الأحد 21 أكتوبر 2018 م - ١٢ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / أيام بيت الزبير للفنون تختتم فعالياتها بعد أسبوع حافل بالفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وحلقات العمل
أيام بيت الزبير للفنون تختتم فعالياتها بعد أسبوع حافل بالفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وحلقات العمل

أيام بيت الزبير للفنون تختتم فعالياتها بعد أسبوع حافل بالفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وحلقات العمل

مسقط ـ “الوطن”:
اختتمت أمس فعاليات أيام بيت الزبير للفنون والتي انطلقت الاثنين المنصرم بمعرض أيام بيت الزبير للفنون والذي ضم أعمالا فنية من مقتنيات بيت الزبير لمجموعة فنانيين عمانيين وهم: أنور سونيا، حسن مير، سليم سخي، موسى عمر، جمعة الحارثي، عيسى المفرجي، نائلة المعمرية، عدنان الرئيسي، محمد الصائغ، ياسر الضنكي، صالح الشكيري، إنعام أحمد، عبدالكريم الميمني، طاهرة فداء، سالم السلامي، مريم الزدجالية، يوسف النحوي، مازن المعمري، فخرتاج الإسماعيلية، صالح العلوي، زهرة الجمالية، عبدالمجيد كاروه، سامي السيابي، ريا المنجية، نعيمة الميمنية، عبدالرحيم الهوتي، سيف العامري، حسين عبيد، إدريس الهوتي، محمد المعمري، كما ضم المعرض مجموعة منحوتات من ملتقى فن صحار لعدد من النحاتيين العمانيين، ومعروضات متاجر بيع الأدوات الفنية. كما ومنح خلال المعرض الفنان الرائد أنور سونيا جائزة بيت الزبير للفنون في دورتها الأولى، وذلك تقديرا لجهوده البارزة في مجال الفنون، وإبداعاته الفنية، كما تم تدشين كتاب “أنور سونيا، التجربة الفردية في محاكاة الماضي للفن المعاصر” الذي اعده الدكتور مروان عمران مستشار الفنون في مؤسسة بيت الزبير، تزامنا مع هذا الحدث.
كما تم افتتاح معرض “زوايا تاريخية” للمصورة العمانية فاطمة القصابية، والذي يتزامن مع يوم التراث العالمي، حيث احتوى المعرض على لوحات من التراث المعماري العماني التقطت بزوايا مبدعة.
واستمرت حلقة عمل الخطاط التركي المعروف محمد أوزجاي التخصصية في مجال الخط العربي لمدة أسبوع لمجموعة من الخطاطين العمانيين حيث قام بتدريبهم على بعض مهارات الإخراج الفني للوحة الخطية وأسرار التركيب في الثلث الجلي، وعن حلقة العمل قال أوزجاي:” سعدت بتقديم حلقة العمل التي لمست فيها وجود خطاطين عمانيين يملكون الحس الإبداعي، وبإمكانهم المنافسة في المسابقات الدولية، وقد حاولت خلال الحلقة دفع الخطاطيين لمراحل أعلى من خلال بعض التقنيات الخاصة بالخط”. أما حلقة عمل “لحن الصحراء” التي قدمها الفنان العماني سليم سخي فقد تعلم خلالها المشاركون تقنيات الألوان المائية وتطبيقها على لوحات الصحراء.

إلى الأعلى