الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م - ١١ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / لقاء يبحث تعزيز الأداء المؤسسي والإرتقاء بمنظومة العمل الحكومي
لقاء يبحث تعزيز الأداء المؤسسي والإرتقاء بمنظومة العمل الحكومي

لقاء يبحث تعزيز الأداء المؤسسي والإرتقاء بمنظومة العمل الحكومي

استهدف وكلاء الوزارات ومن في حكمهم
وزير الخدمة المدنية: التوجيهات السامية دائمة التأكيد على ضرورة تعزيز الجهات الحكومية لأدائها وتيسير خدماتها
كتب ـ محمود الزكواني:
نظم أمس معهد الادارة العامة لقاء لأصحاب السعادة وكلاء الوزارات ومن في حكمهم حول “تعزيز الأداء المؤسسي الحكومي” وذلك بمنتجع شانغريلا بفندق بر الجصة.
رعى اللقاء معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية وبحضور الدكتور خليف أحمد الخوالدة وزير القطاع العام السابق بالمملكة الاردنية الهاشمية وعدد من اصحاب السعادة الوكلاء ومن من حكمهم في مختلف المؤسسات الحكومية.
وأوضح معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بأن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ دائمة التأكيد على ضرورة تعزيز الجهات الحكومية لأدائها وتيسير خدماتها، مشيراً معاليه إلى أن السلطنة ماضية ولله الحمد ـ بفضل تلك التوجيهات السامية ـ في مواكبة المستجدات العالمية في تعزيز الأداء الحكومي.
وأضاف: إن اللقاء يكتسب أهميته من الإطلاع على أنجح وأحدث التجارب والممارسات الإدارية العالمية والتشاور وتبادل الأفكار والخبرات في الإرتقاء بمنظومة العمل الحكومي، خاصة وأن اللقاء يحفل بمشاركة أكثر من (60) مسؤولاً حكومياً من القيادات الإدارية بالسلطنة من مستوى وكلاء الوزارات ومن في حكمهم.
واكد معاليه على أن مشاركة و تفاعل أصحاب السعادة مع محاور اللقاء يعكس الحرص على تطوير الأداء الحكومي، وأن عقد هذا اللقاء يعكس المبادرات الجادة لمعهد الإدارة العامة في تطوير العمل الإداري عبر تنفيذ مثل هذه اللقاءات التخصصية.
منوهاً معاليه إلى أن المتحدث الرئيسي في اللقاء وهو الدكتور خليف أحمد الخوالدة يعتبر من الخبرات الإدارية المرموقة بالوطن العربي باعتباره شغل عدة مناصب تتصل بتطوير العمل الحكومي توجت بتوليه منصب وزير تطوير القطاع العام بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة خلال الفترة من 2011م حتى 2016م، ومساهمته الفاعلة في إنشاء وتقييم عدة برامج تتصل بالإجادة الحكومية.
وأشار معاليه إلى أن علم الإدارة من العلوم المتجددة بشكل دائم ومن الأهمية بمكان مواكبة مستجداته وأن سرعة المتغيرات في العالم وعلى كافة الاصعدة تستدعي البحث المستمر عن أفضل سبل تقديم الخدمات وتطوير إجراءات العمل بما يتماشى مع تلك المتغيرات خاصة وأن الدول أصبحت تتسابق في ابتكار أساليب جديدة لتيسير تقديم الخدمات للمستفيدين منها ومن هنا تأتي أهمية مثل هذه اللقاءات التي تغذي الفكر الإداري والعمل الحكومي، موجهاً معاليه شكره وتقديره للدكتور خليف الخوالدة على تجشمه عناء السفر لإلقاء محاضرته القيمة، ولأصحاب السعادة وكلاء الوزارات ومن في حكمهم بمختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة على حضورهم وتفاعلهم أثناء اللقاء.
عقب ذلك تحدث الدكتور خليف أحمد الخوالدة وزير القطاع العام السابق بالمملكة الاردنية الهاشمية في محاضرة بعنوان: تعزيز الاداء المؤسسي الحكومي عن المفهوم التقليدي للسلطة، كذلك تطرق الى الفهم الحديث لسلطة خدمة الناس وهي إدارة تنموية توفر البيئة المناسبة لعمل القطاع الخاص بإعتباره المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي والقادر على توليد فرص العمل لتشغيل الناس.
كما تحدث عن الدور التنظيمي والاشراف بالاضافة الى موضوع الانتقال من إدارة خدمية تتولى كل شيئ الى إدارة تنموية تضع الاطر التشريعية والرقابية وترسم السياسات العامة وتتابع مستوى تطبيقها وتترك للقطاع الخاص كامل الحرية المسؤولة ليعمل وفق مفاهيم اقتصاد السوق والاستفادة من عوامل الإنتاجية والتنافسية.

إلى الأعلى