الأربعاء 18 يوليو 2018 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «مركز الابتكار على عجلات» يعرض الحلول والخدمات المبتكرة في قطاعات البناء والنقل والنفط والغاز

«مركز الابتكار على عجلات» يعرض الحلول والخدمات المبتكرة في قطاعات البناء والنقل والنفط والغاز

تم تدشينه بواحة المعرفة مسقط بالتعاون مع «شـنايدر إليكتريك»
كتب ـ سامح أمين:
دشنت أمس واحة المعرفة مسقط، الذراع التقني للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، وشركة شنايدر إليكتريك، الشركة الفرنسية الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، منصة الحلول الابتكارية تحت مسمى «مركز الابتكار على عجلات».
وتقدم هذه المنصة ابتكارات الاستدامة التي تمكن المواطنين والمقيمين والشركات من توفير الوقت والمال من خلال العمل في مرافقهم، كما تأتي هذه المنصة دعماً لرؤية عمان 2020 من خلال عمل مقدمي الخدمات في السلطنة بالاستثمار بشكل كبير في ابتكارات انترنت الأشياء التي تساهم في تعزيز المرافق الذكية، فبحسب تقرير صادر عن مركز تيك ساي للأبحاث «TechSci Research»، توقع أن يتضاعف سوق الشبكات الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي ثلاثة أضعاف ليصل إلى حوالي 1.7 مليار دولار بحلول عام 2026.
وقال سعادة السفير رينو سالينس، سفير الجمهورية الفرنسية المعتمد لدى السلطنة راعي افتتاح المركز، إن الدور الذي تلعبه الشركات الفرنسية يعد رئيسياً في التحول الرقمي والتطور الاقتصادي على الصعيد المحلي في السلطنة، حيث أكد أن التجارة الثنائية بين الطرفين تصل إلى 500 مليون يورو، وأضاف أن الطاقة والمرافق يوفران فرصة كبرى للشركات الفرنسية كشنايدر إلكتريك لتبادل أفضل الممارسات ودعم تحديث المرافق في السلطنة.
من جانبه، قال ناصر المالكي، القائم بأعمال مدير عام واحة المعرفة مسقط إن نمو السكان والأعمال في السلطنة يستدعي من الحكومة ضمان مرافق آمنة وموثوقة وفعالة، مضيفا أنه وبالتعاون مع شنايدر إلكتريك نقوم بالتحول رقمياً من خلال حلول انترنت الأشياء التي يمكن من خلالها تلبية الطلب على الطاقة وتمكين الناس من رصد وتحسين استخدام المرافق الخاصة، حيث يعرض «مركز الابتكار على عجلات» مختلف الحلول والخدمات المبتكرة التي تقدمها شركة شنايدر إلكتريك في مجالات مختلفة كقطاعات البناء والنقل والمياه والصرف الصحي، والنفط والغاز، والمرافق، ومركز البيانات.

من جهتها قالت حنان درويش، رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة الخليج وباكستان: «تقوم المرافق بتحديث البنية التحتية للتكنولوجيا تماشياً مع التطور، ونحن نعمل بشكل وثيق في السلطنة لتعزيز الشبكات الذكية والمدن الذكية ودعم المباني الذكية الأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة».

كما أكد المهندس حسن العبدواني، الرئيس التنفيذي لشركة فولتامب للطاقة أن المدن والشبكات الذكية من الممكن أن تكون مشاريع كبيرة ومعقدة تحتاج إلى شركاء للاستفادة من المعرفة والخبرة التي لديهم لتبسيط وتسريع مشاريع انترنت الأشياء وتبادل التدريب بين الموظفين لتحسين المشاريع.

إلى الأعلى