الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م - ٨ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وكيل النفط والغاز لـ”الوطن”: المعروض لا يزال كبيراً في الأسواق ومن الصعب التنبؤ بالأسعار
وكيل النفط والغاز لـ”الوطن”: المعروض لا يزال كبيراً في الأسواق ومن الصعب التنبؤ بالأسعار

وكيل النفط والغاز لـ”الوطن”: المعروض لا يزال كبيراً في الأسواق ومن الصعب التنبؤ بالأسعار

الخام العماني يتجاوز 70 دولاراً والأسعار العالمية تواصل حصد المكاسب
مسقط ـ “الوطن” ـ عواصم ـ وكالات: تجاوز الخام العماني حاجز 70 دولاراً للبرميل أمس وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يونيو القادم 83ر70 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ دولارًا أميركيًا و94 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الأربعاء الذي بلغ 89ر68 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مايو المقبل بلغ 31ر63 دولار للبرميل مرتفعًا بمقدار 30 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أبريل الجاري.
وقال سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي، وكيل وزارة النفط والغاز لـ”الوطن الاقتصادي” أمس في اتصال هاتفي:إن التوقعات لأسعار النفط العالمية من الصعب التنبؤ بها .. مشيراً إلى أن معروض الخام مازال كبيرا في الأسواق، والمعروض الأميركي حسب البيانات الأخيرة أكثر من المتوقع ولم يتغير شيء على الواقع.
وبينما زادت أسعار النفط أمس الخميس لأعلى مستوياتها منذ أواخر 2014 انخفضت مخزونات الخام الأميركية لتتحرك مقتربة من متوسط خمس سنوات، بعد أن قالت مصادر لرويترز: إن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، تسعى إلى دفع أسعار الخام للارتفاع.
وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت إلى 74.44 دولار للبرميل لتسجل أعلى مستوى منذ 27 نوفمبر 2014، وهو اليوم الذي قررت فيه أوبك ضخ النفط بأكبر قدر تستطيعه للدفاع عن حصتها السوقية مما دفع الأسعار للانخفاض إلى ما يزيد قليلا فحسب على 27 دولارا بعد ذلك بعام.
وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 74.35 دولار للبرميل بارتفاع 87 سنتا مقارنة مع الإغلاق السابق.
وزادت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 71 سنتاً إلى 69.18 دولار للبرميل، وبلغ الخام الأميركي 69.27 دولار في وقت سابق وهو أعلى مستوياته منذ الثاني من ديسمبر 2014.
وقالت “آر.بي.سي” في مذكرة “تواصل أسعار النفط الارتفاع الخميس في الوقت الذي تنخفض فيه مخزونات الخام الأميركية وتقول السعودية إنه سيسرها أن ترى الخام يزيد إلى 80 أو حتى 100 دولار مما يساعد في دعم الأسعار”.
وبدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون كبار من بينهم روسيا تقييد الإنتاج في 2017 لكبح فائض المعروض الذي يضغط على الأسعار منذ 2014.
ومن المقرر أن تجتمع أوبك وشركاؤها في جدة بالسعودية اليوم الجمعة، وستجتمع أوبك بعد ذلك في 22 يونيو لمراجعة سياستها بشأن إنتاج النفط.
وكانت رويترز قالت أمس الأول الأربعاء: إن السعودية سيسرها أن ترى أسعار الخام ترتفع إلى 80 أو حتى 100 دولار للبرميل، مما يُنظر إليه كمؤشر على أن الرياض لن تسعى لإدخال تغييرات على اتفاق خفض الإنتاج.
وقال بيل اوغرادي الخبير في شركة “كونفلوانس انفستمنت” أن “المحرك لهذا الارتفاع هو التقرير الاميركي حول المخزونات والذي اظهر تراجعاً في احتياطات الخام والمنتجات النفطية المكررة”.
وأضاف انه “مع اقتراب موسم رحلات العطلات لم تراكم الولايات المتحدة كميات كبيرة جدا وهذا هو السبب في ارتفاع الاسعار”.

إلى الأعلى