الإثنين 19 نوفمبر 2018 م - ١١ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مباحثات رسمية في مجال التراث والثقافة بين السلطنة وجمهورية بيلاروس
مباحثات رسمية في مجال التراث والثقافة بين السلطنة وجمهورية بيلاروس

مباحثات رسمية في مجال التراث والثقافة بين السلطنة وجمهورية بيلاروس

تدشين معرض “بيلاروس على مفترق طرق التواصل الحضاري”
مسقط ـ الوطن:
التقى صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة ورئيس مجلس أمناء المتحف، معالي الدكتور يوري بوندار وزير الثقافة في جمهورية بيلاروس، صباح أمس بمكتبه بديوان عام الوزارة، بحضور سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل الوزارة للشؤون الثقافية، وسعادة سالم بن محمد المحروقي وكيل الوزارة لشؤون التراث، وذلك في جلسة مباحثات رسمية بين الجانبين، وقد تم توقيع مذكرة التفاهم في مجالات التراث والثقافة بين الجانبين.
كما سيتم صباح اليوم الاثنين بمقر المتحف الوطني التوقيع على مذكرة تفاهم بين المتحف الوطني بالسلطنة والمتحف التاريخي الوطني في بيلاروس، وذلك في إطار التعاون القائم بين السلطنة وجمهورية بيلاروس وتحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد الموقر وزير التراث والثقافة رئيس مجلس أمناء المتحف، وبحضور معالي الدكتور يوري بوندار وزير الثقافة في جمهورية بيلاروس، وتعزيزا للعلاقات الثقافية بين البلدين، يتم اليوم تدشين معرض” بيلاروس على مفترق طرق التواصل الحضاري” وذلك بمقر مبنى المتحف الوطني في مسقط، والذي يُعد أول معرض دولي يستضيفه المتحف الوطني، حيث سيستمر المعرض لمدة ثلاثة أشهر، خلال الفترة من يوم الإثنين الموافق 2 أبريل 2018م إلى يوم الإثنين الموافق2 يوليو 2018م.
وتتمثل الفكرة الرئيسية لهذا المعرض في حجم الروابط التاريخية بين بيلاروس والعالم الإسلامي؛ وفي التعايش السلمي لشعب بيلاروس مع مختلف شعوب المنطقة، والتسامح المتوارث تجاه الإسلام في بيلاروس، كما يمتلك المتحف التاريخي الوطني في جمهورية بيلاروس العديد من اللقى ذات الصلة بالعلاقات التاريخية بين بيلاروس والعالمين العربي والإسلامي، كما وتجسد هذه اللقى حجم العلاقات العريقة التي قامت خلال العصور السابقة بين السلافيين الشرقيين والخلافة الإسلامية؛ وعن طرق التجارة القديمة بين الشمال والجنوب.
الجدير بالذكر، أن معالي الدكتور يوري بوندار- وزير الثقافة بجمهورية بيلاروس يقوم بزيارته الرسمية للسلطنة خلال الفترة من 31 مارس إلى 3 أبريل 2018م، ويتضمن جدول هذه الزيارة إضافة إلى جلسة المباحثات الرسمية والتوقيع على مذكرات التفاهم، حضور افتتاح معرض “بيلاروس على مفترق طرق التواصل الحضاري”، وحفل توقيع مذكرة التفاهم بين المتحف الوطني بالسلطنة ونظيره البيلاروسي، وكذلك عقد جلسة مباحثات حول التعاون الثنائي في مجال الأوبرا والمسرح والفنون الموسيقية، وأخيرا زيارة إلى مدينة نزوى وقلعتها التاريخية.

إلى الأعلى