الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عدد من المسؤولين بوزارة الصحه يزورون مركز القلب والرنين وموقع مستشفى السلطان قابوس الجديد بصلالة
عدد من المسؤولين بوزارة الصحه يزورون مركز القلب والرنين وموقع مستشفى السلطان قابوس الجديد بصلالة

عدد من المسؤولين بوزارة الصحه يزورون مركز القلب والرنين وموقع مستشفى السلطان قابوس الجديد بصلالة

صلالة / من سعيد الشاطر:
قام سعادة الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية وبرفقته كل من الدكتور علي بن عبدالحسين اللواتي مدير دائرة المشاريع بالوزارة والدكتور خالد بن محمد المشيخي المديرالعام للمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار وعدد من المديرين والمسؤولين بالخدمات الصحية بزيارة استطلاعية لمستشفى السلطان قابوس بصلالة والموقع المحدد للمستشفى الجديد ، حيث اطلع سعادته على سير العمل في مركز القلب والرنين المغناطيسي بمستشفى السلطان قابوس والوقوف على الاحتياجات الفعلية لتشغيل المرافق المختلفة للمركز كما عقد سعادته لقاء مع أصحاب السعادة ممثلي ولاية صلالة في مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة وأعضاء لجنة بلدية ولاية صلالة والشيوخ والاعيان .
تم خلاله التطرق إلى مشروع مستشفى سلطان قابوس الجديد مشيرا إلى أن المشروع أخذ الوقت الكافي من التخطيط ولقي قبولا من المجلس الأعلى للتخطيط بأسرع وقت حيث إن 21 شركة دخلت مناقصة الخرائط التأهيلية للمشروع الذي يعتبر الأول من نوعه من حيث عدد الأسرة والتخصصات التي يحويها وهو مكمل لبقية المشاريع الصحية المنفذة .
كما قدم الدكتور علي بن عبدالحسين اللواتي مدير دائرة المشاريع عرضا مرئيا لمشروع مستشفى السلطان قابوس الجديد وأسباب تأخر تنفيذه ومراحل المخططات ومختلف الأقسام والوحدات المختلفة للمشروع .
وذكر أنه خلال سنتين من الأوامر السامية في تنفيذ المشروع تمت زيارات مستمرة من الأطباء الأعضاء في اللجنة ومراجعة الخرائط ، وذكر أن المخططات تشير إلى إنشاء أكبر وحدة طوارئ على مستوى مستشفيات السلطنة بالإضافة إلى أكبر وحدة عناية مركزة ، وبلغ مجمل الخرائط للمشروع أكثر من 3000 خريطة مفصلة لمختلف الأقسام والوحدات والمرافق للمشروع .
وذكر أن من المخطط عبارة عن عمل مبنى العناية اليومية وهو الأول على مستوى الخليج بحيث لا يحتاج المريض إلى الترقيد لأكثر من 12 ساعة بعد إجراء عدد من أنواع العمليات الموضعية وغسيل الكلى .
وفي نهاية العرض المرئي تم فتح باب المناقشة والاستفسار من قبل الحضور وتمت الإجابة عنها من قبل سعادة الدكتور مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية .

إلى الأعلى