الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / أهالي بركة الموز يطالبون برصف الطرق الداخلية بقرى النيابة ومخططاتها الحديثة منذ 13 عاماً ورغم الوعود بحل قريب
أهالي بركة الموز يطالبون برصف الطرق الداخلية بقرى النيابة ومخططاتها الحديثة منذ 13 عاماً ورغم الوعود بحل قريب

أهالي بركة الموز يطالبون برصف الطرق الداخلية بقرى النيابة ومخططاتها الحديثة منذ 13 عاماً ورغم الوعود بحل قريب

ـ المنطقة الصناعية بالنيابة تشهد تنفيذ العديد من المشاريع وعدم وجود الطرق يسبب انتقال الكثير منها
كتب ـ محمود الزكواني:
الحديث عن رصف الطرق الداخلية ببركة الموز ليس بالجديد فقد مضى على رصف آخر كيلومتر ما يربو على 13 عاماً ومنذ ذلك الوقت لم تشهد النيابة أي تحرك يذكر من الجهات المختصة لمعالجة موضوع رصف عشرات الكيلومترات من طرق المخططات الجديدة التي مازالت تنتظر.
ورغم كل المخاطبات التي حصل عليها سكان النيابة من جهات الاختصاص وبحل قريب لمشكلة رصف الطرق الداخلية ظل الاهالي متمسكين بهذا الأمل منذ أكثر من 5 أعوام من المطالبات لعل وعسى يكون لهذه النيابة جزء ولو بسيط من الطرق التي تنفذها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمختلف محافظات السلطنة.
وقد استبشر اهالي النيابة خيراً عندما تم طرح مشروع رصف الطرق الداخلية بمحافظة الداخلية والتي كان من ضمنها رصف الطرق بنيابة بركة الموز ولكن مع مرور الوقت تم تأجيل رصف هذه الطرق حتى إشعار آخر دون أن يتم إعطاء موعد محدد لرصف الطرق الداخلية رغم الوعود بحل سريع ومعالجة الجزء الأكبر من هذه الطرق حتى يتم تخصيص مبالغ مالية للرصف.
وأكد عدد من المواطنين والمستثمرين الذين التقت بهم “الوطن” أهمية الوقوف على وضع المنطقة الصناعية الجديدة بالنيابة والتي تقع على الخط السريع التابعة لنيابة بركة الموز، حيث تشهد هذه المنطقة تنفيذ العديد من المشاريع الصناعية خاصة من رواد الأعمال من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث بدأت تبرز مشاريع نوعية في مجال صناعة الطابوق ومواد البناء والمخازن والمعارض التي تستلزم ضرورة النظر في تأهيل هذه المنطقة بشكل سريع بما يمكن الجميع من تنفيذ المشاريع خاصة مع غياب هذه النوعية من المشاريع التي تخدم النيابة والولايات المجاورة لها مثل نزوى وازكي التي باتت الأراضي الصناعية محدودة ولا تفي بالطلب المتزايد على تنفيذ المشاريع الصناعية.
* في انتظار الرصف
وأوضح سعادة حمدان بن ناصر الرميضي عضو مجلس الشورى بولاية نزوى أنه عقب الأوامر السامية بسيح الشامخات لرصف الطرق الداخلية بولاية نزوى تم تخصيص 70 كيلومتراً من رصف الطرق الداخلية للولاية موزعة على بعض المخططات ومن ضمنها تم تخصيص تسعة كيلومترات ومائة متر لنيابة بركة الموز وخلال تلك الفترة تم إسناد المناقصة لإحدى الشركات ولكن مازالت الطرق الداخلية بنيابة بركة الموز لم ترصف حتى الآن.
وأضاف: ان وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لم تألُ جهداً في رصف الطرق الداخلية في النيابة ولكن الوزارة ترى أنه ما ان تتوفر الإمكانيات المالية ستباشر الرصف في النيابة.
