الأحد 22 يوليو 2018 م - ٩ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تكرم الفائزين في النسخة الخامسة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي
وزارة الشؤون الرياضية تكرم الفائزين في النسخة الخامسة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي

وزارة الشؤون الرياضية تكرم الفائزين في النسخة الخامسة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي

تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني :
تصوير ـ حسين المقبالي .
كرمت وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي الفائزين في النسخة الخامسة على مستوى السلطنة وذلك في الاحتفالية التي أقيمت صباح يوم أمس بفندق جراند حياة وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان بحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة .. وفي بداية الاحتفالية القي محمد بن يوسف البراشدي الفائز في مسابقة الخطابة كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور إنه لمن حسن الطالع أن أتشرف وأنوب عن زملائي الفائزين في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في هذا الموسم لإلقاء كلمة تعبر عن آيات الشكر والامتنان لجهودهم بمسابقة الأندية للإبداع الشبابي والتي هدفت إلى اكتشاف إبداعات الشباب والأخذ بأيديهم لصقل مواهبهم فكل الشكر والتقدير لكافة الجهود التي بذلت من قبل وزارة الشؤون الرياضية .
وأضاف البراشدي من الواجب تهنئة القائمين على المسابقة على إدارتهم التي جعلت منها ترتدي ثوبا قشيبا مطرزا بأروع النقوش الإبداعية فقد وجدنا ساحة واسعة لعرض مواهبنا وإبداعاتنا وتطويرها من خلال ما تميزت به المسابقة في المجالات المتعددة التي لامست مختلف المواهب الطموحة.
وقد برزت المسابقة بالتحضر المتميز في كافة مراحلها والإعلان الذي كان سباقا لاستلهام همم الشباب وطموحاتهم ولله الحمد فلقد وجدنا التعاون والتشجيع من قبل المسؤولين عن المسابقة في الأندية الرياضية واللجان الشبابية وكذلك المنظمون.
وأضاف البراشدي نيابة عن زملائي المشاركين أجد لزاما علي في هذه المناسبة الكريمة ان اتوجه بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه المسابقة التي تحتضن مواهب الشباب وأخص بالشكر وزارة الشؤون الرياضية لما تقوم به من جهد ملموس للنهوض بالقطاع الشبابي بالسلطنة وادارات الأندية الرياضية واللجان الشبابية التي لم تالو جهدا في توفير الإمكانيات المناسبة والبيئة الملهمة للإبداع وسنرى بإذن الله تعالى المستقبل الواعد الذي تنعقد عليه الأمال في رفد مسيرة الوطن وتحقيق التميز والانجاز معكم وبكم حفظ الله تعالى هذا الوطن الغالي وسلطاننا المفدى جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه .
بعد ذلك تم تقديم فيلم يحكي سيرة المسابقة والفائزين فيها خلال السنوات الماضية حيث تساهم المسابقة في تحقيق عدد من الأهداف منها العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، وأيضا استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات بعد ذلك تم تقديم أوبريت شارك فيه عدد من الفائزين والفائزات في المسابقة نال على استحسان الحضور.
تكريم الفائزين
بعد ذلك قام راعي الحفل بتكريم الفائزين والفائزات والبالغ عددهم 55 فائزا في مجالات المسابقة والبالغ عددها 15مجالا في مختلف الفئات العمرية ففي الفئة العمرية الأولى من ( 10 – 15) سنة شاركوا في 4 مجالات وهي إلقاء الشعر والخطابة والشطرنج (إناث) والتصميم الرقمي ( تصميم المواقع الالكترونية) ففي مسابقة إلقاء الشعر حققت المتسابقة عزة بنت فيصل الحارثية من نادي فنجاء المركز الأول وحصل المتسابق أحمد بن سعيد بن محمد السابقي من نادي الاتفاق على المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابقة عائشة بنت مبارك السيابية من نادي قريات، فيما حصلت المتسابقة شيماء بنت محمد البلوشية من نادي الشباب على الجائزة التشجيعية وفي مجال الخطابة حصل المتسابق محمد بن يوسف بن يعقوب البراشدي من نادي المضيبي على المركز الأول، وحقق المتسابق سلطان بن سيف بن عبدالله السرحي من نادي السويق على المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابقة غُدير بن صالح بن مبارك المشيخي من نادي صلالة، ونالت المتسابقة الهدى بنت طلال بن محمد الرواحية من نادي جعلان على الجائزة التشجيعية، وفي مجال التصميم الرقمي حقق المتسابق عبدالرحمن بن سالم بن سعيد الرواحي من نادي سمائل المركز الأول، ونال المتسابق قصي بن سالم بن مسعود الغريبي من نادي عبري المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابقة وسال بنت راشد بن أحمد البلوشية من نادي قريات، لينال المتسابق عبدالوهاب بن حارب بن منصور الشامسي من نادي فنجاء الجائزة التشجيعية، أما في مجال الشطرنج ( إناث ) فقد خطفت المتسابقة شذى بنت عبيد بن سلام السليمية من نادي سمائل المركز الأول، وجاءت المتسابق ميار بنت احمد بن عبدالله البريكية من نادي صحم على المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابقة رهام بنت حميد بن سالم الهنائية من نادي السيب.
