الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / بلجيكا تخفض مخصصات شقيق الملك بعد خطأ دبلوماسي

بلجيكا تخفض مخصصات شقيق الملك بعد خطأ دبلوماسي

بروكسل ـ د.ب.أ:
قلصت الحكومة البلجيكية المخصصات المالية للامير لوران شقيق الملك فيليب بعد أن ظهر وهو يرتدي الزي الرسمي خلال حفل استقبال بالسفارة الصينية، في انتهاك للبروتوكول، طبقا لما ذكرته وكالة الانباء البلجيكية (بلجا).
واعتبر هذا التصرف من جانب الأمير لوران، الذي تصدرت سلوكياته عناوين الصحف من قبل، بمثابة تدخل في السياسة الخارجية بدون إذن من الحكومة.
وقرر البرلمان خفض المخصصات الممنوحة للوران بنسبة 15 بالمئة سنويا ـ لتصل إلى إجمالي 46 ألف يورو (56670 دولارا) في تصويت جرى بعد وقت قصير من منتصف الليلة قبل الماضية.
وقبل التصويت، ناشد لوران المشرعين انهاء “مضايقتهم”، في خطاب تم تلاوته أمام البرلمان.
وكتب الامير (54 عاما)، طبقا لتقارير إعلامية إن “تلك المخصصات التي يثار حديث بشأن تقليصها أو إلغاؤها، بناء على ارادة الاتجاهات السياسية أو الاعلام هي ثمن حياتي التي أصبحت ورائي بشكل كبير اليوم”.
وتمثل هذه العقوبة “تهديدا دائما” له ولزوجته ولابنائه، نظرا لان الاسرة لا تتقاضى أي مساعدات للرعاية الاجتماعية.
ويعود الجدل إلى شهر يوليو الماضي عندما حضر لوران حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ90 لتأسيس الجيش الصيني في سفارة بكين في بروكسل. ولم يحصل الامير على إذن الحكومة لحضور تلك المناسبة بصفة رسمية. ونشر لوران صورة له لاحقا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تظهره هو وآخرون يقطعون كعكة خلال مراسم الحفل.

إلى الأعلى