الأربعاء 23 مايو 2018 م - ٧ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: إرهابيو (جيش الإسلام) يبدأون بمغادرة الضمير إلى جرابلس
سوريا: إرهابيو (جيش الإسلام) يبدأون بمغادرة الضمير إلى جرابلس

سوريا: إرهابيو (جيش الإسلام) يبدأون بمغادرة الضمير إلى جرابلس

دمشق ـ الوطن ـ عواصم ـ وكالات:
انطلقت أمس عملية إخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير في منطقة القلمون بريف دمشق الشرقي بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة تنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الحكومة السورية. وذكرت وكالة “سانا” السورية الرسمية أنه تم تجهيز 13 حافلة تقل المئات من إرهابيي “جيش الإسلام” وعائلاتهم وإخراجها من بلدة الضمير إلى نقطة التجمع الرئيسية تمهيدا لنقلهم في وقت لاحق إلى جرابلس بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري.
ويقضي الاتفاق بإخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير إلى منطقة جرابلس وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء وذلك بعد تسليم أسلحتهم حيث قاموا خلال اليومين الماضيين بتسليم 6 آليات مزودة برشاشات وبعض الأسلحة الفردية والخفيفة مثل البنادق ورشاشات “بي كي سي” وقناصات نوع (فال) وبعض القطع المتوسطة مثل الدوشكا المثبت على مناصب أرضية وقواذف (ار بي جي) وهاون عياري (82) و(60) وقاذف (بي 7) إضافة إلى أجهزة اتصال متنوعة. وأوضحت وكالة “سانا” أن الاتفاق يقضي بإخراج نحو 1500 من إرهابيي “جيش الإسلام” ونحو 3500 من عائلاتهم من بلدة الضمير إلى جرابلس على أن تدخل وحدات من الجيش العربي السوري إلى البلدة بعد إخراجهم لتمشيطها وتطهيرها من الألغام ومن ثم إعادة تفعيل جميع مؤسسات الدولة فيها.
الى ذلك، اعلن مسؤولون في الامم المتحدة أن فريقا من خبراء المنظمة الدولية يناقش مع السلطات السورية والروسية حاليا ترتيبات امنية تسمح بنشر خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية للتحقيق في الهجوم المفترض في دوما بالقرب من دمشق. وكان فريق أمني تابع للأمم المتحدة تعرض لاطلاق نار الثلاثاء خلال قيامه بمهمة استطلاعية في دوما تمهيداً لدخول محققي منظمة حظر الاسلحة الكيميائية، كما اعلن مسؤول في الامم المتحدة لوكالة الانباء الفرنسية.

إلى الأعلى