصناعية» يلتقي برواد ورائدات الأعمال في السـلطنة

للتعرف على التحديات التي تواجه المشـاريع الصغيرة والمتوسـطة
مسقط ـ « الوطن»:
نظم المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، اللقاء السنوي الأول للرئيس التنفيذي للمؤسسة مع رواد ورائدات الأعمال في السلطنة، وذلك بهدف التعرف عن كثب على أنواع المشاريع المحتضنة والمتخرجة، وفتح باب النقاش مع رواد الأعمال للاستماع إلى التحديات التي تواجههم وتعريفهم على الفرص المتاحة أمامهم في المؤسسة والمشاريع القاطنة داخل المناطق الصناعية وخارجها، وفرصة الالتقاء بالشركاء الاستراتيجيين والداعمين لمنظومة ريادة الأعمال والابتكار في السلطنة.
بدأ اللقاء بكلمة هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية أوضح من خلالها أن هذا اللقاء فرصة للاستماع إلى التحديات التي تواجه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال دعوة الصناديق التمويلية والبنوك التجارية والجهات الداعمة لرواد الأعمال للتعرف احتياجات هذا القطاع الواعد في السلطنة، وبحث إمكانية إيجاد الحلول وتذليل جميع الصعوبات التي يواجهها، وكذلك عرض الفرص المتاحة في المناطق الصناعية عبر مجموعة من القنوات التي تسعى المؤسسة العامة للمناطق الصناعية باستمرار لتعظيم القيمة المضافة منها مثل الاستفادة من الخدمات التي تقدمها المؤسسة عبر المركز الوطني للأعمال وشركة عمان للابتكار، ودائرة المنتج العماني وغيرها من المبادرات التي تديرها المؤسسة والجهات المتعاونة الأخرى.
بعدها تم عرض فيلم عن المركز الوطني للأعمال يوضح الخدمات التي يوفرها المركز والتي تنقسم إلى ثلاث مراحل تتمثل في خدمة ما قبل الاحتضان والتي تهدف إلى بث الوعي وتنمية فكرة المشروع، والمراجعة الدورية لمسودة المشروع، بالإضافة إلى دعم تخطيط الأعمال، أما خدمات فترة الاحتضان فتتمثل في تفعيل مخطط المشروع، وفتح قنوات تسويقية، وتطوير المنتج/ الخدمة، إلى جانب صقل الشخصية (غرس الحس التجاري)، أما مرحلة تسريع نمو الشركات فيسعى المركز من خلالها إلى تطوير نمو الشركات في السوق، وغرس التنافسية، والتركيز على الاستقرار الإداري والمالي، علاوة على ضمان حصص السوق المحلي، كما يعرض الفيلم أبرز الإنجازات التي حققها المركز خلال الفترة الماضية، والمشاريع المتخرجة من المركز وما تقدمه من خدمات ومنتجات لعملائها.
كما شمل اللقاء على جلسة نقاشية، تم خلالها عرض 5 تجارب محتضنة في المركز الوطني للأعمال و»ريادة»، حيث تحدثت شادية الإسماعيلية من مؤسسة ديمة عمان عن مشروع الدار الفريد من نوعه والذي حقق إنجازاً في دخول أسواق جديدة وتكوين عملاء من مناطق مختلفة، كما تحدث الدكتور سالم الوهيبي من شركة أولبان عن سعي الشركة لايجاد علامة تجارية عمانية عالمية باستخدام أفضل الممارسات الدولية الأخلاقية والمهنية في مجال الصحة والعافية، وذلك عبر ايجاد قيمة للمنتجات المستدامة وإضافتها إلى التراث العماني الطبيعي، كما تحدث حسن اللواتي من شركة كارزاتي عن تجربة إطلاق أول متجر إلكتروني لبيع السيارات في السلطنة يسعى إلى توفير أفضل عروض السيارات للعمانيين والمقيمين في السلطنة بأقل الأسعار، حيث تشمل جميع سيارات المتجر ذات المواصفات الخليجية ضمانا لمدة 3 سنوات، بينما تحدث عبدالله البادي من المركز الوطني للكهرباء عن تقديم حلول ذكية ومبتكرة، حيث يركز المركز منذ تأسيسه على وضع استراتيجية رئيسية تتمثل في المساهمة وتحسين الخدمات في قطاع الكهرباء والطاقة، وأخذ ردود الفعل من المشتركين بشكل عام للمساهمة في تطوير القطاع، أما شيماء اللواتي من شركة الوجهة للاستدامة، فقد تحدثت عن الشركة التي تجمع بين أفضل الممارسات العالمية والبحث والابتكار؛ إلى جانب الخبرة المحلية العميقة والوعي الثقافي الإقليمي في مجال المسؤولية المجتمعية التي تشمل الاستثمار الاجتماعي والبيئي وكيفية قياس الأثر الاجتماعي ومفهوم الاستدامة لدى المؤسسات.
وفي ختام اللقاء تم توقيع مذكرة تفاهم بين شركة إثبات، إحدى الشركات المحتضنة في المركز الوطني للأعمال في حاضنة ريادة ومجموعة الحسن، حيث تقوم الاتفاقية على دعم ورعاية من قبل شركة مجموعة الحسن لتنفيذ برنامج تدريبي يستهدف تدريب ٢٠ شابا من طلاب الصف العاشر من فئة الضمان الاجتماعي، وسيكون اختيار الطلبة بالتنسيق مع مجالس الآباء والأمهات لترشيح مجموعة من الطلاب الداخلين ضمن الفئة المستهدفة، حيث يهدف البرنامج إلى تنمية مهارات المشاركين من حيث الوعي الذاتي واكتشاف القيم الجوهرية للفرد إضافة لمفهوم الهوية والانتماء، والقدرة على التعلم الذاتي واكتساب مهارات البحث واستثمار التقنيات الحديثة، وأيضا التخطيط الاستراتيجي للحياة الشخصية ووضع الأهداف بطريقة علمية صحيحة، بالإضافة إلى مهارات التواصل الفعال مع الآخرين، وإدارة الوقت والموارد بشكل فاعل، واكتساب مهارات التفكير العليا كالتحليل والاستنتاج وحل المشكلات بالطرق العلمية، وأيضا مهارات العرض والإلقاء والتحدث امام الجمهور، والثقة بالنفس والقدرة على اتخاذ القرار، علاوة على الاهتمام بالصحة البدنية وتخطيط ممارسة النشاط الرياضي، وإدارة المال ومفاهيم ريادة الأعمال والاستثمار.

إلى الأعلى