الأحد 21 أكتوبر 2018 م - ١٢ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تعريف بالتراث وصون له

تعريف بالتراث وصون له

مع مشاركة السلطنة دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للتراث، يأتي اختيار موضوع “الإعلام والتراث الثقافي المادي وغير المادي ـ آفاق وتطلعات” ليكون عنوان الندوة التي تشكل الفعالية الرئيسية للاحتفال بهذا اليوم، إيمانا من السلطنة بمحورية دور الإعلام ليس فقط في التعريف بالتراث ومقوماته بل بات الإعلام أداة رئيسية من أدوات صون التراث.
ففي هذا الاحتفال الذي يوافق الثامن عشر من أبريل من كل عام وهو اليوم الذي حدده المجلس الدولي للمباني والمواقع الأثرية (إيكوموس) ويتم برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، نظمت اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم هذه الندوة التي تهدف للتعريف بدور الإعلام في الحفاظ على التراث الثقافي، وإبراز جهود الإعلام المرئي والمسموع في التراث الثقافي المادي وغير المادي، وعرض تجارب لإسهامات الإعلام في حفظ التراث.
فترويج الإعلام للتراث سواء كان المادي أو غير المادي يتم من خلال بث الوعي بأهمية التراث وإسهامه الواضح في تعزيز الهوية الثقافية لدى الشعوب مع توضيح كيف يتم استثمار التراث لتحقيق مساهمات إيجابية في دعم التنمية وتمكين المجتمعات المحلية بما فيها فئات الشباب من الجنسين في الدفع بعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية إلى التقدم، والمضي قدمًا في سبيل تحقيق الاستراتيجيات المرسومة.
أما عن دور الإعلام كوسيلة لصون التراث فيتم ذلك عبر توثيق تاريخ وهوية التراث سواء كان ماديًّا متعلقًا بالقلاع والحصون والأفلاج والمواقع الأثرية الأخرى أو غير المادي متعلقًا بالفنون التقليدية والعادات والصناعات الحرفية وما يندرج تحت هذا النوع.
فإذا كان التراث هو الموروث الذي تركه لنا الأجداد والذي يشكل جزءًا من هويتنا التي نعتز بها .. فإن من الواجب علينا صون هذا التراث لنصون للأجيال القادمة حقها في الاعتزاز بهويتها.

المحرر

إلى الأعلى