الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / مشاريع الشباب والتسهيلات الحكومية

مشاريع الشباب والتسهيلات الحكومية

سعدت جداً وأنا أتلقى اتصالات تدعوني لحضور افتتاح عدد من المشاريع التجارية في قرى عبري، وكم كانت سعادتي وأنا أرى الشباب العماني الطموح بمستقبل وطنه وهو يدير هذه المشاريع الاقتصادية دون تركها للغير والتي تدخل في نافذة التجارة المستترة والتي توغلت في كل شئ وقاسمت المواطن في لقمة العيش بل نافسته بشدة لتسحب البساط منه هذه المشاريع التجارية الشبابية بداية.
البداية لانطلاقة القوى العاملة الوطنية في سوق العمل وتحملهم المسئولية الوطنية في بناء وخدمة مجتمعهم وأيضاً مكسب كبير لهم ولاقتصاد بلادهم مبادرات من الشباب تجعلنا نعتز ونفتخر بالروح الوطنية ودعمهم بشتى السبل وأن نقدم على تشجيعهم باقتناء سلعهم ومعروضاتهم من الأشياء التي نحتاجها وأيضاً توعية الآخرين من أفراد المجتمع من الوقوف معهم ومساندتهم في تطوير أعمالهم وأن تقف الجهات الحكومية ذات الاختصاص من تسهيل خدماتها أمامهم ومساندتهم من استخراج السجلات التجارية والتصاريح البيئية والبلدية وعدم وجود عقبات أمام هذه الفئة الشبابية المقبلة للعمل في السوق.
وما نتمناه أن يعفى من الرسوم أصحابها ولأول مرة إذا تعهد بالالتزام القيام بالعمل بنفسه في هذا المشروع تشجيعاً وحافزاً له لشق طريقه .. وهذا يبث فيه الثقة والاستمرار والطموح لتطوير وتوسعة اعماله ومناشطه في السوق والعمل الجاد بروح وثابة تعزز من قدراته العملية وتشمر فيه ساعد الجد والاجتهاد وتسهم في بناء وخدمة اقتصاده.

سعيد بن علي الغافري

إلى الأعلى