الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / (إلى آخر الزمان) و(خمسة أولاد وعجلة) و(هدية إلى السماء) و(المهاجر الصقر الأدهم) تحصد الخناجر الذهبية لـ(مسقط السينمائي الدولي)
(إلى آخر الزمان) و(خمسة أولاد وعجلة) و(هدية إلى السماء) و(المهاجر الصقر الأدهم) تحصد الخناجر الذهبية لـ(مسقط السينمائي الدولي)

(إلى آخر الزمان) و(خمسة أولاد وعجلة) و(هدية إلى السماء) و(المهاجر الصقر الأدهم) تحصد الخناجر الذهبية لـ(مسقط السينمائي الدولي)

(حياة) ينال أفضل سيناريو وتصوير وإخراج .. وجيلالي بوجمعة وهدى عبدالعزيز أفضل ممثل وممثلة

تكريم حسن بن سالم الفارسي وفخرية خميس والمخرج علي بدر خان ومانيشا كوارولا

مسقط ـ العمانية: اختتمت مساء أمس الأول فعاليات مهرجان مسقط السينمائي الدولي العاشر ٢٠١٨ والذي نظمته الجمعية العمانية للسينما خلال الفترة من ٢٦ وحتى ٣١ من مارس والذي أقيم بالهيئة العامة للطيران المدني.
ورعى حفل الختام معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بحضور عدد من كبار الفنانين العمانيين والدوليين.
وتوج في المهرجان الفيلم التونسي (إلى آخر الزمان) للمخرج ياسمين شويخ بجائزة الخنجر الذهبي للفيلم الروائي الطويل.
كما اشتمل الحفل على العديد من الفقرات الفنية وقام معالي الدكتور راعي الحفل بتسليم جوائز مسابقات المهرجان.
ففي مسابقة أصوات من العالم (الأفلام الروائية الطويلة) حصد جائزة الخنجر الذهبي الفيلم التونسي (إلى آخر الزمان) للمخرج ياسمين شويخ وحصد الخنجر الفضي الفيلم اللبناني (نور) لخليل زعرو وفاز بجائزة الخنجر البرونزي الفيلم الفلسطيني (الكتابة على الثلج) للمخرج رشيد مشهرواي وذهبت جائزة لجنة التحكيم إلى الفيلم العراقي (الرحلة) للمخرج محمد الدراجي.
وفاز بأفضل سيناريو الفيلم المغربي (حياة) للمخرج رؤوف صباحي وأفضل ممثل (جيلالي بوجمعة) عن الفيلم التونسي (إلى آخر الزمان) وأفضل ممثلة هدى عبدالعزيز عن دور هدى في الفيلم العراقي (الرحلة) وجائزة أفضل تصوير لفيلم حياة وجائزة أفضل إخراج للفيلم المغربي (حياة) للمخرج رؤوف صباحي.
وفي مسابقة أصوات من العالم (الأفلام الوثائقية الطويلة) فاز بجائزة الخنجر الذهبي الفيلم الأردني (خمسة أولاد وعجلة) للمخرج سعيد زاغ وفاز بالخنجر الفضي الفيلم
اللبناني (آخر أيام رجل الغد) للمخرج فادي باكي.
أما الخنجر البرونزي فكان من نصيب الفيلم الفرنسي (صناعات الصدمة) للمخرج جيثرو ماسي.
وأشادت التحكيم بجميع الاختيارات مع تنويه خاص لفيلم (بيت بين النهرين) وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة (التقديرية) لفيلم مرايا الشتات لقاسم عبد وفاز الفيلم الإيطالي (الجوع) للمخرجين جياكوما أبريزسي وأنجيلو ميلانو اما جائزة لجنة النقاد (سالم بهوان) فنوهت اللجنة بشكل خاص للفيلم التونسي (جسد غريب) للمخرجة رجاء عمار والفيلم التونسي (إلى آخر الزمان) للمخرجة ياسمين الشويخ.
