الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / بعثة المنتخب الجامعي تختتم مشاركتها في مونديال اسبانيا لكرة القدم للصالات
بعثة المنتخب الجامعي تختتم مشاركتها في مونديال اسبانيا لكرة القدم للصالات

بعثة المنتخب الجامعي تختتم مشاركتها في مونديال اسبانيا لكرة القدم للصالات

سالم العريمي :
السلطنة تملك مقومات تنظيمية أفضل بكثير تؤهلنا لاستضافة مونديال الصالات

رسالة ملقه ـ الوطن:
تعود بعثة السلطنة للرياضة الجامعية اليوم لمسقط في تمام الساعة العاشرة صباحا بعد المشاركة في كأس العالم لكرة القدم للصالات التي جرت بمدينة ملقه الاسبانية خلال الفترة من ١٢ الى ٢١ يوليو الجاري.
وقد ترأس الوفد الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية ومعه محمد البحراني نائبا لرئيس الوفد وسالم الحبسي المسؤول الإعلامي للوفد وعلي المعولي اداري المنتخب وسامي اليوسفي مدربا للمنتخب وعثمان العنبوري مساعدا للمدرب و١٣ لاعبا هم عمار البوسعيدي وهشام الوهيبي وسامر البلوشي وعمر الحسني ونصر الوهيبي وخلفان المعولي وعلي بيت سعيد ومنصور الهادي وجمعه الجامعي وجعفر البلوشي وهيثم العبري وسهيل الهمهمي وأنور الجابري.
وكان المنتخب قد خاض ٣ مباريات فاز في واحدة على منتخب أذربيجان وخسر من منتخب روسيا ومن منتخب روسيا البيضاء قبل ان ينسحب من ملاقاة منتخب اسرائيل في البطولة.
ختام المونديال بأنغام الفلامنجو..
روسيا بطلا للرجال..والبرازيل بطلا للسيدات..
حقق منتخب روسيا لقب بطولة كأس العالم لكرة القدم للصالات وحافظ على لقبه بعد فوزه على منتخب البرازيل (٣/٨) بعد مباراة مثيرة وقوية.. وحل منتخب البرازيل ثانيا فيما حل منتخب روسيا البيضاء ثالثا بعد فوزه على منتخب ايران (٦/٧) بركلات الجزاء الترجيحية حيث انتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل (٣/٣).
وفي بطولة السيدات توج منتخب البرازيل بطلا بعد فوزه على منتخب أسبانيا (١/٢) في المباراة الختامية وحل منتخب اسبانيا وصيفا فيما حل منتخب روسيا ثالثا
رسائل عدة
من جانب اخر اطلق الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية ورئيس البعثة العمانية المشاركة في مونديال آسبانيا لكرة القدم للصالات العديد من الرسائل للجهات الرياضية والكروية والجامعية المسؤولة في السلطنة وقال العريمي بأن الرياضة الجامعية العمانية تجد دعما كبيرا من وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ محمد بن سعد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وكذلك سعادة الشيخ رشاد الهنائي وكيل الوزارة وعدد من الجهات الحكومية منها وزارة التعليم العالي ووزارة القوى العاملة وجامعة السلطان قابوس.
وقال العريمي بأن الرياضة الجامعية أثبتت جدارتها من خلال تواجدها القاري والعالمي على مدار السنوات الماضية..بل وحققت الرياضة الجامعية انجازات عربية وآسيوية بوصولها لمنصات التتويج منها وصيف الدورة العربية في كرة القدم ووصيفا في البطولة الشاطئية الآسيوية لمنتخب الكرة الطائرة الشاطئية في الصين والمركز الثالث في البطولة الآسيوية لكرة القدم للصالات بإيران .
