الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / استدامة وتجسير لسوق العمل

استدامة وتجسير لسوق العمل

باعتبار أن الكوادر المؤهلة هي العماد الأساسي لأي قطاع فإن تأهيل هذه الكوادر بالشكل الذي يصقل دراستها الأكاديمية ويمدها باحتياجات سوق العمل هو أساس استدامة الإنتاج وتعظيمه في أي قطاع، الأمر الذي يستدعي تمتين الجسور الواصلة بين المعامل الأكاديمية والواقع العملي.
وكأحد أهم هذه الجسور يبرز معهد عمان للنفط والغاز والذي تم افتتاحه أمس ليكون مركزا لتأهيل كوادر بشرية تتمتع بالمعرفة والمهارات اللازمة لإدارة المشاريع المتعلقة بقطاعي النفط والغاز مع المساهمة في تحقيق نوع من الاكتفاء من حيث توفير البرامج اللازمة لإيجاد وصقل مهارات مهنيين ومهندسين بكفاءة عالية، إلى جانب الخبراء في مجال الجيولوجيا وتمكينهم للعمل على استدامة وتطوير موارد النفط والغاز في السلطنة.
فالمعهد الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة بما يمتلكه من برامج وتقنيات حديثة سيلبي الاحتياجات المتزايدة لتنمية القوى العاملة في السلطنة .. فإضافة إلى 200 متدرب من مختلف التخصصات الهندسية المرتبطة بمجالات النفط والغاز من الخريجين الجدد الذين سيتم تدريبهم لمدة 3 سنوات هناك بعض الدورات القصيرة بالتنسيق مع كافة الجهات النفطية في السلطنة على حسب التخصصات المطلوبة سواء كان في مجالات هندسة الحفر أو الجيولوجيا أو غيرها من التخصصات المتصلة بقطاعي النفط والغاز مع الحرص على تضمين برامج دقيقة مثل هندسة حفر الآبار وهندسة الإنتاج والجيوفيزياء والبتروفيزياء وهندسة المكامن وعلوم الأرض مع توفير أحدث تكنولوجيا محاكاة الواقع ومنصات الواقع الافتراضي وذلك لإتاحة بيئة تدريب شبه حقيقية.
وإذا كان هذا المعهد جزءا من المرحلة الأولى لمشروع “مجمع الابتكار ـ مسقط الذي يهدف إلى جعل البحوث العلمية والابتكار أحد أهم مرتكزات التنمية .. ومع إقبال السلطنة على تطوير مشروعات ضخمة فإنه ينبغي إنشاء صروح مماثلة لتأهيل كوادر بشرية في كافة القطاعات تتمتع بالمعرفة والمهارات اللازمة لإدارة هذه المشاريع وإنجاحها.

المحرر

إلى الأعلى