الفئة الثانية
وفي مجال الفنون التشكيلية للفئة العمرية الثانية حافظ المتسابق هزاع بن حمد بن راشد المعمري من نادي عبري على المركز الأول، وحصل المتسابق حاتم بن حميد بن محمد الشعيلي من نادي بهلا على المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابقة منى بنت عوض بن سهيل من نادي ظفار، أما في مجال الخط فقد حقق المتسابق محمد بن صالح بن سعيد الريامي من نادي عمان المركز الأول، وجاء المتسابق حسين بن سعيد بن خميس الروشدي من نادي صحار المركز الثاني، أما المركز الثالث فقد ذهب للمتسابقة أروى بنت حارث بن سعيد الرواحية من نادي مسقط، وفي مجال التعليق الرياضي فقد حقق المتسابق محمد بن موسى بن باران البلوشي من نادي عمان المركز الأول في مجال التعليق الرياضي وجاء المتسابق يونس بن محمد الرواحي من نادي الخابورة في المركز الثاني فيما حقق المتسابق عبدالله بن درويش بن سيف الشحي من نادي خصب المركز الثالث، وفي مجال التصميم الرقمي ( تطبيقات الهواتف الذكية)فقد حققت المتسابقة مريم بنت طالب بن عاشور الحدادية من نادي الاتحاد المركز الاول، ونالت المتسابقة أسرار بنت صديق بن محمد باصديق من نادي ظفار المركز الثاني ونال المتسابق أحمد بن صالح بن سليمان الفارسي من نادي قريات المركز الثالث، أما في مجال الخطابة فقد حافظ المتسابق سليمان بن احمد بن سليمان الشريقي من نادي نزوى المركز الأول للسنة الثانية على التوالي، فيما نال المتسابق محمد بن عمر بن عبدالرحمن البلوشي من نادي الشباب المركز الثاني، وحقق المتسابق محمد بن سعيد بن محمد الحبسي من نادي المضيبي المركز الثالث،
مجالات الفئة الثانية
وفي مجال الشعر الفصيح فقد جاء في المركز الاول المتسابق معتصم بن محمد بن ناصر الخروصي من نادي الرستاق وحقق المتسابق سالم بن محمد الرحبي من نادي سمائل المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابقة عتاب بنت حمد بن صروخ النوتكية من نادي الاتفاق، أما في مجال الشعر الشعبي فقد حقق المركز الأول من نصيب المتسابق أحمد بن محمد بن عبدالله المقبالي من نادي السلام وجاء في المركز الثاني المتسابق راشد بن علي الخويذري من نادي جعلان، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابق عامر بن محمد بن بدر الحجري من نادي بدية، وفي مجال فن الشلة حقق المتسابق محمد بن طلال بن سلطان الشامسي من نادي السلام المركز الأول، أما المتسابق أحمد بن سعيد بن حمد الخويذري من نادي جعلان فقد حقق المركز الثاني، وذهب المركز الثالث من نصيب المتسابق محمد بن أحمد بن محمد المشيخي من نادي مرباط، أما في مجال التصوير الضوئي فقد حقق المتسابق هيثم بن غالب بن منصور الشنفري من نادي النصر المركز الأول، فيما خطف المتسابق محسن بن هلال بن محمد الهنائي من نادي بدية المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابق سعيد بن علي بن خلفان الوهيبي من نادي مسقط، وفي مجال الإخراج السينمائي فقد حقق المتسابق عادل بن علي بن ناصر الهنائي من نادي النهضة المركز الأول، فيما جاء المركز الثاني من نصيب المتسابقة صفاء بنت خليفة القرينية من نادي السيب، أما المركز الثالث فذهب للمتسابق علي بن أحمد العجيلي من نادي النصر.
جوائز المسرح
بعد ذلك قام راعي الحفل بتكريم الفائزين في مجال المسرح حيث جاءت في المركز الأول مسرحية الألفية لنادي الكامل والوافي، أما المركز الثاني فكان من نصيب مسرحية صالح للحياة لنادي سمائل، أما المركز الثالث فكان من نصيب مسرحية زمن للموت لنادي الخابورة، ونال محمد بن سعيد بن محمد الرواحي لمسرحية صالح للحياة لنادي سمائل جائزة الاجادة لأفضل مخرج، ونال وليد بن سالم بن حمد المغيزوي لمسرحية الألفية لنادي الكامل والوافي جائزة الاجادة لأفضل ممثل، أما مشعل بن أحمد بن فرج بيت سليم لمسرحية الغب لنادي الاتحاد فقد نال جائزة الاجادة لأفضل ممثل دور ثاني، ونالت شيماء بنت سعيد بن جمعة البريكية لمسرحية زمن للموت لنادي الخابورة دائزة الاجادة لأفضل ممثلة، أما نورالهدى بنت شامس بن سالم الغمارية لمسرحية صالح للحياة لنادي سمائل جائزة الإجادة لأفضل ممثلة دور ثامي، أما جائزة الإجادة لأفضل سينوغرافيا فذهبت للمتسابق عمير بن أنور بن علي أكبر البلوشي لمسرحية نسيا منسيا من نادي النهضة، وحصل وليد بن سالم بن حمد المغيزوي من مسرحية الألفية لنادي الكامل والوافي على جائزة أفضل نص مسرحي.
هدية تذكارية
قدم معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية هدية تذكارية لمعالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان راعي ختام المسابقة.

إلى الأعلى