الأحد 27 مايو 2018 م - ١١ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا: اردوغان يدعو لانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة أواخر يونيو
تركيا: اردوغان يدعو لانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة أواخر يونيو

تركيا: اردوغان يدعو لانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة أواخر يونيو

أنقرة ـ وكالات:
دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إلى إجراء انتخابات مبكرة في 24 يونيو قائلا إن التحديات الاقتصادية تفرض على تركيا ضرورة التحول سريعا إلى رئاسة تنفيذية قوية ستصبح سارية المفعول عقب التصويت. وستجرى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ظل حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب العسكري في يوليو 2016.
ونفت الحكومة مرارا تقارير ذكرت أنها ستقدم موعد الانتخابات التي كانت مقررة في نوفمبر 2019 لكن إردوغان قال إنه ينبغي لتركيا أن تودع مرحلة الاضطراب السياسي. وأكد اردوغان ضرورة الانتهاء من مسألة الانتخابات مشيرا إلى العمليات العسكرية في سوريا المجاورة والحاجة لاتخاذ قرارات مهمة بشأن الاستثمارات واقتصاد من المستبعد أن يحافظ على النمو الكبير المسجل العام الماضي. وقال الرئيس التركي “لابد من إبعاد قضية الانتخابات من جدول أعمالنا”. وأضاف اردوغان في خطاب أذيع على الهواء مباشرة من القصر الرئاسي في أنقرة وهو يقف أمام صف من الأعلام التركية إنه ينبغي لتركيا “التحول إلى نظام رئاسي جديد لاتخاذ خطوات من أجل مستقبل بلادنا بطريقة قوية”. وقال نيكولاس دانفورث المحلل في مركز بيبارتيسان بوليسي في واشنطن “بدعوته إلى انتخابات مبكرة في يونيو فإن اردوغان يعتقد أن شعبيته، ولو على الأقل في المستقبل القريب، قد وصلت لذروتها”. وأضاف “ربما يشعر بقلق من أنه إذا استمرت المشكلات الاقتصادية في تركيا في التفاقم فإنها ستؤثر على شعبيته”. واتخذ اردوغان قراره بعد التحدث إلى زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي، الذي أشار قبل يوم إلى احتمال إجراء انتخابات مبكرة. ومن المتوقع أن يتحالف حزب الحركة القومية بزعامة بهجلي مع حزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات البرلمانية. وبعد ثلاث ساعات من إعلان إردوغان، قالت الهيئة العليا للانتخابات إنها أكملت كل الاستعدادات للانتخابات المبكرة، وإنها تنتظر موافقة البرلمان الذي يحظى فيه حزب العدالة والتنمية بالأغلبية.
الى ذلك، صوت البرلمان التركي، لصالح تمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر أخرى، وهو ما يعني أن تركيا ستحكمها قوانين الطوارئ لمدة عامين كاملين. ويشار إلى أن حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي ينتمي إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يهيمن على البرلمان. وبموجب قوانين الطوارئ، تم إلقاء القبض على أكثر من 50 ألف شخص وفقد نحو 150 ألف شخص وظائفهم. يمنح حكم الطوارئ الحكومة سلطات واسعة للحكم بمرسوم. وطالب حزب المعارضة الرئيسي بالإنهاء الفوري لحالة الطوارئ التي جرى فرضها في أعقاب محاولة انقلاب عام 2016. وقال بولنت تيزجان المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري “ينبغي إنهاء حالة الطوارئ على الفور. لا يمكن إجراء انتخابات في ظل حكم الطوارئ وبلدنا بحاجة لإنهاء حالة الطوارئ، بدءا من الخميس”. وارتفعت الليرة التركية أمام الدولار عقب إعلان اردوغان بإجراء انتخابات مبكرة.

إلى الأعلى