الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: قذائف الإرهاب تستهدف أحياء سكنية بدمشق .. وتسقط 44 قتيلا بجرمانا
سوريا: قذائف الإرهاب تستهدف أحياء سكنية بدمشق .. وتسقط 44 قتيلا بجرمانا

سوريا: قذائف الإرهاب تستهدف أحياء سكنية بدمشق .. وتسقط 44 قتيلا بجرمانا

دمشق ـ الوطن:

ذكر مصدر في قيادة الشرطة بدمشق أن التنظيمات الإرهابية استهدفت بـ3 قذائف شارع فارس الخوري في منطقة العباسيين ما أدى إلى إصابة امرأة و5 أطفال في منطقة المزة وجرح 11 مدنيا في حي العمارة وحدوث أضرار مادية في عدد من السيارات والمنازل. يأتي ذلك فيما سقط 70 بين قتيل وجريح، جراء الاعتداء الإرهابي بقذيفة صاروخية على حي كشكول بمدينة جرمانا الذي وقع مساء أمس الاول، بحسب مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق.
وأفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بسقوط قذائف صاروخية أطلقها مسلحون استهدفت أحياء سكنية في مناطق متفرقة في العاصمة دمشق أسفرت عن إصابات في صفوف المدنيين وحرائق في المباني. ونقلت “سانا” عن مصدر في قيادة شرطة دمشق، أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الشرقية استهدفت اليوم شارع فارس الخوري في منطقة العباسيين بدمشق ما أدى لاندلاع حريق ووقوع أضارار مادية في عدد من المنازل. كما ذكرت وسائل التواصل الاجتماعي أن قذيفة صاروخية سقطت على شرقي التجارة شرق العاصمة دمشق تسببت بحرائق أيضا في المركبات.
هذا وارتفع عدد ضحايا الاعتداء الإرهابي أمس الاول بقذيفة صاروخية على حي كشكول بمدينة جرمان أمس إلى 44، بينما لا يزال عدد من الجرحى تراوح عددهم نحو 30 جريح في أقسام العناية المشددة في عدد من مشافي دمشق. وذكر مصدر بشرطة دمشق لـ”سانا” :”ان 9 مدنيين فارقوا الحياة متأثرين بجراحهم الخطرة التي أصيبوا بها في الاعتداء الإرهابي بينما لا يزال عدد من الجرحى في أقسام العناية المشددة في عدد من مشافي دمشق”.
إلى ذلك، أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا أنه تم البدء أمس العمل بممر إنساني ثالث لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية في سوريا. وأكد المركز خروج 315 شخصا من الغوطة عبر الممر الجديد بينهم 15 مسلحاً ألقوا سلاحهم.
يأتي ذلك أفيما علنت وزارة الدفاع الروسية أن إجمالي الأشخاص الذين خرجوا منذ بداية الهدنات الإنسانية في الغوطة الشرقية، بمساعدة مركز المصالحة الروسي في سوريا، بلغ 80 ألفا و414 شخصا. وقال رئيس مركز المصالحة الروسي، اللواء يوري يفتوشينكو إن المدنيين، يواصلون مغادرة الغوطة الشرقية باستخدام الممرات الإنسانية، موضحا أنه “خلال الـ24 ساعة الماضية، تمكن 552 شخصا من المغادرة من خلال الممر الإنساني الواقع بالقرب من منطقة مخيم الوافدين.. إجمالا فقد عبر هذا الممر منذ 28 فبراير الماضي 2825 شخصا”. وأضاف أن تدفق المدنيين الذين يغادرون بدات مثل عربين وسقبا من خلال الممر الإنساني الثاني، آخذ بالانخفاض، مشيرا إلى أن معظم المدنيين غادروا الأراضي التي يسيطر عليها المسلحون.
وفي نفس السياق الإنساني، قال يفتوشينكو، إن العسكريين الروس، وفروا ممرا آمنا للقافلة الإنسانية المشتركة العابرة للحدود التابعة للأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولية والهلال الأحمر السوري، المحملة بالأغذية والأدوية، إلى قرية تل شهاب، في محافظة درعا.
وأضاف: “ضمن ممثلو مركز المصالحة للقافلة الإنسانية، المرور الآمن ودون عوائق إلى قرية تل شهاب.. تم تقديم الغذاء والمستلزمات الضرورية والأدوية إلى السكان. وبلغ الوزن الإجمالي للشحنة الإنسانية 123 طنا”.

إلى الأعلى