الخميس 19 أبريل 2018 م - ٣ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / السوريون يؤكدون دعمهم لجيشهم في وجه العدوان
السوريون يؤكدون دعمهم لجيشهم في وجه العدوان

السوريون يؤكدون دعمهم لجيشهم في وجه العدوان

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
شهدت عدة مناطق سورية تظاهرات حاشدة لمساندة الجيش السوري، حيث أقام طلبة جامعة تشرين باللاذقية والعاملون فيها امس وقفة دعم وتأييد لأبطال الجيش العربي السوري الساهرين على حماية الوطن مؤكدين ثقتهم بهذا الجيش البطل واستنكارهم للعدوان الثلاثي على سورية. وعبر الطلاب والعاملون عن تنديدهم بالعدوان السافر الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا مشيرين إلى فخرهم بما قامت به الدفاعات الجوية السورية في صد العدوان الأمر الذي يشكل مصدر عز وكرامة لكل سوري. ورفع الطلاب في وقفتهم الأعلام السورية واللافتات المنددة بهذا العمل الجبان مرددين الهتافات التى تحيي بطولات جيشنا العربي السوري وتؤكد ثقتهم الكبيرة بأبطاله الذين استبسلوا فى صد العدوان عن أرض سورية التي ستبقى عرين المقاومة وقلب العروبة النابض مؤكدين أن هذا العمل يأتي لرفع معنويات التنظيمات الارهابية المسلحة التى خرجت من الغوطة الشرقية مدحورة تحت ضربات أبطال الجيش العربي السوري. وفي جبلة شهدت ساحة العمارة وسط المدينة حشدا كبيرا لأهالي المدينة استنكارا للعدوان الثلاثي على سورية وتاكيدا على الوقوف خلف الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب وداعميه. وعبر المشاركون في الوقفة عن ثقتهم التامة بقدرات جيشنا الباسل في هزيمة الإرهاب وتطهير كامل التراب السوري واستعادة الامن والاستقرار لربوع الوطن. ورفع المشاركون أعلام الوطن واللافتات المنددة بالإرهاب والممارسات الشيطانية وانتهاكات حقوق الإنسان ورددوا الاغاني الوطنية وقال جهاد علي في تصريح لمراسل سانا: إن هذه الوقفة تعبير وجداني عن اعتزاز المواطن السوري بوطنه وجيشه في التصدي لكل أشكال العدوان مؤكدا أن النصر حليف سوريا. كما شهدت مدينة حماة اليوم وقفات جماهيرية نددت بالعدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي على سورية واكدت وقوفها الى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب. وعبر المشاركون في الوقفات عن ايمانهم بالجيش العربي السوري الذي أثبت للعالم عقيدته الراسخة في الدفاع عن تراب الوطن ضد كل المتآمرين مؤكدين أن العدوان الثلاثي الذي تعرضت له سورية أمس لن يثني شعبنا عن مواصلة صموده ونضاله حتى تحقيق النصر. وأشار المشاركون إلى وقوف السوريين بكل انتماءاتهم خلف قيادتهم وجيشهم في وجه العدوان الغاشم الذي جاء نتيجة الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الارهابية على كامل التراب السوري. وشهدت المدن والمحافظات السورية تجمعات جماهيرية حاشدة منددة بالعدوان الثلاثي على سورية.لليوم التالي شهدت شوارع العاصمة السورية دمشق، تجمعات شعبية في الساحات والشوارع، تنديداً بالهجوم الأميركي الفرنسي البريطاني على مواقع عسكرية بسوريا. وعبرت الناس عن ثقتهم بالجيش وحلفائه في التصدي لأي عدوان تشنه القوى المعادية مشيرين الى ان ما قامت به الدفاعات الجوية السورية في صد العدوان الثلاثي يشكل مصدر فخر لكل سوري. حيث احتشد أمس المئات من المواطنين في ساحة الأمويين تنديداً ورفضاً للعدوان الثلاثي على سورية.ورفع المشاركون في التجمع العلم السوري واللافتات المنددة بالعدوان الفاشل، مؤكدين ان هذا العدوان يأتي كمحاولة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية المسلحة التي خرجت من الغوطة الشرقية. وقالت المواطنة هيفاء ميالة وهي ترفع العلم السوري ان القذائف الأميركية والغربية لا تعني شيئاً بالنسبة للشعب السوري الذي قدم وسيقدم الغالي والنفيس لمواجهة كل من يمس سيادة الارضي السورية وستستمر المقاومة حتى جندي على ارض الوطن الغالي. وأضاف الطالب سعيد قولي ان الجيش السوري استطاع بقوة إرادة التصميم صد العدوان الثلاثي، الذي قامت به الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بصواريخ تعتبر فخر الصناعات الأميركية، استطاع صد هذه الصواريخ ولم تستطع هذه الضربة أن تحقق أهدافها. يكفينا فخر اننا اسقطنا 71 صاروخ اميركي ذكي من اصل 100 صاروخ . بدوره وصف غياث كيالي صواريخ ترامب الذكية بأنها غبية وتافهة حيث ان تلك الصواريخ الغبية قد تم إسقاطها بصواريخ سورية قديمة الصنع .واستشهد بما قالته وزارة الدفاع الروسية بان الصواريخ دمرت مناطق كانت بالأساس مدمرة. كما أكدت الطالبة ايمان دويعر انه قد تم تحرير الغوطة الشرقية رغم انف الغرب والأميركان والفرنسيين والبريطانيين وغيرهم ممن دعم هذا العدوان .

إلى الأعلى