وطالب الدكتور العريمي المسؤولين في وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسهم معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وسعادة الشيخ وكيل الشؤون الرياضية بمزيدا من الدعم للرياضة الجامعية التي تمثل الشريحة الأكبر من الشباب العماني في السلطنة..والتي تحتاج الى دعم إضافي من اجل احتواء شباب الجامعات والكليات والمعاهد ومقدرة أعدادهم بشكل جيد للمنافسات العالمية.
وقال العريمي الذي وضع اسم الرياضة الجامعية العمانية على الخارطة العالمية من خلال مشاركات واسعة لطلبة الجامعات في المناشط الرياضية بأن هناك بعض المعوقات امام مسيرة اللجنة العمانية للرياضة الجامعية ..فقد كنا نعزز المنتخبات الجامعية ببعض لاعبي المنتخبات الذين لهم علاقة مباشرة او غير مباشرة بالدراسة الجامعية كما هو الإطار القانوني للبطولات الجامعية العالمية.. وذلك من أجل أن نحقق مشاركة مشرفة للرياضة الجامعية..وهنا أدعوا للتعرف على أكبر المنتخبات العالمية المشاركة في مونديال الصالات بإسبانيا والتي تتكون من لاعبي المنتخبات ذوي الخبرة الدولية مثل منتخبات روسيا والبرازيل والبرتغال وإسبانيا وإيران وغيرها وليس تجاوزا للقانون وإنما ضمن الإطار القانوني لأنهم يسعون ان يمثلوا دولهم التمثيل المشرف.
•ملف استضافة المونديال..
وتحدث العريمي عن ملف استضافة بطولة كأس العالم للصالات لعام ٢٠١٨..وقال بأنه من خلال مشاهدتنا ومشاركتنا لثلاث بطولات عالم ومقارنة بالإمكانيات المالية. والإدارية والبنية التحتية مع الدول التي تتنافس على استضافة كأس العالم للصالات فأن السلطنة تمتلك مقومات كبيرة للمنافسة..مشيرا الدكتور العريمي الى أهمية السعي لاستضافة مثل التظاهرة الجامعية الكبيرة التي ستسهم بلا شك نحو غرس ثقافة رياضة الصالات التي تفتقدها فرقنا الرياضية حتى الان..وكذلك بناء منتخبات جامعية قوية تستطيع المنافسة مع بناء هوية عمانية لرياضة الصالات على ارض الواقع تساعد على تكوين لاعبين مؤهلين للمنافسة قاريا ودوليا.
وقال الدكتور سالم العريمي سبق للجنة العمانية للرياضة الجامعية ان استضافت بطولات جامعية عربية وحققت السلطنة نجاحا تنظيميا ونتائجيا كبيرا..وعلينا ان نبحث عن الأحداث العالمية التي يمكن ان تحقق عائدات متنوعة للسلطنة.
وأشار العريمي الا عدم وجود دوري عام للصالات في كرة القدم بالسلطنة حتى يومنا هذا وما يتم تنفيذه هو بطولات بمجهودات فردية او شخصية دون وجود استراتيجية كروية لبطولات الصالات في السلطنة وهو الامر الذي يجعلنا نسعى بأن ندعوا لتطوير هذا القطاع الكروي الهام والذي تتنافس فيه دول العالم على تنظيمه والفوز ببطولاته القارية والعالمية..ونحن مازلنا بعيدون كل البعد لمجرد التفكير فيه رغم شعبيته وأهميته.
ندوة للرياضة الجامعية..
وأعلن الدكتور سالم العريمي بأن اللجنة ستنظم ندوة للرياضة الجامعية في العام القادم ٢٠١٥ بعنوان ( الرياضة الجامعية..بين الواقع والطموح) لمناقشة واقع الرياضة الجامعية العمانية والعربية لوضع توصيات حول آلية تطوير الرياضة الجامعية خاصة وان طلاب الجامعات ينتظرون الكثير من العمل..حيث سيشارك في الندوة عدد من المحاضرين العمانيين والعرب والدوليين.. وتهدف لوضع استراتيجية عامة لكيفية تطوير الرياضة الجامعية العمانية والعربية لتكون لها مكانة متقدمة في البطولات العالمية وليكون الحضور العربي اكثر مميزا في البطولات الدولية.

إلى الأعلى