الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الإنتهاء من دراسة بحثية حول كفاءة التعقيم الطبي باستخدام المجمع الشمسي وإمكانية تطبيقه فـي السلطنة
الإنتهاء من دراسة بحثية حول كفاءة التعقيم الطبي باستخدام المجمع الشمسي وإمكانية تطبيقه فـي السلطنة

الإنتهاء من دراسة بحثية حول كفاءة التعقيم الطبي باستخدام المجمع الشمسي وإمكانية تطبيقه فـي السلطنة

بتمويل من مجلس البحث العلمي
حيث تتجه الأنظار في جميع الدول إلى الاستغناء عن النفط ومشتقاته وإيجاد بدائل جديدة صديقة للبيئة ومن خلال هذه الدراسة عمل الفريق البحثي على إثبات كفاءة التعقيم الطبي باستخدام المجمع الشمسي حيث توصلت الدراسة إلى إمكانية تطبيق التعقيم الشمسي في أي مكان في السلطنة وذلك بوضع مجمعات شمسيه لاقطة عند مصادر المياه الملوثة وبتصميمات تتناسب مع حجم مصدر المياه والتي بدورها تعمل على تعقيم وتصفية المياه من الملوثات.
وللمزيد من التفاصيل حول هذه الدراسة قال الباحث الرئيسي الدكتور عارف وزوز من جامعة ظفار : الطاقة الشمسية تعد أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة في العالم كما أنها طاقة نظيفة ورخيصة في نفس الوقت وصديقة للبيئة ويمكن الاعتماد عليها علاوة على ذلك فإن الخليج وبالذات السلطنة هي من أحق الدول باستخدام واستغلال الطاقة الشمسية ، لأن هذه الدول مشمسة طوال العام ، لذلك يمكن أن نستغل الأشعة الشمسية على مدار فصول السنة ويمكن استغلال الطاقة الشمسية بعدة طرق ، أحد أهم هذه الطرق هو تحويل الطاقة الشمسية إلى حرارة باستخدام المجمع الشمسي الذي يكون على شكل الصحن اللاقط ثم يقوم هذا المجمع بتجميع وتركيز الأشعة على سطح جيد للتوصيل الحراري ويكون مغطى بدهان انتقائي أو رقائق انتقائية ، السطح الانتقائي يكون من نوع المرآة الداكنة كما أن هذا النوع من الرقائق الانتقائية يمتص كل الأشعة الساقطة عليه في منطقة الأشعة الشمسية ويحولها إلى حرارة بحيث إن الحرارة المركزة والمكتسبة عن طريق المجمع الشمسي اللاقط يستفاد منها في عدة مجالات منها: تسخين الماء بواسطة الشمس وتحلية مياه البحر وفي التعقيم الطبي (المعقم الشمسي) بالإضافة إلى أغراض أخرى كتوليد الكهرباء وإنتاج الوقود الحيوي.
أهمية الدراسة
وحول أهمية الدراسه قال الدكتور عارف وزوز بأن الدراسة هدفت إلى معرفة مدى كفاءة التعقيم الطبي عن طريق استخدام المجمع الشمسي وتكمن أهميتها في النتيجة التي توصلت إليها حول إمكانية تطبيق التعقيم الشمسي في أي مكان بالسلطنة وذلك بوضع مجمعات شمسية لاقطة عند مصادر المياه الملوثة وبتصميمات تتناسب مع حجم مصدر المياه .
آلية عمل الدراسة وأبرز نتائجها
أوضح الدكتور عارف بأنه يمكننا الاستفادة من الطاقة الشمسية التي تعتبر طاقة آمنة ورخيصة الثمن في عدة مجالات منها التعقيم وتحلية مياه البحر وتسخين الماء وغيرها من الاستخدامات حيث إن التعقيم يعد من أهم الأشياء الضرورة والموجودة في حياتنا اليومية والتي هي بحاجة ماسة إلى التعقيم : فالمياه مثلا لكي تصبح صالحة للشرب من الناحية الصحية تطلب تعقيم. ويضيف الدكتور عارف بأن الفريق البحثي استطاع من خلال الدراسة وباستخدام المجمع الشمسي اللاقط المدعوم بمعقم شمسي مبتكرالحصول على مياه خالية تماما من البكتيريا والجراثيم وصالحة للشرب.
حيث تم أخذ عدة عينات لمياه ملوثة من عدة عيون في محافظة ظفار، ثم أدخلت هذه العينات على المعقم الشمسي المبتكر، ثم فحصت بعد خروجها من المعقم الشمسي فتبين أنها خالية تماما من البكتيريا وصالحة للشرب وتؤكد الدراسة على إمكانية تطبيق التعقيم الشمسي في أي مكان بالسلطنة وذلك بوضع مجمعات شمسية لاقطة عند مصادر المياه .
تجدر الإشارة إلى أن النتائج التي توصل لها الفريق البحثي قابلة للتطبيق في ربوع السلطنة كما يرحب الفريق البحثي بأي جهة او مؤسسة ترغب في الاستفادة من نتائج دراسات البحث العلمي وتطبيقه في أي منطقة بالسلطنة ويشارك في الدراسة فريق بحثي مكون من الباحث الرئيسي الدكتور عارف وزوز رئيس قسم الهندسة الميكانيكية بظفار وعضوية كل من الدكتور يوسف غربية والدكتور سعيد جرامي من قسم الهندسة الميكانيكية كما ذكر الدكتور عارف وزوز بأنه سيقوم في المستقبل بتطوير هذا المشروع حول إمكانية استخدام الطاقة الشمسية في تحلية مياه البحر وفي توليد الطاقة الكهربائية وفي عمل بعض التفاعلات الكيميائية والبيولوجية.

إلى الأعلى