الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في منافسات البطولة الأولمبية الرياضية بصلالة مشاركة خيالة الحاشية السلطانية وبهجة للأيتام والأولمبياد الخاص
في منافسات البطولة الأولمبية الرياضية بصلالة مشاركة خيالة الحاشية السلطانية وبهجة للأيتام والأولمبياد الخاص

في منافسات البطولة الأولمبية الرياضية بصلالة مشاركة خيالة الحاشية السلطانية وبهجة للأيتام والأولمبياد الخاص

تصوير: إبراهيم العوائد – علياء هامور:
صلالة ـ الوطن:
تتواصل بمدرستي السلطان قابوس بصلالة منافسات البطولة الاولمبية لمدرستي السلطان قابوس بصلالة التابعتين لشؤون البلاط السلطاني حيث اقيم يوم رياضي في إطار البطولة الاولمبية الرياضية التي تنظمها المدرستان خلال الفترة من 16- 22 إبريل 2018 بمشاركة عدد من مدارس تعليمية ظفار، تحت رعاية العميد رامس بن جمعان بن سبتي العويرة مدير عام موسيقى الحرس السلطاني العماني ومنسق عام الفرق الموسيقية العسكرية بالسلطنة. حيث بدأت فعاليات اليوم الرياضي باستقبال فريق أرض اللبان وهو فريق تطوعي يهدف لغرس ثقافة المشي سيرا على الأقدام وقطع المسافات الطويلة والرياضية وحب المغامرات والاستكشاف وقد استقبل الفريق المغامر القادم سيرا على الأقدام للمشاركة في الفعاليات التي أقيمت على الشاطئ المحاذي لموقع مدرستي السلطان قابوس بصلالة. ومن ثم تواصل المسير بمعية راعي الحفل والحضور لموقع المناشط الرياضية المصاحبة حيث اطلع راعي الحفل والحضور على عدد من المشاركات والألعاب الرياضية المختلفة مثل كرة القدم الشاطئية واستعراض القوة ومهارات السيطرة والتوازن ومهارات الخيل بمشاركة خيالة الحاشية السلطانية والإبحار الشراعي والأنشطة الرياضية البحرية ومسابقات التيلي ماتش والاستوديو الإعلامي الذي استضاف الفنان سعد المغني الذي تحدث عن البحر وذكرياته وما يقوم به الاجداد سابقا في ركوب البحر وحياكة شباك الصيد وغيرها من التفاصيل.
وحول فعالية اليوم الرياضي قالت أسفار بنت حمران خميس رئيسة قسم الأنشطة التربوية بإدارة المدارس بشؤون البلاط السلطاني بصلالة وعضوة اللجنة الرئيسية للبطولة إن هذا اليوم المصاحب لأيام البطولة الأولمبية أتى للتأكيد على أن الماضي هو جزء من الحاضر وأن في الرياضة والنشاط البدني لابد أن نستحضر ونستعرض ما كان عليه الأجداد والآباء في الماضي وما يقومون به من نشاط بدني وجسدي كبير في الأعمال التي يقومون بها سواء كان البحر أو الزراعة أو غيرها من الأعمال، وبحكم موقع المدرستين على شريط ساحلي ممتد في محافظة ظفار جاءت فكرة المسابقات الشاطئية لتكون حافزا ومشجعا للطلبة والطالبات ولتعريفهم بهذه الرياضات المختلفة.
الشطرنج
وفي منافسات الشطرنج وصلنا إلى نصف النهائي بتأهل ستة طلاب في منافسات البطولة الأولمبية لمدرستي السلطان قابوس بصلالة وذلك بقاعة مصادر التعلم بمدرسة السلطان قابوس (1/ 10). وقد شارك في التنافس على لقب البطولة في لعبة الشطرنج 24 طالبا و14 طالبة من مدارس الحلقة الثانية بتعليمية ظفار.
وقد أتت النتائج والتي اعتمدت بخروج المغلوب بحصول الطالب محمد بن علي مجودح بيت سعيد مدرسة ريسوت للتعليم الأساسي وأما في المركز الثاني فقد أتى الطالب أحمد سالم العجيلي مدرسة السعيدية للتعليم الأساسي فيما حل الطالب أحمد بن ناصر عامر جيد من مدرسة محمد بن القاسم في المركز الثالث. وفيما يخص مدارس الإيثاث حصلت الطالبة أمينة سعيد العوائد مدرسة السيدة ميزون بنت أحمد للتعليم الأساسي وجاءت الطالبة لمى بنت أشرف رجب الهنيدي من مدرسة السلطان قابوس (1/ 10) في المركز الثاني. أما في المركز الثالث فكان من نصيب الطالبة إسراء سيد من مدرسة النهضة للتعليم الأساسي.

