الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الفلاح الخيرية في فلسطين توزع مساعدات عُمانية اغاثية عاجلة لمتضرري الحرب في غزة
الفلاح الخيرية في فلسطين توزع مساعدات عُمانية اغاثية عاجلة لمتضرري الحرب في غزة

الفلاح الخيرية في فلسطين توزع مساعدات عُمانية اغاثية عاجلة لمتضرري الحرب في غزة

تحت رعاية المفتي العام للسطنة
وزّعت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم مساعدات عُمانية اغاثية عاجلة شملت ( طروداً غذائية وتموينية ومساعدات نقدية ورغيف خيري وعفش منازل وإفطار صائم ) لآلاف الأسر المتضررة، جراء الحرب على قطاع غزة، بدعم من أهل الخير في سلطنة عُمان الشقيقة وبرعاية كريمة من سماحة الشيخ العلامة/أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام في سلطنة عُمان .
وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين ” ” أن المساعدات شملت 200 دولار لكل أسرة هدم منزلها، ومساعدات عينية من الأثاث المنزلي، وطرود غذائية و تموينية إضافة إلى الرغيف الخيري وإفطار الصائم ” منوها إلى أن هذه المساعدات، جاءت بهدف كسر الحصار والتخفيف من معاناة أصحاب البيوت المهدمة، الذين يعانون الويلات بعد هدم منازلهم”
وأضاف الشيخ طنبورة ” أن الجمعية تسعى بكافة طاقتها منذ بداية الحرب لتوفير الاغاثات العاجلة للمواطنين من خلال تنفيذها العديد من المشاريع الاغاثية والتي لا زالت مستمرة وستتواصل لخدمة اكبر شريحة ممكنة من المتضررين ، مؤكداً أن هذه المساعدات تأتي بدعم من فاعلي خير بسلطنة عُمان الشقيقة ” .
وأشار الشيخ طنبورة “إلى نية الجمعية بتنفيذ العديد من المشاريع الإغاثية والتنموية, داعيا المؤسسات المحلية والدولية إلى تقديم المزيد من المساعدات والإغاثات حتى يتمكن المواطن من التغلب على الظروف الصعبة التي يعيشها مؤكدا على أن الجمعية تعمل بشكل مستقل بعيداً عن الحزبية وتستهدف نشاطاتها كافة المواطنين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية.
وأشاد الشيخ طنبورة “بالدور الريادي الذي تلعبه سلطنة عُمان الشقيقة من اجل تخفيف معاناة شعبنا الفلسطيني وتعزيز صموده ، خاصة في تقديمها المساعدات الإنسانية للفقراء والمحتاجين وكفالات الأيتام وكفالات الأسر ” .
وتقدم الشيخ طنبورة بجزيل الشكر والامتنان للشعب العماني الكريم المعطاء ممثلين بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وللحكومة العُمانية ولأهل الخير في السلطنة الذين لم يبخلوا على إخوانهم في غزة، وقد هبوا لنجدتهم وتقديم يد العون لهم ولثقتهم العالية بجمعية الفلاح الخيرية لتكون وسيط خير بينهم وبين الأسر المنكوبة والمتضررة، مؤكدا على دعم السلطنة الدائم والمميز للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية على مدى الأيام.
كما وشكر الشيخ طنبورة ” كافة المؤسسات الخيرية العمانية ولصاحب اليد البيضاء سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عمان على جهوده ورعايته للكثير من برامج ومشاريع الجمعية الخيرية في فلسطين” .
وثمن الشيخ طنبورة دور أبناء عمان الخيرين في دعم العديد من البرامج التي تنفذها الجمعية منها برنامج إفطار الصائم والرغيف الخيري والسلة الغذائية إضافة إلى توزيع المساعدات المالية على الأسر الفقيرة والمحتاجة وكفالات الأيتام وبرنامج توزيع أموال الزكاة والصدقات وزكاة الفطر “.
ومن جهتهم عبر المستفيدون من المساعدات عن بالغ شكرهم وامتنانهم لجمعية الفلاح الخيرية ، ولفاعلي الخير بسلطنة عمان الشقيقة على ما قدموه لهم من مساعدات في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها في قطاع غزة بعد أن اشتد الحصار عليهم وضاقت بهم السبل “

إلى الأعلى