وفي مسابقة وميض (الأفلام القصيرة) نوهت اللجنة بشكل خاص للفيلم التونسي (آيه) للمخرجة مفيدة فضيلة والفيلم المصري (ندى) للمخرج عادل يحيي والفيلم الأميركي (اللعبة) للمخرجة ساندريانا كاسيدي والفيلم الجزائري (عاهدتك) للمخرج محمد يرقي.
وفي مسابقة وميض (الأفلام الوثائقية القصيرة) فاز بالخنجر الذهبي الفيلم العراقي (مواجهة الموت بقاطع أسلاك) للمخرج سوار عبدالله والخنجر الفضي للفليم الإيراني (سينما إزادي) للمخرج مهدي طرفي اما جائزة الخنجر البرونزي فحصل الفيلم الفلسطيني (الأجنبي) للمخرج نتالي جعبل.
ونوهت اللجنة بالفيلم الإندونيسي (غناء الطير) للمخرج وسينو بارتاما.
وفي مسابقة قصص من عمان (الأفلام القصيرة) حصل على الخنجر الذهبي فيلم (هدية إلى السماء) للمخرجة رقية البحري وعلى الخنجر الفضي: فيلم (تداخل) للمخرجة بشاير المشايخي والخنجر البرونزي فيلم (خطئية) للمخرج عبدالعزيز الحبسي وجائزة أفضل فيلم ذهب إلى فيلم (أسية) للمخرج محمد الحارثي
وفي مسابقة قصص من عمان (الأفلام الوثائقية) حصل على الخنجر الذهبي فيلم (المهاجر الصقر الأدهم) للمخرج روبين بينا وعلى الخنجر الفضي فيلم (أبناء السندباد) للمخرج فريديريك كلودش والخنجر البرونزية فيلم النيروز العماني) للمخرج حسين البلوشي.
كما شهد المهرجان تكريم عدد من النجوم السينمائين البارزين وهم حسن بن سالم الفارسي والفنانة فخرية خميس والمخرج علي بدر خان ومانيشا كوارولا.
وقال محمد الكندي رئيس مهرجان مسقط السينمائي الدولي العاشر إلى أن المهرجان قد شهد خلال الأيام القليلة الماضية عروضا وفعاليات سينمائية مختلفة.
وأضاف الكندي: “سيظل المهرجان يكتب سطورا مشرقة من تاريخ عمان، وذلك من خلال الأعمال السينمائية التي يقوم بصناعتها الشباب العماني الطامح، الذي يمتلك الكثير من الإصرار والتحدي لإخراج أعماله بمستوى عال”.
الجدير بالذكر مهرجان مسقط السينمائي الدولي العاشر ٢٠١٨ والذي جاء بعنوان “السينما تجمعنا” حظي بحضور عدد كبير من الفنانيين والنجوم العمانيين والدوليين، بالإضافة إلى مشاركات واسعة من مختلف دول العالم.
واحتضن المهرجان عدة افلام سينمائية تنوعت بين الأفلام الطويلة والقصيرة بشقيها الروائية والوثائقية، بالإضافة إلى مشاركات عمانية بارزة ومميزة، وبحضور العديد من الفنانين والنجوم من مختلف الدول.
وحرص المهرجان على تناول ما هو مختلف ومبدع ومنح الأصوات المتأسسة في السينما مساحة مهمة ضمن المهرجان، بالإضافة إلى استضافة أصوات جديدة في السينما، كما حرص المهرجان على تسليط الضوء على أفلام الطلبة العمانيين الدارسين بالجامعات والكليات داخل وخارج السلطنة.
واختصت مسابقة “أصوات من العالم” بالأفلام الروائية الطويلة، والأفلام الوثائقية الطويلة، أما مسابقة “وميض” فكانت في مجال الأفلام الروائية القصيرة، والأفلام
الوثائقية القصيرة.
وخصص المهرجان مسابقة للأفلام العمانية والتي تلقت مشاركات كثيرة وقوية، وكانت المسابقة في مجال قصص من عمان، ومجال آخر بالمسابقة “من قارة أخرى”.

إلى الأعلى