الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م - ١٢ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / التوصية بالحد من انتشار زيادة الوزن والسمنة عند النساء في سن الانجاب ونقص الفولات وفيتاميني B12 والحد من انتشار التقزم والهزال
التوصية بالحد من انتشار زيادة الوزن والسمنة عند النساء في سن الانجاب ونقص الفولات وفيتاميني B12 والحد من انتشار التقزم والهزال

التوصية بالحد من انتشار زيادة الوزن والسمنة عند النساء في سن الانجاب ونقص الفولات وفيتاميني B12 والحد من انتشار التقزم والهزال

في تدشين نتائج المسح الوطني للتغذية

نسبة الأمهات اللاتي يرضعن أولادهن رضاعة خاصة عند سن الـ 6 أشهر لا تتعدى العشرة بالمائة

54% من الأطفال في سن 9 أشهر لديهم فقر دم و27% في الأمهات

كتب ـ سليمان بن سعيد الهنائي
دشنت وزارة الصحة صباح أمس نتائج المسح الوطني للتغذية وذلك بفندق الشيراتون بروي حيث رعى التدشين معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بحضور معالي خيرت كابيليري المدير الأقليمي لمنظمة اليونسيف في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وبمشاركة 250 مشاركا من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة وممثلي عدد من المؤسسات الحكومية .
واوضح معالي الدكتور وزير الصحة ان هذا التدشين يعد هو المسح الثاني بعد مسح عام 2009 حيث بدأت الاعمال في المسح في ديسمبر 2016 وانتهت في إبريل 2017 وقد تبين من خلال المسح بأن هناك بعض النتائج الايجابية التي تحسنت المؤشرات فيها مقارنة بعام 2016 مثل فقر الدم سواء عند الاطفال أو النساء الحوامل أو النساء غير الحوامل وارتفاع نسبة الرضاعة الطبيعية فقد كانت أقل من 16 % سابقا بينما في المسح الجديد وصلت إلى 23% بسبب مواصلة الامهات التغذية الطبيعية وأهميتها ليس للأطفال فقط وأنما للحماية من الامراض والوقاية من المشاكل الصحية الاخرى .
واشار معاليه الى انه لوحظ ارتفاع في نسبة السمنة حيث وصلت بين النساء إلى نسبة 59% وأيضا في الاطفال دون الخامسة من عمرهم بنسبة تتجاوز 4% ويعود السبب الى وسائل التغذية المتبعة حاليا.
وأضاف معاليه بأن التغذية ونتائجها وما يتعلق بمؤثرات سوء التغذية سواء كنقص الوزن أو زيادته فهي مسئولية الجميع ولا بد من تعاضد وتكاتف كافة شرائح المجتمع للحد من سوء التغذية مؤكدا معاليه بأن ظاهرة نقص فيتامين د ليست على مستوى السلطنة او المنطقة وإنما في العالم بشكل عام ويجب أن يتعرض الانسان للشمس على الاقل لمدة عشرين دقيقة يوميا .
كما ألقى الدكتور سعيد بن حارب اللمكي مدير عام الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة كلمة قال فيها : ان الإحصاءات الخاصة بالتغذية في السنوات الماضية تشير إلى أن أننا نحتاج إلى وقفة جادة فنسبة الأمهات اللاتي يرضعن أولادهن رضاعة خاصة عند سن الـ 6 أشهر لا تتعدى العشرة بالمائة وهي نسبة متدنية جدا ومقلقة والحال أسوأ عند الـ 18 شهرا فهي في حدود الـ 1.8 %.
وقال إن الدراسات الصحية العالمية أثبتت العلاقة بين عدم إرضاع الطفل وبين الزيادة في إحتمالية أن يصاب هذا الطفل بشتى الأمراض وخصوصا الأمراض المزمنة كما اشار إلى زيادة في أعداد النساء في سن الإنجاب وما صاحب ذلك من زيادة في عدد الولادات فإن هناك علاقة مباشرة بين صحة الأم وإهتمامها بحالتها الغذائية وبين صحة طفلها،فمن الطبيعي أن يكون لدينا 54% من الأطفال في سن 9 أشهر لديهم فقر دم ، وكذلك هو الحال عند 18 شهرا بنسبة 46% إذا كانت الأم تعاني من فقر الدم فالإحصاءات تشير إلى وجود نسبة 27% من الأمهات لديهن فقر في الدم وهناك عوامل خطورة أخرى مصاحبة لذلك كتعدد الأحمال المتقاربة وأمراض الدم الوراثية وغيرها .
وتسعى الوزارة من التدشين الى تحقيق عدد من الاهداف لتحقيق الأهداف الرئيسية الآتية:تقييم النمط الغذائي للنساء في سن الانجاب والحوامل والأطفال دون سن 5سنوات ومعرفة معدل انتشار فقر الدم (الانيميا) لدى الأطفال دون سن 5 سنوات والنساء في سن الانجاب والحوامل وتقييم أسباب فقر الدم بقياس معدل ومخزون الحديد في الجسم وقياس عوامل والالتهابات لاستبعاد العوامل الأخرى المؤثرة في ارتفاع مخزون الحديد لدى الأطفال دون سن 5 سنوات.
وخرج التدشين بعدد من التوصيات الحد من انتشار زيادة الوزن والسمنة )البدانة( عند النساء في سن الانجاب والحد من انتشار نقص الفولات ونقص فيتامين B12 عندالنساء في سن الإنجاب والحد من انتشار التقزم والهزال عند الأطفال دون سن الخامس والحد من نقص فيتامين (د)عند النساء في سن الإنجاب والأطفال دون سن الخامسه وقياس كمية دعم المغذيات والدقيقه في الطحين والخبز والزيت منع أي ارتفاع اضافي في وانتشار زيادة الوزن والسمنة )البدانة( عند الأطفال دون سن الخامسه)

إلى الأعلى