الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 40 متحدثا في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة

أكثر من 40 متحدثا في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة

الشارقة ـ من عيسى اليعقوبي:
نظم المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة خلال يومي 28 ـ 29 من الشهر الجاري الدورة السابعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي تحت شعار “الألفية الرقمية …. إلى أين ” التي تقام في مركز إكسبو الشارقة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبمشاركة رؤساء دول وعدد من كبار المسؤولين من داخل وخارج دولة الإمارات العربية المتحدة.
وشارك في أعمال المنتدى أكثر من 40 متحدثاً من 16 دولة، ناقشوا عدداً من القضايا التي تدور حول “مستقبل الاتصال الحكومي في عصر المجتمع الرقمي”. وشهد المنتدى تنظيم 18 جلسة حوارية وستة خطابات تفاعلية، وأربع جلسات عصف ذهني، إضافة إلى 7 حلقات عمل للصحفيين والمختصين بالاتصال الحكومي وزوار المنتدى، وسط مشاركة ما بين 2500 إلى 3000 مسؤول وخبير ومختص من كافة أنحاء العالم.
وكان المنتدى قد ناقش في يومه الأول “الحكومات والقطاع الخاص.. ماهيّتها وطبيعة الأدوار المناطة بها في عصر المجتمع الرقمي” ويتناول كيفية قيام الحكومة بإدارة الشركات متعددة الجنسيات التي تقود تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والقوانين اللازمة لتنظيم بصمة المواطن الرقمية، والآليات التي يمكن الاعتماد لضمان ملاءمة الاتصال الحكومي مع عالم متعدد المرجعيات، إضافة إلى دور القطاع الخاص في دعم الحكومات الرقمية، وتأثير شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تعزيز النمو والتحول الرقمي.
وشهد اليوم الثاني تنظيم خمس جلسات حوارية، حملت أولها عنوان “دور استراتيجيات الاتصال الحكومي في الرأي العام” فيما بحثت الجلسة الثانية في موضوع “القيادات النسائية ودورها في المجتمع الرقمي” من خلال عدد من المحاور أبرزها دور القيادات النسائية في ترسيخ مبدأ التكامل والمشاركة بصياغة ملامح العصر الجديد وآليات تمكين المرأة من المهارات والخبرات اللازمة لممارسة دورها التنموي.
وخصصت الجلسة الثالثة في ثاني أيام المنتدى لـ”تقييم الحالة الراهنة للاتصال الحكومي وبناء استراتيجيات مرنة”، وتناولت تأثير تقنيات الاتصال الجديدة على عمل الحكومات، ودور الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة في تحديد مستقبل الحكومات ووظيفة الاتصال الحكومي.
في حين نظمت الجلسة الرابعة تحت عنوان “شباب المستقبل: بناء مهارات شابة للألفية الرقمية”، وركزت على محاور تشمل أهم مهارات المستقبل التي يجب على الشباب تعلمها، ودور القطاع الخاص في دعم الحكومات لتأهيل الشباب لعالم جديد، ودور أجيال اليوم في الأجندة الوطنية وحملت الجلسة الخامسة عنوان “- قطاع الإتصالات ودعم حكومات المستقبل”.

إلى الأعلى