الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تونس: ارتفاع حصيلة قتلى الجيش بـ(الشعانبي) إلى 15 .. وأمن الرئاسة يشارك بـ(القصاص)

تونس: ارتفاع حصيلة قتلى الجيش بـ(الشعانبي) إلى 15 .. وأمن الرئاسة يشارك بـ(القصاص)

تونس ـ وكالات: ارتفعت حصيلة القتلى الذين لقوا حتفهم في صفوف الجيش التونسي بجبل الشعانبي الأربعاء إلى 15 إثر العثور أمس على جثة جندي مفقود فيما أعلن الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي عن إلحاق القوات الخاصة بالأمن الرئاسي لمساندة القوات العسكرية في الحرب ضد الإرهاب و”القصاص” من قتلة الجنود.
وكانت قيادة الجيش أفادت بسقوط خمسة جنود بالرصاص ووفاة تسعة جنود، إثر هجومين متزامنين بجبل الشعانبي من قبل جماعة إرهابية مسلحة استخدمت أسلحة رشاشة وقنابل يدوية وقاذفات “آر بي جي”.
كما أعلنت عن جرح أكثر من 20 جنديا وفقدان جندي متطوع، في المقابل قتل عنصر إرهابي ضمن الجماعة المهاجمة.
وذكرت وزارة الدفاع التونسية أمس إنه تم العثور على الجندي المفقود وقد فارق الحياة بعد إصابات لحقت به إثر تبادل إطلاق النار مع الجماعة الإرهابية لترتفع بذلك حصيلة الجنود القتلى إلى 15.
إلى ذلك أعلن الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي عن إلحاق القوات الخاصة بالأمن الرئاسي لمساندة القوات العسكرية في الحرب ضد الإرهاب و”القصاص” من قتلة الجنود.
وقال المرزوقي خلال كلمة له أمس في قصر قرطاج الرئاسي أمام القوات الخاصة بالأمن الرئاسي إنهم من الآن على ذمة القيادة العسكرية الأمنية المكلفة بمحاربة الإرهاب.
وأضاف المرزوقي “طلبت من وزير الداخلية أن يعتبركم من الآن جزءا لا يتجزأ من القوات التي ستنطلق لمحاربة الإرهابيين للقصاص لزملائكم الذيم قتلوا في ظروف فظيعة”.
وأوضح أنه اتفق مع وزير الداخلية لطفي بن جدو على أن تضطلع هذه الوحدات المختصة بتعزيز عمليات تتبع بؤر الإرهابيين وملاحقتهم.
وتتمتع قوات الأمن الرئاسي بتدريب عال وقدرات قتالية واسعة ويعد تدخلها نادرا في العمليات الأمنية إلا في الحالات القصوى.

إلى الأعلى