الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / مستوى جديد من الكفاءة والسلامة

مستوى جديد من الكفاءة والسلامة

كأول مشروع من نوعه بالسلطنة، يعد مشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار لنقل المواد البترولية، وكذلك محطة الجفنين بولاية السيب للتخزين بمثابة انتقال إلى مستوى جديد من كفاءة توصيل المواد البترولية إلى كل نقاط الاستهلاك من جهة، وتدعيم السلامة على الطرق من جهة أخرى.
فالمشروع المشترك بين شركة النفط العُمانية للمصافي والصناعات البترولية “أوربك” وشركة “سي أل أتش” الإسبانية ـ والبالغ حجم الاستثمار فيه نحو 129 مليون ريال عماني ـ يعد أحد المشاريع اللوجستية المهمة في السلطنة، حيث إنه يؤمن الطلب المتزايد على المشتقات النفطية خلال السنوات المقبلة، ويوفر أكثر من 50% من الوقود المستهلك من خلال محطة التخزين، كما أنه يسهم في الحد من حركة الشاحنات الناقلة للوقود في مسقط بحوالي 70%.
ويتكون المشروع من خط أنابيب يربط مصفاة صحار بمحطة الجفنين، كما يربط مصفاة ميناء الفحل بمحطة الجفنين، وهذا الخط سينقل المنتجات النفطية إلى محطة الجفنين حيث يتم تخزينها، وتعبئة ناقلات الوقود من هذه المحطة، وسيتم الاستغناء عن تعبئة ناقلات الوقود من ميناء الفحل، حيث تعد محطة الجفنين المحطة الرئيسية، بالإضافة إلى محطتي تعبئة الناقلات في صحار وريسوت.
كما يقدم المشروع العديد من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، ويسهم في تحسين السلامة على الطريق، وزيادة كفاءة الوقود، وخفض التلوث البيئي من خلال خفض حركة الشاحنات الناقلة للنفط، علاوة على مساهمته بـ149 مليون دولار أميركي لتعزيز المنتجات المحلية العُمانية، ورفد الشركات الصغيرة والمتوسطة بما يمثل 44% من إجمالي تكلفة المشروع.
وإذا كان هذا المشروع هو الأول من نوعه بالسلطنة فإنه أيضًا يعد باكورة لمشاريع أخرى مماثلة، تعزز من البنية الأساسية، وتنقل مستلزمات الطاقة إلى المناطق كثيفة الاستهلاك بطريقة كفؤة وآمنة.

المحرر

إلى الأعلى