الخميس 19 أبريل 2018 م - ٣ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / فهد بن محمود يشارك في افتتاح مكتبة قطر الوطنية
فهد بن محمود يشارك في افتتاح مكتبة قطر الوطنية

فهد بن محمود يشارك في افتتاح مكتبة قطر الوطنية

الدوحة ـ العمانية:
شارك صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء مساء أمس في حفل افتتاح (مكتبة قطر الوطنية) بالدوحة تلبية لدعوة القيادة القطرية الشقيقة.
وقد افتتح المكتبة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر بحضور عدد من أصحاب الفخامة الرؤساء وممثلي أصحاب الجلالة والسمو والفخامة، وبعض أصحاب الفخامة الرؤساء السابقين، وعدد من الشخصيات وكبار المسؤولين.
وأعربت سمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة التعليم فوق الجميع في كلمة لها عن تطلعها أن يكون مشروع مكتبة قطر الوطنية آلية حديثة لدعم النهوض باللغة العربية ولإحياء حضورها الحضاري من خلال قراءة جديدة للتراث العربي واستعادة إشراقاتها.
وقالت إن الكتابة والكتب والمكتبات أظهرت عمق العلاقة بين الإنسان وتاريخ التدوين بوصفه منهلا للحضارة الإنسانية .. مبينة أن مكتبة قطر الوطنية ستتيح لمستخدميها الوصول السريع للمعلومة الدقيقة كما توفر للأجيال الجديدة الأدوات المعرفية الكفيلة بقراءة صحيحة للتاريخ.
وشهد حفل الافتتاح إضافة الكتاب رقم مليون إلى أرفف المكتبة التي تبلغ السعة الإجمالية لعرض الكتب فيها مليونا و200 ألف كتاب.
كما أعدت المكتبة على مدار أسبوعين، برنامجا حافلا من الفعاليات تضمن العديد من المحاضرات والندوات النقاشية والمعارض وحلقات العمل التثقيفية والتدريبية.
وصمم المبنى الجديد للمكتبة المهندس المعماري الهولندي رِم كولهاس، ويحتوي المبنى على عدد من الابتكارات التكنولوجية مثل نظام فرز الكتب الآلي، وشاشات الوسائط التفاعلية، ومحطات الاستعارة والإعادة التلقائية، حيث توزعت الكتب في المكتبة على ثلاث مناطق رئيسية في كافة الموضوعات من الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الطبيعية، منها أكثر من (150) ألف كتاب ومجلة في مكتبة الأطفال واليافعين، وأكثر من(200) مصدر إلكتروني يمثل كل منها نافذة على أحدث ما وصلت إليه المعرفة الإنسانية من كتب ومجلات ودوريات أجنبية في مختلف التخصصات، في حين تحتوي المكتبة التراثية، على(50) ألف مادة تاريخية وتراثية، منها أكثر من 4 آلاف مخطوطة وأكثر من (1400) خريطة تاريخية وعشرات الأطالس والأدوات الفلكية والآلات الملاحية، و(70) ألف صورة فوتوغرافية، وغيرها من المقتنيات التراثية.
وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أدلى لدى وصوله الدوحة الليلة قبل الماضية ببيان صحفي فيما يلي نصه:
“إنه ليطيب لي أن أشارك والوفد المرافق في احتفال دولة قطر الشقيقة بافتتاح المكتبة الوطنية، وأن أنقل تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وتمنيات جلالته الطيبة للأسرة الكريمة والشعب القطري الشقيق.
إن هذه الاحتفالية الثقافية تعد إضافة إلى ما يزخر به العالم العربي من كنوز معرفية وفكرية وعلمية، وإنها لمناسبة طيبة لتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والعلمية، إلى جانب تشجيع الباحثين من الجانبين للاستفادة وتبادل الخبرات بينهما في هذا المضمار.
لقد أولى جلالة السلطان المعظم خلال العقود الماضية كل الاهتمام والرعاية لتعزيز التنمية الثقافية وتوسيع دائرة المعارف وتشجيع الإبداع ورعاية المبدعين بما يتواكب مع التطور الشامل الذي تشهده البلاد.
وسلطنة عمان إذ تهنئ الأخوة في دولة قطر على هذا الإنجاز لتتمنى للشعب القطري الشقيق اطراد التقدم والرقي،والله ولي التوفيق”.
تجدر الإشارة إلى أن الوفد الرسمي المرافق لسموه يضم كلا من: معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ومعالي الدكتورة مديحة
بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، ومعالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء، كما يضم الوفد الرسمي عددا من المسؤولين في الحكومة.

إلى الأعلى