السبت 21 يوليو 2018 م - ٨ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: مساع أممية لتيسير عملية سياسية شاملة لإنهاء الأزمة
اليمن: مساع أممية لتيسير عملية سياسية شاملة لإنهاء الأزمة

اليمن: مساع أممية لتيسير عملية سياسية شاملة لإنهاء الأزمة

صنعاء ـ عواصم ـ وكالات:
قال مارتن جريفيث، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن، إنه سوف يعمل بجد وبدعمٍ من مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي، لتيسير عملية سياسية شاملة على اساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها، ومؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2166. وقال جريفيث في بيان أطلعت عليه وكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ)، “يشرفني أن أتبوأ منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن، وهو منصب انظر اليه بجدية بالغة، حيث أفضى الصراع في اليمن الى واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية خطورة في التاريخ الحديث”. وأوضح جريفيث، أن مؤسسات الدولة تآكلت بشدة وما برحت اليمن مستمرة في التمزق بوتيرة مثيرة للقلق، لافتا إلى أن المدنيين يتحملون العبء الاكبر جّراء هذا الصراع واضحوا ضحايا للعديد من انتهاكات حقوق الإنسان. وأضاف “فمن الجلي أنه لا يمكن العثور على حل عسكري في اليمن”. واكد المبعوث الأممي، أنه سيرتكز على التقدم الذي تم احرازه خلال جولات المفاوضات السابقة من أجل خدمة مصالح الشعب اليمني. وتابع “إن أي عملية سياسية ذات مصداقية تتطلب أن يتمتع جميع الأطراف بالمرونة اللازمة، وتقدم تنازلات صعبة، وأن تضع المصلحة الوطنية في الصدارة من أجل الشعب اليمني”. وأفاد جريفيث بأنه يتطلع الى العمل مع الحكومة اليمنية والانخراط مع جميع أصحاب المصلحة من دون استثناء ” يتعين علينا أن نعمل سويا لإنهاء هذا الصراع الدموي الذي طال أمده”.
هذا، ويلتقي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في وقت لاحق بالرياض، المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة الجديد الى اليمن مارتن غريفيث، بحسب ما اعلن وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي. وكتب المخلافي في تغريدة على حسابه على موقع تويتر ان غريفيث سيلتقي هادي ونائبه علي محسن الاحمر، ورئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر. واضاف “الحكومة اليمنية ترحب ببدء المبعوث الجديد لعمله وستؤكد دعمها له كما دعمت سلفه من اجل استعادة الدولة والسلام في اليمن”. وأشاد المخلافي بجهود المبعوث الاممي السابق الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ احمد، مؤكدا انه “قدم الكثير من الجهد من اجل تحقيق السلام في اليمن”.
ميدانيا، تمكنت قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية، من تحرير مواقع جديدة من قبضة أنصار الله في محافظة البيضاء، وسط اليمن، عقب عملية عسكرية نفذتها بمساندة قوات التحالف العربي. ونقل بيان للمركز الإعلامي للجيش الوطني عن العميد عبدربه المنصوري، قائد اللواء 173 مشاة قائد جبهة ناطع، قوله” إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية أطلقت عملية عسكرية من محورين لملاحقة جيوب أنصار الله المتبقية في ناطع وتحرير مديرية الملاجم بمساندة مباشرة من طيران التحالف العربي”.

إلى الأعلى