الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في كأس مصر: اللقب للزمالك للمرة الـ23 بهدف حازم إمام في الوقت القاتل
في كأس مصر: اللقب للزمالك للمرة الـ23 بهدف حازم إمام في الوقت القاتل

في كأس مصر: اللقب للزمالك للمرة الـ23 بهدف حازم إمام في الوقت القاتل

القاهرة ـ أ.ف.ب: أحرز الزمالك كأس مصر للمرة الـ23 في تاريخه محتفظا بلقبه للمرة الثانية على التوالي، بعد فوزه على سموحة بهدف نظيف سجله حازم امام في الدقيقة 89، في المباراة التي أقيمت مساء أمس الاول على ملعب الدفاع الجوي في ضاحية التجمع الخامس. بدأ المدير الفني للزمالك احمد حسام “ميدو” المباراة بأسلوب 4-2-3-1، فيما اعتمد مدرب سموحة حمادة صدقي في المقابل طريقة لعب 3 – 4- 2 – 1. وغلب على الشوط الأول الطابع الدفاعي من كلا الفريقين، خشية هدف مبكر يربك الحسابات، مع افتقار اللعب للأداء الجماعي. ومرت الدقائق العشر الاولى بحذر مع انحصار اللعب في وسط الملعب. وتصدى القائم الايمن لحارس الزمالك محمد ابو جبل لتسديدة احمد حمودى من ركلة حرة مباشرة (13). ومع مرور الوقت، كانت تعليمات كلا المدربين جلية بالضغط الدفاعي على مفاتيح اللعب، الامر الذى اثر سلبا على الاداء الهجومي، وانعدمت الخطورة تماما على المرميين. الدقائق الخمس الاخيرة للشوط الاول شهدت نشاطا هجوميا ملحوظا للزمالك، مع تسديدة لمحمود خالد “شيكا” ارتدت من امير عبد الحميد وشتتها دفاع سموحة. وأجرى ميدو تغييرا اضطراريا بخروج المصاب محمد ابراهيم ليدخل بدلا منه مؤمن زكريا (44). وشهد الشوط الثاني سيطرة نسبية على وسط الملعب للاعبي الزمالك، وتعددت المحاولات الهجومية من طريق حازم امام ومحمد عبد الشافي اللذين حاولا استغلال المساحات في دفاعات سموحة على طرفي الملعب. وأجرى ميدو تغييرا اضطراريا ثانيا بنزول مصطفى فتحي بدلا من ياسر ابراهيم المصاب (62). وشهد اللقاء نقطة التحول بإشهار الحكم جهاد جريشة البطاقة الحمراء في وجه لاعب سموحة طارق حامد بعد حصوله على الانذار الثاني، ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين (70). ودفع ميدو بآخر أوراقه الهجومية بنزول يوسف اوباما بدلا من محمود خالد (74)، في محاولة أخيرة لزيادة الضغط الهجومي واستغلال النقص العددى في صفوف المنافس، وسعيا لحسم نتيجة المباراة في وقتها الاصلي من دون اللجوء الى ركلات الترجيح.
وطرد حكم المباراة المدير الفني لسموحة حماده صدقي لاعتراضه على عدم إشهار البطاقة الحمراء في وجه لاعب الزمالك احمد توفيق لخشونته المتعمدة مع علاء علي. وفى الوقت الذي تأهب الجميع لحسم المباراة بركلات الترجيح، أخطىء احمد سعيد اوكا في تشتيت الكرة، لتصل الى البديل يوسف اوباما الذي انفرد بأمير عبد الحميد وأرسل تسديدة أنقذها الحارس لترتد لحازم امام الذي أودعها في الشباك الخالية محرزا هدف الفوز لفريقه (89). وعقب المباراة احتفل لاعبو الزمالك باللقب، ومعهم أحمد حسام “ميدو” الذى حقق أول القابه كأصغر مدير فني تولى تدريب الزمالك. وتسلم لاعبو الفريق الكأس وميداليات المركز الاول من مندوب رئيس الجمهورية وفي حضور وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز ورئيس اتحاد الكرة جمال علام ورئيس نادي الزمالك مرتضى منصور ورئيس نادي سموحة فرج عامر. مثل الزمالك كل من: محمد ابو جبل في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع عمر جابر وصلاح سليمان وحماده طلبه ومحمد عبد الشافي، وفى وسط الملعب الثنائي أحمد توفيق وياسر ابراهيم (مصطفى فتحي، 62)، وأمامهم الثلاثي حازم امام ومحمد ابراهيم (مؤمن زكريا، 44) ومحمود خالد “شيكا” (يوسف اوباما، 74)، وفى الهجوم أحمد علي. ومثل سموحة كل من أمير عبد الحميد في حراسة المرمى وأمامه ثلاثي الدفاع احمد سعيد “اوكا” والسيد فريد وشريف حازم، وفى وسط الملعب عبد الرحمن فاروق وطارق حامد وابراهيم عبد الخالق وأحمد حمص، وأمامهم الثنائى أحمد حمودي وعلاء علي، وفى الهجوم هاني العجيزي. وكان اللاعبون وقفوا دقيقة صمت قبل انطلاق المباراة حداد على ضحايا الهجوم في مدينة الفرافرة في محافظة الوادي الجديد، والذي أدى الى إصابة 25 من افراد حرس الحدود بين قتيل وجريح.

إلى الأعلى