الأحد 21 أكتوبر 2018 م - ١٢ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / الدفاعات السورية تتصدى لهجوم أميركي بريطاني فرنسي
الدفاعات السورية تتصدى لهجوم أميركي بريطاني فرنسي

الدفاعات السورية تتصدى لهجوم أميركي بريطاني فرنسي

روسيا ترى في القصف ردا على نجاحات الجيش السوري ومجلس الأمن يرفض الإدانة

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أعلنت سوريا تصديها لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أطلق خلاله نحو110صواريخ باتجاه أهداف بدمشق وخارجها ونجحت منظومات الدفاع الجوي السوري للتصدي للصواريخ وإسقاط معظمها، فيما رأت روسيا في القصف ردا على نجاحات الجيش السوري في حين رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار روسي لإدانة الضربة.
وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية”إسقاط معظم الصواريخ التي أطلقها العدوان الثلاثي الأميركي الفرنسي البريطاني فجر أمس على أهداف سورية في دمشق وخارجها.”
وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان: “عدوان ثلاثي غادر نفذته في الساعة 55ر3 دقيقة فجرا الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا عبر إطلاق حوالي 110صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها”.
وأضافت القيادة العامة للجيش:إن منظومات دفاعنا الجوي تصدت “بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها” في حين تمكن بعضها من إصابة أحد مباني مركز البحوث في برزة الذي يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية واقتصرت الأضرار على الماديات.
وبينت القيادة العامة للجيش أنه “تم حرف مسار الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا قرب حمص وأدى انفجار أحدها إلى إصابة 3 مدنيين بجروح”.
وجددت القيادة العامة للجيش التأكيد على استمرارها في الدفاع عن سوريا وحماية مواطنيها مشددة على أن مثل هذه الاعتداءات لن تثني قواتنا المسلحة والقوات الرديفة عن الاستمرار في سحق ما تبقى من مجاميع إرهابية مسلحة على امتداد الجغرافيا السورية.
وختمت القيادة العامة للجيش بيانها بالقول: إن “هذا العدوان لن يزيدنا إلا تصميماً على الدفاع عن مقومات السيادة والكرامة وعن أمن الوطن والمواطنين”.
من جانبها نشرت وزارة الدفاع الروسية خريطة وقائمة بأسماء المواقع التي تم استهدافها في سوريا.
وذكرت الوزارة بالتفصيل عدد الصواريخ التي تم إطلاقها وسمّت جميع المواقع المستهدفة، مشيرة إلى أن كافة المطارات السورية المستهدفة لم تتعرض لأي أذى يذكر، وهي:
ـ المطار الدولي بـ4 صواريخ أسقطت جميعها.
ـ مطار ضمير العسكري بـ12صاروخا، أسقطت جميعها.
ـ مطار بلي العسكري جنوب شرق دمشق بـ18صاروخا أسقطت جميعها.
ـ مطار شعيرات العسكري بـ12صاروخا أسقطت جميعها.
ـ وتعرض مطار المزة لتسعة صواريخ تم إسقاط 5 منها.
وقصف مطار حمص بـ16صاروخا تم تدمير 13منها دون أضرار جدية في الموقع.
كما تعرضت منطقتا برزة وجمرايا للقصف بـ30 صاروخا تم إسقاط 7منها.
واعتبرت وزارة الدفاع الروسية، أن هذا القصف لم يكن ردا على الهجمة الكيميائية المزعومة في دوما، بل انتقاما على نجاحات الجيش السوري في تحرير أراضي بلاده من الإرهاب الدولي.
كما قال ديمتري بيليك عضو البرلمان الروسي الذي كان في دمشق وشهد الضربات”الهجوم له طبيعة نفسية أكثر منها عملية. لحسن الحظ لم تحدث خسائر في الأرواح أو أضرار كبيرة”.
وفي نيويورك رفض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مشروع قرار أعدته روسيا للتنديد “بالعدوان على الجمهورية العربية السورية من الولايات المتحدة وحلفائها انتهاكا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.
ولم ينل مشروع القرار سوى تأييد روسيا والصين وبوليفيا.وعارضته ثماني دول فيما امتنعت أربع دول عن التصويت.

إلى الأعلى