الملتقى الرياضي المصاحب
من جانب آخر فقد أوصى الملتقى الرياضي المصاحب للبطولة بضرورة تبني المدارس لإجراءات وأساليب تعليمية تعين وتساند المواهب الرياضة على التميز الأكاديمي والإجادة الرياضية، وأيضا أهمية إيجاد برامج رياضية للمجيدين دراسيا وذلك لخلق بيئة تعليمية جاذبة.
كما أوصى المشاركون في الملتقى الرياضي بضرورة تواجد يجب لجنة من المختصين الفنيين في الجانب الرياضي في المدارس وذلك من أجل القدرة على اكتشاف المواهب وتأهيلها كل حسب إبداعه الرياضي، وشدد المشاركون أيضا على أهمية التنسيق مع الأندية والمديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة في جانب اكتشاف المواهب وتقديمها لهم وتنفيذ حلقات العمل والدورات الرياضية والمحاضرات التثقيفية لهذه المواهب وذلك بالاستعانة بالخبرات الرياضية من لاعبين قدامى ومدربين كلٌ حسب تخصصه في أي لعبة وناشد المشاركون وزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص سد النواقص من المنشآت والأدوات الرياضية التي تساعد المدرسة والمدرس او المدرب والطالب الموهوب لتطوير وتحسين مستواه.
وأوصى الملتقى أيضا بترغيب وتشجيع الطالب الموهوب على الاستمرار في ممارسة موهبته ومساعدته عليها نفسيا ومعنويا وذلك مع عدم إهماله لدراسته وتذكيره دائما بأنه يخصص الوقت المناسب لهما، كما أوصى الملتقى أيضا بأهمية إقامة فعاليات رياضية بالمدارس بالتعاون مع الأندية وكذلك توجيه المواهب وحثها بأن تواصل تطوير مهاراتها والاستعانة بالامكانيات المتواجدة في المدرسة و المؤسسات الرياضية المختلفة وأكدوا أيضا على ضرورة تفاعل الأسرة وأولياء الأمور مع الرياضة المدرسية لغرس حب الرياضية لدى الجميع، وإبراز المدرسة للمتميز رياضيا بجانب وضع خطة وبرنامج لغرس مفهوم الرياضة أسلوب حياة بالتعاون مع الجهات المعنية. التأكيد على وجود لقاء دوري رياضية لمناقشة تفعيل الرياضية كأسلوب حياة مع تقييم ومتابعة تنفيذ توصياتها.
وكانت فعاليات الملتقى قد انطلقت تحت رعاية الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد سنان الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار انطلقت بمدرسة السلطان قابوس (1-10) وذلك بحضور عدد من المسؤولين والمهتمين بالشأن الرياضي وأولياء الأمور والطلبة والطالبات.

اكتساب المهارات
وقد صرح الشيخ الدكتور الوليد الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار قائلًا إن هذه البطولة تسهم في إكساب الطلبة والطالبات المشاركين بالمهارات الرياضية اللازمة من قوانين وفنيات رياضية تسهم في تطوير الألعاب الرياضية المدرسية وتعزيز روح المنافسة الشريفة بين أبنائنا الطلبة والطالبات.

الرياضة كأسلوب حياة
انطلقت أعمال الملتقى بالجلسة النقاشية الأولى والتي تناولت عناون ” الرياضة كأسلوب حياة” وشارك فيها كل من د. منصور بن سلطان الطوقي، مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة والكابتن محمد بن ربيع جمعان النوبي قائد المنتخب الوطني الأول لكرة القدم سابقا. وقد تناول المحور الأول الحديث حول أهمية أن نجعل الرياضة أسلوب حياة وناهج يسري في المجتمع ودور الإعلام والتعريف بالرياضة بالإضافة إلى الحديث عن أبرز الأنشطة الرياضية التي يمكن أن يقبل عليها المجتمع أكثر من غيرها. والتخطيط للأنشطة الرياضية في محافظة ظفار والدور الذي يضيفه مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه لهذا الطموح.

المواهب الطلابية الرياضية
وأتى المحور الثاني من أعمال الملتقى ليؤكد على أهمية إبراز المواهب الطلابية الرياضية وتوجيه الضوء إعلاميا وفنيا لها وذلك لما تزخر به المؤسسات التربوية المختلفة من مواهب رياضية مختلفة. وقال المشاركون إن الطالب دائما في حاجة إلى فرصة وإن التحديات التي قد تواجبه الطالب في تحقيق أهدافه الرياضية هي التزام الطالب بالدراسة ولكن من المهم على الطالب أن يوازن ما بين رغبته في تحقيق انجاز رياضي وما بين المستوى التحصيلي. وتم مناقشة الدور التربوي والاعداد البدني الذي تقدمه الرياضة المدرسية في إعداد المواهب الرياضية.

الأندية والمنتخبات والمواهب
واختتم الملتقى جلساته بمناقشة دور الأندية والمنتخبات الرياضية في دعم المواهب الرياضية المدرسية. وقد تضمن المحور مشاركة كل من المدرب الوطني صالح بن عبدربه بن جمعان عضو في اللجنة الرياضية الرئيسية بشؤون البلاط السلطاني، والكابتن وليد بن زايد السعدي مساعد مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم والمدرب أكرم حبريش مدرب منتخب شؤون البلاط السلطاني ومدين بن أحمد بيت حبظة أمين سر نادي النصر الرياضي، والكابتن حمدي هوبيس لاعب سابق ومحلل بالقناة الرياضية لتلفزيون سلطنة عمان وأيضا خالد الرواس، لاعب سابق بالمنتخب الوطني. و م استعراض مستوى الاندية المحلية وما يتم عمله من أجل بحث حقيقي عن المواهب من بين صفوف الطلبة في المدارس. وكذلك تدريب المراحل السنية وآليات احتواء المواهب الرياضية المدرسية لصفوف أندية المحافظة.

إلى الأعلى