الخميس 16 أغسطس 2018 م - ٥ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / العالم محمد بن زائدة السموئلي يستنطق شمولية التأليف وبيان المعرفة

العالم محمد بن زائدة السموئلي يستنطق شمولية التأليف وبيان المعرفة

مسقط ـ العمانية:
أبوعبدالله محمد بن زائدة بن إسماعيل بن زائدة السموئلي هو من علماء النصف الأول من القرن الرابع الهجري، من شيوخه محمد بن الحسن السعالي النزوي (حي إلى سنة 338هـ/ 950م). وقد شارك الشيخ في مبايعة الإمام سعيد بن عبدالله الرحيلي سنة 320هـ.
وتنسب للشيخ السموئلي سيرة كتبها إلى أبي إبراهيم محمد بن سعيد بن أبي بكر، ونجد في كتاب الجامع لابن جعفر جوابا من محمد بن الحسن إلى محمد بن زائدة، وله كذلك سيرة أخرى ترد متفرقة في عدة كتب منها كتاب الجامع لابن جعفر وكتاب الضياء لأبي المنذر سلمة بن مسلم العوتبي. وله كذلك كتاب لافت في طريقة تأليفه وتبويبه وهو كتاب تفصيل العلم بالعدد اتبع فيه التقسيم الرياضي للمسائل الفقهية. وقد وردت نسبة الكتاب إلى الشيخ محمد بن زائدة في التعليق الذي كتبه الشيخ علي بن محمد بن علي البسياني (حي إلى سنة 363 هـ/875 م) في نهاية مخطوط الكتاب حيث يقول : نظرت في هذا المذكور من الستين إلى الواحد ، وهو مما ألفه محمد بن زائدة من الجامع، وأكثره قول محمد بن محبوب رحمه الله إلا أن العدد الذي سُمي ما قل ما ينجو منها مسألة إلا وفيها قول آخر واختلاف، إلا أن هذا أخف على المتعلم لذلك الرأي دون من خالفه، وهو رأي محمد بن محبوب، أكثره فتدبر ذلك إن شاء الله”.
يتبع الشيخ السموئلي في كتابه هذا طريقة فريدة في وضعها لم يسبقه إليها أحد من المؤلفين العمانيين، فنجده يتناول المسائل الفقهية ليس على أساس الباب الفقهي الذي تنتمي إليه تلك المسائل، كما هو الحال في كثير من المؤلفات، بل يسردها على أساس العدد، بحيث يتناول عددا معينا، ويذكر المسائل الفقهية التي تعتمد على ذلك العدد، فهو يبدأ من العدد الستين وينتهي بالواحد. والمسائل مرتبة في الكتاب بحسب الآتي؛ العدد ستون (60) نجد ثلاث مسائل، العدد خمسون(50) فيه ثلاث مسائل أيضًا، العدد أربعون(40) فيه (12) مسألة، العدد ثلاثون (30) وفيه مسألة واحدة، العدد عشرون (20) وفيه مسألتان، العدد سبعة عشر وفيه مسألتان، العدد خمسة عشر وفيه (5) مسائل، العدد اثنا عشر(12) وفيه (3) مسائل، العدد (10) وفيه (14) مسألة، العدد (9) وفيه (5) مسائل، العدد (8) وفيه (8) مسائل، العدد (7) وفيه (12) مسألة، العدد (6) وفيه (17) مسألة، العدد خمسة (5) وفيه (26) مسألة، العدد أربعة (4) وفيه (55) مسألة، العدد ثلاثة وفيه (83) مسألة، العدد اثنان وفيه (149) مسألة، العدد واحد وفيه (151) مسألة. وعلى ذلك يكون مجموع عدد مسائل الكتاب خمسمائة وخمسين مسألة (550) موزعة على ثمانية عشر عددًا.
فهذه الطريقة في التأليف تحتاج إلى حصيلة علمية غزيرة وقوة استحضار المسألة من مظانها ودقة في اختيارها في ظل كثرة الاختلافات الفقهية، مما ينبئ عن القدرات العلمية الفائقة التي كان يتمتع بها مؤلف الكتاب.
ويمتاز الكاتب بتنوع المسائل الواردة فيه في الفقه وفروعه والعقيدة والتفسير. ونجد أن المؤلف لم يراعِ ترتيب المسائل حسب الأبواب الفقهية عند الفقهاء بالبدء بالطهارات ثم الصلاة وهكذا، بل سرد المسائل سردا غير مرتب، فتجده مثلا ينتقل من مسائل في باب المواريث إلى مسائل في باب الصلاة، وهذا كله عند سرده للمسائل في كل عدد على حدة. لم يتعرض المؤلف لذكر الدليل للقول الذي يذكره إلا في مواضع قليلة جدا استشهد فيها ببعض الآيات. لا نجد في الكتاب إشارة إلى المصادر العلمية التي استعان بها المؤلف في تأليفه، ولعل ذلك يعود إلى طريقة الكاتب المختصرة في التأليف.
وقد صدرت النسخة المحققة لكاتب تفصيل العلم بالعدد عن مطبوعات مركز ذاكرة عمان في هذا العام 2017م، وقام بتحقيق الكتاب فضيلة الشيخ القاضي بدر بن سيف بن راشد الراجحي. ويقع الكتاب في 125 صفحة من القطع الكبير. وللراجحي أعمال أخرى في مجال التحقيق مها: تحقيق كتاب التعارف للشيخ أبي محمد عبدالله بن محمد بن بركة (مركز ذاكرة عمان 2013م). وله كذلك كتاب آثار الحركة العلمية بالحيملي (٩٤٤ ه/١٥٣٧ م – ١٣٩٤ ه/١٩٧٤ م) وقد صدر في العام 2015م عن مركز ذاكرة عمان.

إلى الأعلى