الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / في رياض القرآن

في رياض القرآن

الوقف والابتداء (2)
تحدثنا عن الوقف والابتداء وقد قسمه العلماء الى خمسة أقسام هي الوقف التام، الوقف الكافي، الوقف الحسن، الوقف القبيح، وقد يقف القارئ اضطراريا لانقطاع النفس أو اذا عرضه عارض على أية كلمة فيقف ثم يستأنف القراءة بعد اعادة الكلمة التي وقف عليها ان لم تكن مكانا للوقف وهذا هو الوقف الاختباري أيضا من الخطأ الوقف على وسط الكلمة فلا يقف الا على آخر الكلمة وعلى هذا يجب مراعاة رسم المصحف العثماني سواء وافق الخط المعروف أو خالفه.
* ما كان مقطوعا من الكلمات في الرسم وقفناه على آخر المقطوع عند الاضطرار أو الاختبار مثل (ان ما) وردت في القرآن مقطوعة في موضع واحد في سورة الرعد آية (20) (وان ما نرينك) فيجوز الوقف على أن أو على ما اضطرارا أو اختبارا او مثلها في (عن ما نهوا عنه) سورة الاعراف آية 166 ونحو (من ما) في قوله تعالى (هل لكم من ما ملكت أيمانكم من شركاء) الروم 28 ونحو (فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات) النساء 25
* ما كان موصولا كالكلمة الواحدة في الرسم وقفنا على آخر الموصول مثل.
ـ اما: نحو قوله (واما تخافن) فلا يجوز الوقف الا على آخر الكلمتين (ان ما) المدغمتين في (امّا) لاتصالهما في الرسم العثماني ومثل (عمّا) نحو (عمّا يشركون (وبئسما) نحو (بئسما اشتروا به انفسهم)
* ما كان ثابتا من حروف المد في آخر الكلمة أثبتناه مثل (يأيها) نحو (يأيها الذين آمنوا اوفوا بالعقود) فيوقف عليها بالمد مراعاة للرسم.
ومثل (قالا) نحو (وقالا الحمد لله) فيوقف على ألف التثنية وان حذفت لفظا في وصل الكلام. ومثلها (ذاقا) نحو (فلما ذاقا الشجرة)
* ما كان محذوفا حذفناه مثل (يأيه) نحو (يأيه الساحر) فيوقف عليها بالسكون مراعاة للرسم ومثل (يأت) (يوم يات لا تكلم نفس)
* تاء التأنيث: ان كتبت بالتاء المربوطة وقفنا عليها بالهاء مثل (سكرة ـ ربوة) وان كتبت بالتاء المفتوحة وقفنا عليها بالتاء مثل (رحمت ـ نعمت لعنت)
بعض علامات الوقف
م ـ علامة الوقف اللازم
لا: علامة الوقف الممنوع
ج: علامة الوقف الجائز جوازا مستوى الطرفين
صلى: علامة الوقف الجائز مع كون الوصل اولى
قلى: علامة الوقف الجائز مع كون الوقف اولى
النقاط الثلاث مرتين علامة تعانق الوقف بحيث اذا وقف على احد الموضعين لا يصح الوقف على الآخر نحو (ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)
هذا والله أعلم ومنه الهداية والتوفيق والى موضوع آخر ان شاء الله تعالى في احكام التلاوة.

محمد عجيب

إلى الأعلى