Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الفلسطينيون يطلقون مسيرة(العودة)

غزة ـ الوطن ـ وكالات:
يقيم الفلسطينيون مئات الخيام على بعد مئات أمتار من الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل أمس الخميس معلنين عن إطلاق مسيرة عودة اللاجئين لبلداتهم التي هجروا منها قبل سبعين عاما. وتبدأ هذه الاحتجاجات اليوم الجمعة، حيث يحيي الفلسطينيون “يوم الأرض” في ذكرى مقتل ستة من أبنائهم برصاص القوات الإسرائيلية في الـ30 من مارس 1976 في مواجهات عنيفة ضد مصادرة أراض. ويؤكد المنظمون أن هذه الاحتجاجات ستستمر لمدة ستة أسابيع تنتهي بحلول ذكرى النكبة في الـ14 من مايو المقبل. مساء أمس الخميس أقامت عائلات اللاجئين عشرات الخيام بعضها لايبعد سوى نحو 200 متر عن حدود قطاع غزة الشرقية مع إسرائيل، وكانت بعض الخيام التي تحمل أسماء عائلات وبلدات مفروشة بالحصير وفي داخلها نساء وأطفال يتناولون الطعام. وتجمع عشرات الشبان بمحاذاة ساتر رملي أقامه الجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة، وهم يرفعون أعلاما فلسطينية ويرددون هتافات “يا احتلال اطلع بره”. وأصيب أربعة شبان فلسطينيين بالرصاص الإسرائيلي في أقدامهم لدى اقترابهم من الحدود وفق وزارة الصحة.ومن المتوقع أن يشارك نحو 200 ألف لاجئ من سكان قطاع غزة اليوم الجمعة في هذه المسيرات بحسب طاهر سويركي عضو اللجنة التنسيقية المشرفة على المسيرة. وقال خالد البطش رئيس الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة “نحن خرجنا قبل70 سنة واليوم قررنا العودة الجماعية لبلادنا سنحول هذا الوضع لكر وفر ولن يستطيع أحد إرجاعنا وسنقطع الأسلاك وستتحول الحدود إلى حالة مواجهة دائمة”. وأشار إلى أن الجمعة ستشهد إطلاق مسيرة العودة لمناسبة “يوم الأرض” و”ستبلغ الذروة يوم الـ14 من مايو بمناسبة الذكرى الـ70 للنكبة”. انتهى مئات العاملين والمتطوعين، مزودين بجرافات وآليات عديدة من إقامة المخيمات الخمسة التي تبعد نحو سبعمائة متر من الحدود الشرقية للقطاع مع إسرائيل.ويقع أحد هذه المخيمات قرب منطقة كارني شرق مدينة غزة، بينما يمتد آخر قرب معبر بيت حانون (إيريز) في شمال القطاع، وشرق مخيم البريج (وسط) وشرق خان يونس ورفح في جنوب القطاع.ويضم كل مخيم من هذه المخيمات الخمسة خيمتين كبيرتين ذات اللون الأبيض إحداها للنساء والأطفال مزودتين بالفراش والأغطية إلى جانب نحو مئة خيمة صغيرة.وأقام المنظمون 30 مرحاضا وحمامات في كل مخيم وزودت كل مخيم بمولد كهربائي كبير وخزانات مياه للشرب والغسيل، كما جهزت غرفة للدفاع المدني والإطفائية وخيمة مخصصة للفريق الطبي وأخرى لتقديم الخدمات والطعام.كما ستقوم الهيئة العليا بتوزيع 250 ألف وجبة طعام على المشاركين بحسب سويركي.


تاريخ النشر: 30 مارس,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/253051

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014