وأشار إلى أنه خلال السنوات الماضية تم الالتقاء بمعالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه مرتين وفي المقابلة الثانية مع معاليه وكان بحضور عدد من المواطنين بالنيابة أكد لنا أنه ينتظر الاعتماد المالي من وزارة المالية وسيعتبر الموضوع من أولوية للوزارة، كما وجه معاليه من خلال المقابلة بتمهيد الطرق الداخلية في النيابة وذلك للمعاناة التي يعانيها الكثير من المواطنين لوعورة الطرق فيها والتي أدت إلى اعتذار أصحاب حافلات المدارس عن الذهاب إلى الطلاب في منازلهم الواقعة في تلك المناطق مما أدى ببعض المواطنين لأن يقوموا بتوصيل أبنائهم قرب موقع يستطيع أصحاب الحافلات الوصول إليه أو أن يقوموا بتوصيل أبنائهم إلى المدارس والبعض الآخر من الطلبة يقومون بالذهاب إلى المدرسة مشيا على الأقدام لمسافة طويلة.
* مطالبات مستمرة
يقول ناصر بن عبدالله الصقري أحد سكان بركة الموز: يعود تاريخ آخر رصف بنيابة بركة الموز إلى العام 2007م، وبعد ذلك لم يتم تنفيذ رصف للطرق الداخلية على الرغم من المطالبات المستمرة للأهالي حتى اللحظة ولكثرة التساؤل من الأهالي عن نصيب نيابة بركة الموز من رصف الطرق الداخلية من المشاريع المخصصة لولاية نزوى حين يرون تنفيذ العديد من مشاريع الرصف للطرق الداخلية بمختلف المناطق التابعة لولاية نزوى، وفي مناطق ليس بها كثافة سكانية في حين أن بعض الأحياء في بركة الموز يصل عدد المنازل بها إلى ما يقارب 200 منزل، مشيراً إلى أن الأهالي يسعون للمطالبة بالرصف من قبل الجهات المعنية منذ فترة طويلة وقد وعدت الجهات المعنية خيرا في هذا الجانب غير أنه لم يتم تنفيذ أي شيء على أرض الواقع فمنذ أن تقدم الأهالي برسالة إلى والي نزوى بتاريخ 28 أغسطس 2012م للمطالبة ببعض الخدمات ومنها رصف الطرق الداخلية، ظلت المطالبات والمراجعات للجهات المعنية مستمرة من قبل أهالي النيابة حول تنفيذ رصف الطرق.
* تساؤلات كثيرة
سعود بن مسعود المحروقي قال: منذ الأوامر السامية برصف جميع الطرق الداخلية لجميع محافظات وولايات السلطنة التي تقع تحت إشراف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه فقد تم تخصيص حصة لابأس بها لولاية نزوى والقرى التابعة لها، حيث بلغت هذه الحصة قرابة 70 كيلومتراً وقد حظيت نيابة بركة الموز من هذه الحصة برصف 9 كيلومترات ولكن لم يتم رصف هذه الطرق حتى الآن وبعد السؤال والإلحاح تبين بأن المناقصة تم دمجها مع مناقصة رصف طرق الجبل الأخضر وبالطبع لم تتقدم أي شركة لهذا المشروع نظراً لتباين التضاريس بين المنطقتين وفِي عام 2015 تمت مراجعة وزارة البلديات بمسقط وتم الاتفاق مع المسؤولين على فصل هذه المناقصة عن مشروع رصف الطرق بالجبل الاخضر وقد تم ذلك وتم اعادة طرح المناقصة التي رست على إحدى الشركات ولكن لم يتم البدء في المشروع إلى الان.
* أضرار صحية
سيف بن سعيد الزكواني قال: لا شك أن لهذه الطرق الداخلية أهمية كبيرة للمواطن والمقيم فتعد هذه الطرق هي أحد الشرايين الهامة للناس للتنقل والتواصل.
وأضاف: إن من الأضرار التي لحقت بالناس جراء عدم رصف هذه الطرق الأضرار الصحية نتيجة الأتربة التي تلحق بالناس الأذى بالإضافة إلى التلوث البيئي من انتشار الغبار وتطاير الأتربة ناهيك عما يجري من تأثير على المركبات وتكلفة العناية بها وصيانتها وإصلاحها وتأخير الحركة والتنقل.
* هاجس كبير
أما خلفان بن عامر الصبيحي فقال: قمنا بالعديد من المطالبات والمناشدات فمنذ أن بدأنا بمراجعة وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه منذ فترة طويلة لكن لم تثمر مراجعتنا لأي نتيجة حتى الآن والكل يعي المشاكل التي نشكو منها وما تنتجه من أضرار فعدم رصف الطرق الداخلية أصبح يشكل هاجساً كبيراً يؤرق ساكني نيابة بركة الموز.
وكانت “الوطن” قد سلطت الضوء على مطالبات اهالي النيابة في تحقيق سابق من العام الماضي يطالبون الجهات المختصة النظر فيها بعين الاعتبار.

إلى الأعلى